رئيس التحرير: محمد لطفى
  Cairo ICT
24 كانون2/يناير 2014

وزير الاتصالات يفتتح فعاليات الملتقى الثاني للالعاب الالكترونية

طباعة البريد الإلكتروني

افتتح اليوم(الجمعة) المهندس  عاطف حلمى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فعاليات الملتقى المصري الثاني لمطوري الألعاب الإلكترونية Egypt Game Jamالذي ينظمه مركز تميز إنتاج البرمجيات والألعاب الإلكترونية التابع لمعهد تكنولوجيا المعلومات (ITI)، بالقرية الذكية للعام الثاني على التوالي بالتنسيق مع الملتقى العالمي لمطوري الألعاب الإلكترونيةGlobal Game Jam . ويستمر على مدار ثلاثة أيام من 24 – 26 يناير الجاري.

 يعد هذا الملتقى هو أكبر تجمع على مستوى العالم لكل المهتمين والمتخصصين في تطوير صناعة الألعاب الإلكترونية حول العالم. ومن المتوقع أن يشارك في فعاليات الملتقى هذا العام أكثر من 400 متخصص من شباب المطورين المصريين يتواصلون مع نظرائهم حول العالم وعبر المواقع الالكترونية وتبادلون الخبرات والأفكار الإبداعية والمهارات والتعلم لتصميم وتنفيذ الألعاب الالكترونية. حيث يضم الملتقى نخبة من الموهوبين والمطورين المحترفين وكذلك الهواة والجيل الجديد من مطوري الألعاب الالكترونية على مستوى العالم. ويشارك في الملتقى العديد من الشركات المصرية والعالمية التي ستقوم برعاية الملتقى وتوفير جوائز للألعاب الفائزة المنتجة خلال فعاليات اللقاء، بالإضافة الى قيامها بتنظيم عدد من الدورات التدريبية المتقدمة للتدريب على أحدث التكنولوجيات المستخدمة في تطوير الألعاب الالكترونية.

 تقوم فكرة الملتقى على تقسيم المشاركون إلى مجموعات عمل يطلب منها تجسيد فكرة وهدف في منتجات تتمثل في ألعاب الكترونية تترجم هذه الفكرة وتحقق هذا الهدف الذي يتم الاعلان عنه خلال بداية الملتقى.

 قال المهندس عاطف حلمى بان استضافة مصر لهذا الملتقى للعام الثانى على التوالى يعكس المجهودات التى تبذلها الوزارة ممثلة في معهد تكنولوجيا المعلومات للنهوض بصناعة الألعاب الإلكترونية  في مصر، هذه الصناعة التي تعد الأكثر توسعا وازدهارا على الصعيد العالمي، حيث يتوقع أن تصل عائدات من هذه الصناعة هذا العام أكثر من 70 مليار دولار على مستوى العالم بارتفاع نسبى قد يصل إلى 6% عن العام الماضي، وكذلك المجهودات الدئوبة التى نبذلها لإعداد الكوادر البشرية وتأهيلها للعمل بقوة في دفع عمليات تصدير خدمات تكنولوجيا المعلومات للخارج، من خلال دعم شباب المبدعين، والاستفادة من خلاصة أفكارهم وابتكاراتهم التقنية لخدمة الصناعة في مصر، وتلبية متطلبات السوق المصري والعالمي. 

 من جانبها قالت المهندسة  هبة صالح رئيسة معهد تكنولوجيا المعلومات بأن استضافة هذا الملتقى يأتى انطلاقا من دور المعهد ورسالته فى اكتشاف المجالات التكنولوجية الحديثة والواعدة التي تمثل قيمة مضافة عالية، وتفعيلا لدور المعهد ورسالته فى تمهيد الطريق لراغبي التعلم والعمل على تطوير الألعاب الالكترونية من خلال توفير الدعم العلمي اللازم، وإتاحة كافة الوسائل المختلفة للتواصل مع الصناعة، وبناء مجتمع متكامل يشارك فيه كل مطورى الألعاب الالكترونية فى مصر.

 ومن المقرر أن يعقد علي هامش الملتقى الاجتماع التنسيقي الأول للمقر المصري للمنظمة العالمية لمطوري الألعاب الإلكترونية (IGDA)، حيث يعتبر مركز تميز تطوير البرمجيات والألعاب الإلكترونية بالمعهد هو المقر الرسمي الأول والوحيد في مصر والمنطقة لهذه المنظمة العالمية التي تجمع وتخدم جميع مطورى الألعاب الإلكترونية على مستوى العالم.

 هذا وقد اختار المنظمين العالميين للملتقى المهندسة/ ياسمين ناصح دياب نائب رئيس مركز تميز إنتاج البرمجيات والألعاب الإلكترونية بالمعهد لتولى منصب المنسق الإقليمي لشمال أفريقيا والشرق الأوسط لفعاليات الملتقى هذا العام.

 يذكر أن ملتقى العام الماضي 2013 قد شهد حضور نحو 130 من شباب المطورين، ومشاركة أكثر من 300 موقع  فى 63 دولة حول العالم بإجمالي مشاركين بلغ أكثر من 16 ألف مشارك ومتخصص من شباب المبدعين استطاعوا انتاج 28 لعبة الكترونية وتحميلها على الموقع الرسمي للملتقى العالمي لمطوري الالعاب الالكترونية.

 ويعقد ملتقى مطورى الالعاب الالكترونية بصفة دورية في نحو 73 دولة على مستوى العالم، وبإجمالي 242 موقع اليكتروني لإبراز فعالياته، ويفوق عدد المشاركين فيه 10000 مشترك على مستوى العالم. وتعد صناعة الألعاب الإلكترونية من الصناعات الكبرى الداعمة للنمو الاقتصادي في كثير من الدول من خلال دورها الفعال في توفير فرص عمل متميزة وتطوير التكنولوجيا وتدعيم التنافسية في الاسوق العالمية.

تجدر الاشارة هنا الى أن قيمة صناعة الألعاب الإلكترونية على مستوى العالم قد بلغت نحو 60 بليون دولار أمريكي عام 2009، وذلك وفقا لأحدث تقديرات شركات بحوث السوق العالمية. وتشمل تلك القيمة عائد مبيعات كبرى شركات الكمبيوتر والمحمول مثل مايكروسوفت وسوني ونايل تيندو وغيرها، وكذلك تطبيقات الألعاب الالكترونية على المحمول وألعاب الإنترنت وغيرها. ومن المتوقع أن تصل تلك القيمة إلى نحو 80 بليون دولار بحلول عام 2015.

 

 

 

 

وحدة تحكم تشخيص الأخطاء لجوملا!

الدورة

معلومات الملف الشخصي

الذاكرة المستخدمة

استعلامات قاعدة البيانات