تقارير

“اردوغان” و “مرسي” سبقا ” السيسي” لزيارة جامعة القاهرة

ستظل جامعة القاهرة هي المنبر لجميع الرؤساء سواء المصريين او الاجانب ، الذين اتخذوها منبرا لخطبهم للامه او الخريجين من احدى كلياتها ، حيث اختار الرئيس عبد الفتاح السيسي للمرة الثانية جامعة القاهرة لتوجيه كلمة للشعب المصري من خلال المؤتمر الوطني السادس للشباب ، المرة الاولى كانت في عام 2014 وهذه هي المرة الثانية التى يعود فيها السيسي للجامعة لمخاطبة الامة المصرية .

تخرج من جامعة القاهرة رؤساء دول مصريين وعرب ابرزهم الرئيس المعزول الدكتور محمد مرسي ، المستشار عدلي منصور ، الدكتور محمد صوفي ابو طالب ، الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات ، الرئيس العراقي السابق صدام حسين .

من جانب اخر ألقى الرئيس جمال عبدالناصر نحو 26 خطابًا بجامعة القاهرة، تعددت المناسبات، غير أن المنبر ظل واحدًا هو جامعة القاهرة، فقد ألقى نحو 7 خطب بمناسبة عيد العلم، وخطبًا بمناسبة عيد الوحدة مع سوريا، وخطبًا بمناسبة افتتاح عدد من المؤتمرات من بينها مؤتمر الشباب مايو 1966، المؤتمر القومي للاتحاد الاشتراكي والاحتفال بالعيد الـ16 للثورة عام 1968، افتتاح مؤتمر الشعوب الأفريقية من جامعة القاهرة عام 1961، المؤتمر الوطني الفلسطيني 1965.

كما ألقى الرئيس محمد أنور السادات خطبة خلال زيارته لجامعة القاهرة، بمناسبة حضور مؤتمر الشباب في 24 يوليو 1973.

كان الرئيس الفرنسي جاك شيراك أول رئيس أجنبي يخطب في جامعة القاهرة، في 8 إبريل 1996، وذلك خلال مشاركته في افتتاح مستشفى قصر العيني الفرنساوي بالقاهرة رافقه خلالها الرئيس الاسبق محمد حسني مبارك.

ووجه الرئيس الأمريكي باراك أوباما كلمة للعالم الإسلامي من جامعة القاهرة، عام 2009، قال فيها: «إنه لمن دواعي شرفي أن أزور مدينة القاهرة الأزلية حيث تستضيفني فيها مؤسستان مرموقتان للغاية أحدهما الأزهر الذي بقي لأكثر من ألف سنة منارة العلوم الإسلامية بينما كانت جامعة القاهرة على مدى أكثر من قرن بمثابة منهل من مناهل التقدم في مصر. ومعًا تمثلان حسن الاتساق والانسجام ما بين التقاليد والتقدم. وإنني ممتن لكم لحسن ضيافتكم ولحفاوة شعب مصر».

وألقى الرئيس المعزول، محمد مرسي، في 30 يونيو 2012، كلمة في جامعة القاهرة، عقب تنصيبه رئيسًا للبلاد، وقال فيها «أرحب بكم جميعا أيها الإخوة ونحن في جامعة القاهرة التي تعد جامعة الأمة التي كانت أولى خطواتي للتعليم العالي في رحابها والتي أشرف بالانتماء إليها طالبًا ومعيدًا ومدرسًا مساعدًا، ثم بعد ذلك رحلة الدراسات العليا، فإننى أشرف بهذا الانتماء لجامعة القاهرة… جامعة القاهرة معهد العلم العريق حيث التعليم والبحث العلمي والعلماء الأجلاء في كل المجالات».

كما ألقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خطابًا تاريخيًا في جامعة القاهرة،وقت رئاستة للحكومة التركية في نوفمبر 2012، أكد فيه أن «جرائم القتل اللاإنسانية التي تمارسها إسرائيل في غزة لابد أن تنتهي وتتم مساءلة مرتكبيها».

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق