أخبار

“طلعت” يستعرض محاور عمل وزارة الاتصالات في قمة الابتكار

أكد الدكتور  عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أن مصر تدرك أهمية العلم ومواكبة التكنولوجيا لتحقيق التنمية المستدامة؛ مستعرضاً الجهود المبذولة لتحقيق استراتيجية التحول إلى المجتمع الرقمي بحلول 2025. جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها أثناء مشاركته في فعاليات قمة الابتكار التكنولوجي في مجال التعليم والشمول الرقمي التي تنعقد تحت عنوان قمة الابتكار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا2018 من خلال شراكة بين وزارات التربية والتعليم والتعليم الفني، والتعليم العالي والبحث العلمي، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبحضور وزراء، وممثلي الحكومات وشركات القطاع الخاص، والمنظمات والجامعات من 25 دولة.

 واستعرض الوزير خلال كلمته محاور خطط عمل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التي تتمثل في زيادة نسبة مساهمة قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الناتج المحلي الاجمالي، وجذب استثمارات عالمية في ظل اجراءات الاصلاح الاقتصادي التي تقوم بها الدولة وتقديم حزمة من الحوافز للمستثمرين، وتنمية علاقات مصر مع الدول العربية والأفريقية الشقيقة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من خلال التعاون البناء في مشروعات التحول الرقمي، والتنسيق من أجل تبادل الخبرات وبرامج التدريب والتعليم بما يحقق المنفعة العامة للشعوب العربية والافريقية.

كما شارك الدكتور عمرو طلعت في جلسة الاستثمار في منظومة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من أجل التحول الرقمي” التي عقدت بمشاركة  جمال الجراح وزير الاتصالات بلبنان، والمهندس صالح حسن علي نائب وزير الاتصالات العراقي، وفاطيماتا سانون وزيرة الاقتصاد الرقمي والتنمية والبريد ببوركينا فاسو، والدكتور احمد الثنيان نائب وزير الاتصالات في المملكة العربية السعودية.

وأعلن الوزير عن استعداد وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتعاون مع البلدان العربية والافريقية في مجال التكنولوجيا المساعدة لدمج وتمكين متحدي الاعاقة؛ داعيا إلى المشاركة الفعالة بالأفكار لتطوير الحلول التقنية المقدمة في المركز التقني لخدمات الأشخاص ذوي الإعاقة الذي أعلن السيد رئيس الجمهورية عن تدشينه خلال المؤتمر الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتمكين الأشخاص ذوي الاعاقة.

وفي سياق متصل أكد طلعت خلال مشاركته في مائدة مستديرة بعنوان الطريق إلى التحول الرقمي” على أن الدولة تولي اهتماما شديدا لدمج الاقتصاد الغير رسمي في المنظومة الرسمية بالإضافة الى تشجيع مجالات ريادة الأعمال لدخول القطاع الخاص بقوة في أنشطة الاقتصاد الرقمي، مشيرا إلى أن دعم الدولة للشركات الناشئة ورواد الأعمال يعد حجر الزاوية لتحقيق الاقتصاد الرقمي.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق