مقابلات

ياسر شاكر في أول حوار صحفي : نراهن على خدمة العملاء وسنقدم تجربة فريدة من نوعها

حاوره:محمد لطفي

مهندس من طراز فريد ، يحاول وضع الكلمات في صياغتها المناسبة ، قليل الكلام لكنه كثير العمل ، التقينا به مؤخرا وحاورناه في الكثير من الامور المتعلقة بشركة اورنج مصر وقطاع الاتصالات المصري ، لم يصادر على اي سؤال واجاب بصدر رحب ، السطور التالية ترصد حوارنا مع المهندس ياسر شاكر الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لاورنج مصر .

نفى بشدة المهندس ياسر شاكر، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة اورنچ مصر  وجود اي نية لدى اورنچ العالمية لطرح شركتها في مصر للبيع ، مستبعدا هذا الطرح ومؤكدا في أول حوار صحفي له بعد توليه قيادة الشركة في مصر أن اورنچ من أكبر شركات المحمول في السوق المحلية وتسعى لزيادة حجم اعمالها حيث ترصد الشركة استثمارات في تحديث بنيتها التحتية والشبكات حتي عام 2018 بقيمة تقدر بأكثر من 3 مليار جنيه. وأكد أن أوضاع الشركة المالية في تحسن مستمر.

وحدد شاكر الربع الأول من عام 2019 لتقديم خدمات التليفون الارضي افتراضيا بالتعاون مع الشركة المصرية للاتصالات وسيتم تقديمها في البداية فقط للشركات بنظام B2B .

وأوضح أن مجلس إدارة شركة اورنچ مصر للاتصالات،سيعقد  اجتماعاً يوم الإثنين الموافق 27 أغسطس الجارى، للموافقة على دعوة الجمعية العامة غير العادية للانعقاد للنظر فى شطب أسهم شركة اورنچ اختيارياً من البورصة المصرية.

وشدد الرئيس التنفيذي لاورنج عن نيته لتحسين جودة خدمات العملاء المقدمة للعملاء الجدد والحاليين من خلال طفرة حقيقية سيشعر بها عملاء الشركة مؤكدا ان اورنج تراهن على هذا الامر بقوة .

من جانب اخر قدر شاكر، حجم الاستثمارات التي تقوم بها اورنچ بضخها في الخزانة العامة للدولة المصرية بقيمة 4 مليارات جنيه تقريباً لسنة 2017 في صورة ضرائب وايجار بنية تحتية يتم تحصيلها لصالح الشركة المصرية للاتصالات.

الشركة ضخت 750 مليون يورو لزيادة راسمالها وهو الأكبر في تاريخ أي شركة في مصر

أضاف أن اورنچ قامت مؤخرا بضخ 750 مليون يورو لزيادة راسمال الشركة وهو يعد استثمار تاريخي في راس مال اي شركة تعمل في السوق المصرية خاصة وان هذه الاموال تم ضخها في البلاد من المستثمر الرئيسي في الشركة وهي شركة اورنچ العالمية وليست قروض او تسهيلات ائتمانية ، مشيرا ان اورنچ العالمية تولي اهمية خاصة بالسوق المصرية الذي يعد من اكبر الاسواق للشركة في الشرق الاوسط وافرقيا.

لم يتم استشارتنا قبل فرض رسوم تنمية الموارد على شرائح المحمول

وعن ارتفاع اسعار شرائح المحمول بقيمة تصل الى 50 جنيه كرسوم موارد تنمية و10 جنيهات على كل فاتورة  أكد شاكر أن اورنچ لم يتم استشارتها في هذا الامر قبل تنفيذه، مطالبا بضرورة العمل على زيادة حجم القطاع بصور اخرى بخلاف فرض ضرائب على العملاء من خلال الفواتير الشهرية وهو الامر الذي يؤثر سلبا على شركات المحمول والذي ادى الى تراجع مبيعات الخطوط الجديدة بنسبة 30% ، مشيرا انه رغم فرض هذه الرسوم يعد قطاع الاتصالات القطاع الوحيد الذي لم يتجه الى تحريك الاسعار رغم ارتفاع اسعار الكهرباء والمحروقات.

واشار شاكر ان اورنچ يعمل فيها اكثر من 15 الف موظف في صورة عمالة مباشرة او غير مباشرة ، وعن خدمات الجيل الرابع اكد ان عملاء الشركة سيشعرون بتحسن كبير في جميع جودة الخدمات التي تقدمها اورنچ للسوق المصرية .

وعن رؤية وزارة الاتصالات في تحقيق التحول الرقمي في البلاد ودور اورنچ قال الرئيس التنفيذي للشركة إن التحول الرقمي يعد من أبرز المشروعات التي تتبناها الدولة المصرية في الوقت الحالي وأن دور اورنچ رئيسي في هذا الصدد من خلال تقديم رؤيتها وخبراتها المتراكمة في هذا المجال علاوة على توفير تقنيات غير مسبوقة في هذا الجانب كونها المشغل الوحيد في منطقة الشرق الأوسط وافرقيا الذي يقدم خدماته بها في اكثر من 19 دولة علاوة عن انه المشغل الوحيد الذي يمتلك بنك .

 

نقلا عن جريدة العالم اليوم 

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق