رئيس التحرير: محمد لطفى
  Cairo ICT

رئيس هواوي للاجهزة المحمولة : التصنيع على اجندتنا في المنطقة ولكن بشرط...

طباعة البريد الإلكتروني

المجموعة الأم: حوارات

أليكس لين رئيس شركة هواوي للأجهزة المحمولة  في شمال أفريقيا: 

التصنيع على اجندتنا في المنطقة ولكن بشرط...

 

*توزيع أجهزتنا المحمولة يتم من خلال شركائنا في السوق المصرية و 3 آلاف جنيه سعر عادل لـ p6

*المنافسة ضارية مع المصنعين وتعاونَّا مع فودافون في طرح أجهزة خاصة بالقارة السمراء

*لدينا مصنع في الصين و 5 مراكز للأبحاث والتطوير عبر العالم


استطاعت شركة هواوي خلال وقت محدود أن تضع  أقدامها على الطريق السريعة للهواتف الذكية ورغم أنَّ هذه الطريق ليست مفروشة بالورود فقط إلاَّ أنَّ الشركة استطاعت أن تصنع عددا من الأجهزة الذكية لتغزو من خلالها الأسواق العالمية ،و أخيراً جاء طرحها لهاتفها الجديد Ascend P6 ليناسب جميع شرائح المجتمع المصري ، ICTBusiness التقت مع أليكس لين رئيس شركة هواوي للأجهزة المحمولة  في شمال أفريقيا  خلال زيارته للقاهرة منتصف الشهر الماضي  وحاورته في السطور التالية ......

سألته أولاً ماذا عن جهاز هواوي الجديد Ascend P6 ؟

يُعد الجهاز الجديد أحدث مولود لشركة هواوي تحت مظلة الهواتف الذكية وقد طرحته ليناسب الأسواق العالمية بصفة عامة والمصرية على وجه الخصوص حيث يعد هذا الجهاز هو أنحف هاتف ذكي في العالم حيث يصل سمكه إلى 6.18 مم في مصر ويعد جهاز Huawei Ascend P6 مزوداً بمعالج رباعي النواة بسعة 1.5 جيجاهيرتز وجسم (هيكل) معدني رشيق. ومن خلال شاشته عالية الدقة بخاصية  in-cell والتي يصل طولها إلى 4.7 بوصة يعتبر هاتف Huawei Ascend P6 الذي تصل قدرة الكاميرا الأمامية فيه إلى 5 ميجابيكسل ويتسم ببرمجته الفائقة لأول مرة على مستوى الصناعة تجسيدًا للأناقة في شكل جديد.

كيف سيتم تسويق وتوزيع الجهاز ؟ وماهي قيمته في السوق المحلية؟

حينما فكرنا في طرح هذا الجهاز في مصر أخذنا في الاعتبار مجموعة من المحددات التي تناسب المستهلك المصري منها السعر والمواصفات وتوفر الجهاز في أقرب مكان للعميل حيث يصل السعر إلى 3 آلاف جنيه وسيتم توزيعه من خلال شركائنا: موبينيل، جوميا ومجموعة دلتا .

من وجهة نظرك كيف ترى مؤشرات نجاح الجهاز الجديد استناداً إلى نجاحه عالمياً؟

الجهاز سيحقق انتشاراً واسعاً في السوق المصرية ووفقاً للخطط الموضوعة سيتم بيع ما بين 20-30 ألف جهاز خلال الشهور الستة المقبلة  وتأتي هذه التوقعات وفقاً لمكانتنا في السوق العالمية حيث تأتي هواوي في المركز الثالث عالمياً في مجال الأجهزة المحمولة .

ماهي تقديراتك للحصة السوقية للشركة في مصر؟

العام الماضي كانت حصتنا السوقية تبلغ 4% وهي في ازدياد مستمر ونحن نطرح في مصر نوعين من الأجهزة إما الهواتف الذكية أو الهواتف الأساسية العادية  وقد حدث تأخير لبعض الوقت لطرح هذا الجهاز الجديد في مصر نظراً للظروف التي تمر بها البلاد  وخلال عام من الآن ستتضاعف حصتنا السوقية لتبلغ 8% وسيكون الهاتف الذكي هو سيد الموقف خلال الفترة المقبلة وتعمل هواوي في 140 دولة حول العالم وقامت العام الماضي بشحن 127 مليون جهاز وتأتي الشركة في المركز الأول  في home devices والمركز الأول في USB modem ومن المتوقع أن تحقق الشركة إجمالي مبيعات تصل مع نهاية العام الحالي إلى 9 مليارات دولار.

