أخبار

تجار المحمول يرفعون لافتات للمطالبة بهامش أرباحهم إلى 5%

طالب إيهاب سعيد رئيس شعبة الإتصالات بالاتحاد العام للغرف التجاربة  بضرورة الإهتمام بمشاكل التجار وأصحاب مراكز الإتصالات خاصة لأنهم الشريك الرئيسى والأهم فى منظومة قطاع الإتصالات.
جاء ذلك خلال المؤتمر الذى نظمته شعبة الإتصالات بالغرف التجارية اليوم، الأربعاء بحضور الدكتور نضال السعيد رئيس لجنة الإتصالات بمجلس النواب والدكتور السيد عزوز نائب رئيس الجهاز القومى لتنظيم الإتصالات وممثلا عن وزير الإتصالات، بالإضافة إلى العشرات من ممثلى تجار الإتصالات وأعضاء الغرف التجارية فى القاهرة والجيزة والإسكندرية.
حيث أوضح سعيد بأن مطالب تجار الإتصالات تتلخص فى رفع هامش ربح التجار من 2% إلى 5% حتى يكونوا قادرين على الإستمرار فى مزاولة النشاط، مشيرا بأن هوامش أرباحهم غير عادلة بعد زيادة أسعار الكروت 100% وزيادة الأعباء الضريبية ومن ثم زيادة التكاليف وأعباء الحياة.
إضافة إلى التشديد على عدم التعامل مع الأنشطة المخالفة التى لا يتضمن سجلها التجارى مزاولة نشاط الإتصالات مثل ( الصيدليات- السوبر ماركت ) مما يؤثر بالسلب على ربحية مراكز الإتصالات، علاوة على صياغة عقود مبرمة بين التاجر وشركات المحمول للحفاظ على حقوق الطرفين.
ورفع العشرات من التجار وأصحاب مراكز الإتصالات لافتات موحدة للمطالب بوصول هوامش أرباحهم من 2% إلى 5% كأدنى حق لهم.
من ناحية أخرى، أكد رئيس شعبة الإتصالات على الدور الذى لعبته شركات المحمول فى توصيل خدمات المحمول والإتصالات إلى جموع المواطنين فى مصر، مشيرا بأن التجار كانو هم شركاء لنجاح هذه الشركات.
من جانبه وعد الدكتور السيد عزوز نائب رئيس الجهاز القومى لتنظيم الإتصالا وممثلا عن وزير الإتصالات فى المؤتمر بتنظيم اجتماع مهم يضم ممثلين عن شركات المحمول ومزودى الخدمة مع تجار الإتصالات لمناقشة كافة مشاكلهم والوصول إلى حلول ترضى كافة الأطراف.
وعلى صعيد متصل أكد الدكتور نضال السعيد رئيس لجنة الإتصالات بمجلس النواب بضرورة الوصول إلى حلول ترضى جميع الأطراف وترضى التجار شركاء النجاح لشركات الإتصالات، مشيرا بأن التشريع وحده غير كافى فلابد من حل أغلب مشاكلنا على طاولة المفاوضات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق