رئيس التحرير: محمد لطفى
  Cairo ICT

خالد عبد القادر مدير مايكروسوفت مصر في اول حوار صحفي

طباعة البريد الإلكتروني

المجموعة الأم: حوارات

خالد عبد القادر مدير مايكروسوفت مصر في اول حوار صحفي

ويندوز 8 صفحة جديدة في تاريخ التكنولوجيا ...واستراتيجيتنا تستهدف التنمية الاقتصادية في البلاد

 

  • ويندوز 8 سيقلل نسب القرصنة في مصر واطالب الحكومة بالاهتمام بالملكية الفكرية
  • الحكومة المصرية تحتاج الى مساندة من القطاع الخاص وهذا دورنا كشركات عالمية
  • لدينا خطة لاستثمار مليار جنيه في مصر ونستهدف قطاعي التعليم والصحة في المقدمة
  • نعمل مع الحكومة وهناك مشاريع ننتظر انطلاقها في وزارتي السياحة والعدل

 

اخلاقه الرياضية جعلته يقبل المكسب والخسارة ، وتمسكه بروح التحدي والثقة بالفوز كانت ابرز اسباب اختياره في هذا المنصب ، كما ان عشقه للكرة الطائرة اكسبه العديد من المميزات الى ان حان وقت الاختبار والمباراة الكبرى التى حُدد موعدها وهو الثامن من نوفمبر الحالي لتدشين اعظم منتج في تاريخ الشركة العالمية ويندوز 8 .

لم ياتي اختياره محض الصدفه بل جاء بعد دراسة وتأني فنجاحة يف منصب مدير القطاع الحكومي في مايكروسوفت مصر كان بمثابة جواز مرور للمنصب الجديد ، قابلته قبل سويعات من انطلاق المنتج الرائد – على حد قوله- جاءت ردوده قوية وثقته بنفسه وبالمنتج كانت لا توصف ، تحدث معنا بلغة الارقام وهي اللغة الدارجة بين الجميع والتى يفهمها القاصي والداني رسم لنا مستقبل الشركة واستراتيجيتها خلال الفترة المقبلة، مشيرا الى ان الشركة كلها تجهز لهذا العُرس منذ سنوات والان جاء وقت الاحتفال انه خالد عبد القادر المدير العام الجديد لشركة مايكروسوفت مصر والذي خصنا باول حوار صحفي معه .

 

احتفلت الشركة مؤخرا بانطلاق ويندوز 8 في السوق المصري – ماذا عن هذا المنتج؟

دعني في البداية اكشف عن ان اختيا رمصر لهذا الاعلان جاء في المرحلة الاولى للكشف عن نظام التشغيل الجديد وهذا يرجع الى اهمية ومكانة مصر كسوق واعد ومحوري للشركة الام  كما ان اختيا ريوم الثامن من نوفمبر لم ياتي صدفه بل جاء بعد دراسات ومناقشات علاوة على الحضور من جميع فئات المجتمع سواء مستخدمين او شركات او رجال اعمال او اعلاميين وغيرهم حيث حضر حفل اطلاق المنتج 3 الاف شخص وهناك قرابة 600 فرد قام بالاشتراك في حفل الانطلاق حتى يخرج بالصورة التى تم عليها والتى شهد بها الجميع حيث يتيح المنتج الجديد الحرية في الابداع والابتكار وواكبه صدور 50 منتجا جديدا لويندوز 8 تعمل باللمس.

 

ماهي ملامح المنتج الجديد ؟

يتوافر Windows 8 فى نسختين للمستهلكين الأفراد هما Windows 8 و Windows 8 Pro النسخة التى تضم كل قدرات Windows 8 بالإضافة إلى مجموعة محسنة من الخصائص التى تساعد المستهلك  على الاتصال بشبكات العمل والوصول إلى الملفات من أى مكان والعديد من الخصائص الأخرى، أما بالنسبة لعملاء الشركات تتوافر نسخة  Windows 8 Enterprise التى تقدم مجموعة قدرات جديدة خاصة فيما يتعلق بإنجاز الأعمال من أى مكان فى المكتب أو خارجه مع العديد من الخصائص مثل Windows To Go و DirectAccess و BranchCache بالإضافة إلى توافر العديد من خصائص الأمن المتطورة ومنها على سبيل المثال BitLocker و AppLocker.

 

اعلنت الشركة الام ان هناك اكثر من 4 ملايين نسخة تم تنزيلها خلال ايام قليلة من التدشين- ماهي ضماناتكم للمستخدم حتى لايواجه نفس مشاكل ويندوز فيستا؟

الضمانات كثيرة فهذا كما اكد ستيف بالمر اعظم منتج للشركة بعد ويندوز 95 فانتاج ويندوز 8 يعد من اعظم  اللحظات التاريخية في شركة مايكروسوفت .

 

ماهي خطتكم لمواجهة عمليات القرصنة على المنتج الجديد؟

مصر تخسر الكثير من المبدعين بسبب حقوق الملكية الفكرية والقرصنة فاذا لم يتم تشجيع المحافظة على حقوق الملكية الفكرية فلن يكتب لمصر شهادة ميلاد في مجال الابداع ورؤيتي ان ويندوز 8 سيقلل نسب القرصنة الموجودة في مصر ولين يزيدها واطالب الحكومة والمسئولين بخطوات جريئة  لحقوق الملكية الفكرية في مصر.

 

وماهي توقعاتك لحجم الاستثمارات في المنتج الجديد ؟ وعائدات هذا الاستثمار؟

الشركة العالمية تخصص سنويا 10 مليارات دولار لاعمال البحث والتطوير والمؤشرات المبدئية تؤكد بيع الاف من النسخ قبل بدء التدشين وعالميا تم بيع 600 مليون نسخة من ويندوز 7 في العامين والنصف الماضيين وتوقعاتي باننا سنتجاوز هذا الرقم .

 

سالته بعد اختيارك مديرا عاما للشركة ماهي استراتيجية مايكروسوفت مصر ؟

حينما ننظر الى استراتيجية الشركة لابد اولا من النظر الى العقول والكوادر البشرية الموجودة واستثمار مايكروسوفت فيها بالاضافه الى موقفنا من شركاء اعمالنا من الشركات المحلية الصغيرة والمتوسطة فالعمود الاساسي لاي استثمار ناجح يكمن في توافر الكوادر البشرية  ويكمن دورنا في توفير العنصر البشري  الذي يجمع المهارات  المطلوبة ليتمكن من تحقيق طموحه في مجال اختياره لذا فان استراتيجية الشركة تعتممد على عنصرين اساسيين هما العنصر البشري والاخر هي الشركات الصغيرة والمتوسطة فاكثر من 60% من تعداد الشعب المصري تحت سن 30 عاما  لذا فالاستثمار الصحيح هو الاستثمار في هذه الكوادر البشرية لانها ستصبح قاطرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية لنصل الى تحقيق الحلم المصري ، كما اننا لدينا برامج للعمل مع الشركات الغصيرة والمتوسطة والشركات الناشئة والحضانات التكنولوجية ورواد الاعمالفمايكروسوفت تعمل عل زيادة قدرة الفرد المصري في الحصول على وسيلة او ادارة ليتميز بها عن الاخرين فلدينا قرابة 1100 شركة شريك اعمال وطموحي ان نصل بهذا العدد الى 5 الاف شريك اعمال في الفترة من 3-5 سنوات المقبلة بفضل قدرات الشباب والعقول البشرية ونرصد مليار جنيه استثمارات مستقبلية للشركة على مدار السنوات المقبلة في عدة مجالات اهمها التعليم والصحة.

 

وماهي الاليات لتحقيق هذه الاستراتيجية؟

طالما توافرت الارداة  وهناك خطة موضوعة بناءا على دراسات فالكنولوجيا ماهي الا اداة حقيقية للوصول الى النتائج المرجوة وتحقيق  التنمية الاقتصادية فمن ضمن استراتيجيتنا هي التركيز على السياحة وتطوير هذا القطاع وتسويقه فثلثي اثار العالم موجودة في مصر ونعد الان للكشف عن احد المشاريع المشتركة مع وزارة السياحة في منطقة الاقصر  من خلال بعض التطبيقات التى يتم تحميلها على الهواتف المحمولة ويمكن هذا التطبيق السائح من فهم كافة تفاصيل الاثر السياحي الذي يقف امامه خاصة وانه تم تصميمه بعدة لغات  وتم بالتعاون بيينا ووزارة السياحة واحد الشركات المصرية  الصغيرة ونحن جاهزين للكشف عن هذا النجاح وننتظر الضوء الاخضر من وزارة السياحة.

 

هناك معضلة غير مفهومة اذا كنا كمجتمع نعرف مشاكلنا ولدينا الحلول فما المطلوب اذن من الحكومة ان تقوم به؟

الحكومة هدفها  حل المشاكل الاساسية وضع الاولويات ونحن كشركة عالمية نعرض استراتيجيتنا على الحكومة قبل البدء فيها  ونضع فيها الاولويات بما يتناسب مع ظروف البلد التى نعمل فيها لحل مشاكلها سواء على مستوى الافراد او الشركات ، ولاشك ان الحكومة تحتاج لمساعدة من القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني ايضا ومن الاعلام وعلاوة على ذلك فالحكومة في امس الحاجة الى مبادرة من نفسها حتى ينهض هذا الوطن.

 

ماهو حلم مدير مايكروسوفت مصر؟

احلم ان ارى مصر الكبيرة مثل مايكروسوفت مصر بداية من حرص شبابها على العمل والعطاء والانتاج فمايكروسوفت مصر تلعب دورا محوريا بالنسبة للشركة العالمية ويكفي انها تضم  مركز الابحاث التابع للشركة والذي يعد ثاني  مركز ابحاث للشركة خارج امريكا ويعمل فيه قرابة 60 متخصص .

 

عقدت الشركة خلال الشهر الماضي اول ملتقى للتوظيف ما الهدف منه؟واين وصلتم بالمتقدمين؟

يعد هذا الملتقى حدثا فريدا من نوعه يعقد للمرة الأولى فى مصر، ويهدف إلى تعريف الحاضرين بفرص العمل المتاحة فى مايكروسوفت والتنوع الفريد من الأعمال المتاح أمام أصحاب المواهب والخبرات المصرية فى مجال تكنولوجيا المعلومات ، ومن خلال الحدث تسعى مايكروسوفت لتقديم عدد كبير من فرص العمل  المتاحة فى العديد من قطاعات الأعمال المختلفة، حيث توفر الشركة وظائف فى المبيعات والتسويق والهندسة وخدمة العملاء وغيرها- وجاء الينا 3 الاف متقدم للعمل تم اختيار 60 فرد منهم والباقي نحاول ان نساعدهم في ايجاد فرص عمل اخرى سواء في مايكروسوفت او لدى شركاء اعمالنا ونقوم بالاعداد الجيد والتدريب لهؤلاء الشباب قبل البدء في العمل ، وهذا يبين الدور الذي تلعبه مصر فلدينا قيادات شابه داخل الشركة العالمية احدثها ايمن عبد اللطيف المدير السابق للشركة في مصر متواجد الان في منصب قيادي يف اميركا وايضا عل فرماوي وغيرهم كثير وهذا يؤكد على ثقة الشركة العالمية في الفرع المصري .

 

وماهي خطتكم لانفاق المليار جنيه – وماهي المشاريع الجاهزة للتنفيذ؟

هناك قطاعات نستثمر فيها بشكل موسع ابرزها قطاع التعليم الذي يعد حجر الاساس لاي تنمية اقتصادية في البلاد ونركز ايضا في التوظيف والتنمية الاقتصادية ونساعد ايضا في خلق فرص عمل جديدة للشباب فكل دولار لمايكروسوفت يكون هناك دخل مقابل للبلاد في حدود 7.5 دولار .

 

خالد بك بدايتك في الشركة كانت مديرا للقطاع الحكومي هل تعتقد ان هذا القطاع هو الاهم في الشركة ؟وماهي ابرز المشاريع  التى قمت بتنفيذها؟

هناك مشاريع افتخر بها مثل ميكنة التنسيق الخاص بطلبة الثانوية العامة حيث يتم تقديم هذه الخدمة اونلاين  مما يوفر الوقت والنقود ويزيد من انتاجية المواطن ، المشروع الثاني هو ميكنة محاكم مصر من خلال ربط جميع محاكم مصر بعضها البعض ولدينا خطة لتنفيذ اكبر مركز للبيانات (داتا سنتر) لجميع المحاكم بالتعاون مع وزارتي التنمية الادارية والعدل ، كما قمنا بتنفيذ مشروع كبير لميكنة الاسعاف المصري بالتعاون مع وزارة الاتصالات ووزارة الصحة وهي قصة نجاح حقيقية نفتخر بها .

 

حاوره/ محمد لطفي

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

ملحوظه: ننشر هذا الحوار في نفس وقت نشره بجريدة "اتصالات اليوم" – العالم اليوم الاسبوعي