تعلم حجم المنافسة في السوق مابين منافسة من سامسونج وشركة نوكيا قبل استحواذ مايكروسوفت عليها ؟

نعم المنافسة ضارية ونحاول أن نستحوذ على حصة عادلة من السوق العالمية والمحلية في مجال الهواتف الذكية المحمولة  وقد تعاونا كشركة هواوي مع شركة مايكروسوفت العالمية من خلال "الويندوز فون"  وطرحنا جهازاً منخفضاً في السعر في كينيا ونيجيريا وجنوب أفريقيا وقد ُأطلق عليه W1 وخلال الشهور الثلاثة المقبلة سنطرح جهاز W2 وسيكون بمواصفات أقل من W1 وسعر أقل أيضاً لتوسيع دائرة انتشاره وليستفيد منه السواد الأعم من القارة السمراء وتُعد مصر من الدول التي خططنا أن يتم فيها طرح هذا الجهاز.

لاشك أنَّ الشركات العالمية تنظر دائماً إلى الأسواق الناشئة على أنَّها أماكن جيدة لتصريف منتجاتها – فأين التصينع في المنطقة على أجندة هواوي؟

نحن لا ننظر  إلى السوق المحلية في مصر كذلك فقط ولكن هناك علاقات طيبة تربطنا بها من خلال الاستمثار فيها ولدينا كوادر بشرية متميزة ونقوم بتصنيع الأجهزة المحمولة في مصانعنا في الصين ولدينا 5 مراكز للبحث والتطوير عبر العالم  في أمريكا وفنلندا والصين والهند وبريطانيا وفي حالة التفكير في التصينع في الشرق الأوسط لابدَّ أن تكون الكمية التي سيتم تصنيعها والتي ستستوعبها هذه السوق كبيرة جداً بحيث تكون موفرة في الوقت والسعر أيضاً وفي هذه الحالة لن نتردد في تأسيس مصنع في  الشرق  الأوسط  وبالنسبة للجهاز الجديد  فقد تمَّ تصميمه في مراكزنا للأبحاث في لندن والتصنيع تمَّ في الصين.

هل يمكن أن تحدثنا بشيء من التفصيل عن مميزاته؟

يُعد هاتف Huawei Ascend P6 شديد النحافة حيث يصل سمكه إلى 6.18 مم ويبلغ وزنه نحو 120 جرام. ورغم صغر حجمه لدرجة إمكانية انزلاقه في أصغر جيب ممكن أو في حقائب اليد الرفعية، فهو كذلك مصمم بحيث يجذب الأنظار إليه، فهو يحتوي على معالج رباعي النواة بسعة 1.5 جيجاهيرتز، ونظام تشغيل أندرويد 4.2.2، وبطارية تبلغ قدرتها 2000 ميكروأمبير في الساعة، وشاشة عالية الدقة بخاصية in-cell ويبلغ طولها 4.7 بوصة، وخاصية ’Magic Touch‘ لاستجابة الشاشة المعدلة حتى في ظل ارتداء الجوارب.

ويُعد هاتف Huawei Ascend P6 ممتازًا لمن يحبون التقاط صورًا شخصية لأنفسهم، وذلك بفضل الكاميرا الأمامية التي تصل قدرتها إلى 5 ميجابيكسل وخصائصها بتحسين عيوب الوجه بحيث تؤدي إلى التقاط صور رائعة تصلح للمشاركة.  أمَّا الكاميرا الخلفية ذات الإضاءة الخلفية التي تبلغ قدرتها 8 ميجابيكسل وفتحتها ذات النسبة البؤرية التي تبلغ 2.0 ومنظر كلي يبلغ 4 سم فتتيح إمكانية تسجيل الفيديو ومشاهدته بعد التسجيل بدقة عالية كاملة تصل إلى 1080 وحدة مسح تقدمي. ومن خلال البرنامج الذي تمتلك هواوي حق ملكيته IMAGE Smart، من شأن هاتف Huawei Ascend P6 أن يحول حتى المصور الفوتوغرافي المبتديء إلى مصور محترف، وذلك من خلال التضاد وتحسين الألوان، والتعرف على المشهد تلقائياً، وبؤرة تتبع الجسم، والدعم الفوري لتجميل الوجه.

 

ملحوظه : هذا الحوار منشور في العدد المطبوع لشهر اكتوبر من مجلة ICTBusiness