أخبارمجتمع مدني

“خدماتى” تتنازل عن أرباحها دعما لمراكز الإتصالات

كشفت الشركة المصرية للخدمات المجتمعية “خدماتي” عن خطتها الجديدة فى تحفيز مراكز الإتصالات التابعة لها، عبر منحها أعلى هامش ربحى بسوق خدمات الدفع الإليكترونى فى مصر على تحصيل وسداد فواتير الإنترنت وكافة الخدمات الأخرى.


قال إيهاب سعيد رئيس مجلس إدارة الشركة، فى بيان صحفى صادر عن الشركة، اليوم، الخميس، بأنه رغم الظروف الإقتصادية وزيادة الأسعار الأخيرة والتى نتج عنها تغيير أغلب العقود مع الشركات الأم ومزودى خدمات الإتصالات والمدفوعات الإليكترونية، إلا أن “خدماتى” أصرت على عدم المساس بهوامش أرباح التجار، مشيرا بأنه ولأول مرة تستغنى الشركة عن 100% من هامش أرباحها فى بعض الخدمات وتمنحه لمراكز الإتصالات المنتشرة فى كافة المحافظات.
وتابع سعيد، “من بين هذه الخدامات هى تحصيل فواتير خطوط الإنترنت الأرضية، حيث من المتوقع أن يتجاوز هامش ربح مراكز الإتصالات بها حاجز 3.5 جنيه، وهو يمثل 100% من هامش ربح الشركة فى تقديم هذه الخدمة.


كما أوضح سعيد الذى يترأس شعبة الإتصالات بالإتحاد العام للغرف التجارية بأن أغلب أصحاب مراكز الإتصالات التابعة لها والمنتشرة فى كافة أنحاء الجمهورية، من الشباب الذى يحتاج من الشركات الأم الوقوف بجانبه لحين استقرار الأسعار، بدلا من تعرضه لمخاطر الإغلاق والتوقف.
وكان سعيد قد طالب فى تصريحات سالفة الشركات الأم، بتحقيق هامش ربح لمراكز تقديم خدمات الإتصالات والمدفوعات الإليكترونية وخاصة تجار المحمول بعد أخر زيادة لأسعار كروت الشحن المدفوع مسبقا.
وتعتبر “خدماتى” أول شركة مصرية تقوم بتطوير مراكز الاتصالات وتقديم الخدمات المجتمعية للمواطن المصرى، حيث توفر لعملائها خدمات استخراج شهادات الميلات والوفاة وبطاقات الرقم القومى وجواز السفر وغيرها من الخدمات التى تقوم بتوصيلها للعميل فى المنزل أو يقوم باستلامها من أقرب وكيل للشركة، إضافة إلى خدمات شحن أرصدة الهواتف المحمولة ودفع فواتير الكهرباء والخدمات العامة الأخرى.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق