أخبار

نائب برلماني : الحكومة الجديدة لاتستحق دعم البرلمان

بسبب كارت البنزين

تقدم هيثم الحريري، عضو تكتل 25-30 في مجلس النواب، بطلب إحاطة بشأن إعلان الحكومة تراجعها عن تطبيق الكارت الذكي، بعد إنفاق ما يقرب من مليار جنيه.
وتساءل الحريري في طلب الإحاطة ” لماذا لم يتم دراسة المنظومة قبل تطبيقها ودفع ما يقرب للمليار جنية لشركة e finance ؟، متابعا:” وذلك بعد الأسباب التي أعلن عنها وزير البترول بأن بالمنظومة ثغرات، وقد يتسبب في وجود سعرين للمواد البترولية، ولم يتم حصر أو إدراج التكاتك والجرارات الزراعية ومراكب الصيد”.
وقال إن الشركة قامت بطباعة وتوزيع ما يزيد على 8  مليون كارت ذكي خاص بالبترول وهو ما يعني تكلفة تضمنت (موظفين حصلوا على مرتبات للوصول لفكرة الكارت – حملة دعاية تكلفت الملايين – شركة برمجيات حصلت على ملايين – شركة طباعة حصلت على ملايين لإنتاج الألوان واللوجو – شركة كروت ممغنطة حصلت على ملايين لإنتاج الكارت – توصيل هذه الكروت للمنازل بألآلآف الجنيهات)
وتساءل هل اكتشفت الحكومة مؤخرا أن ذلك سيعمل على وجود سعرين للمواد البترولية، مشيرا إلى أن الحكومة سبق وادعت أن فكرة الكارت منذ البداية قائمة على أن يحصل المواطنين على حصة من البترول المدعم ومن يرغب في الحصول على حصة اكبر سيحصل عليها دون دعم – وكذلك لا يحصل الأجانب على الدعم  مثل المواطنين”.
وأكد أن هذه الحكومة لا تستحق دعم النواب ولا منحها الثقة، ويتحمل أخطائها من رشحها ومن منحها الثقة.
واتهم الحكومة بأنها  فشلت في إيجاد منظومة صحيحة يصل من خلالها الدعم إلى مستحقيه، مضيفا :” هذه الحكومة استسهلت أن تضع يدها فى جيوب الفقراء والبسطاء وترفع أسعار السلع والخدمات وتزيد الأعباء الاقتصادية على الغالبية الكاسحة من الفقراء والبسطاء.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق