رئيس التحرير: محمد لطفى
  Cairo ICT

«هيتاشي» تطرح نظام تشغيل ومنصة للتخزين الافتراضي

طباعة البريد الإلكتروني

كشفت اليوم (الاربعاء) «هيتاشي داتا سيستمز»، الشركة المملوكة بالكامل لـ«هيتاشي» المحدودة النقاب عن تقنيات جديدة لمساعدة العملاء على مواكبة التوجهات الجديدة القائم على «تقنية المعلومات المعرّفة بالبرامج»، وذلكلربط الأهداف التجارية والتقنية للشركة التي تتطلّب وجود أساسات تقنية أكثر استجابة. ويطلق على الأساسات الجديدة اسم «البنية التحتية السحابية التي لا تتوقف عن العمل»، وهي قادرة على تعزيز فعالية تقنية المعلومات من خلال مواكبة متطلبات الأعمال المتغيّرة دون الحاجة إلى إعادة تصميم الأنظمة أو إيقاف العمل فيها بصورة متكرّرة.

 وقد أطلقت هيتاشي نظام تشغيل للتخزين الافتراضي (SVOS)، ومنصة للتخزين الافتراضي Hitachi Virtual Storage Platform G1000، وإصداراً جديداً من منصة الإدارة Hitachi Command Suite، إلى جانب تحسينات هامّة على منصتها الخاصّة للحوسبة الموحّدة Hitachi Unified Compute Platform. وستساعد هذه التقنيات على تأسيس بنية تحتية لتقنية المعلومات قادرة على مواكبة المتطلبات المتغيرة للأعمال دون التسبب بأي توقف أو انقطاعات في العمل.

 قال بريان هاوس هولدر، رئيس العمليات في «هيتاشي داتا سيستمز»: "أفادت العديد من الشركات التي تعتمد على حلولنا عن حرصها على المزاوجة بين وظائف تقنية المعلومات ووظائف الأعمال أكثر من أي وقت مضى. وتتطلّع فرق تقنية المعلومات إلى استراتيجيات جديدة للبنية التحتية تضمن استمرارية عمل هذه البنية وقابليتها لمواكبة حجم الأعمال وطبيعتها المتغيّرة، وذلك للتمكّن من العمل في العالم الجديد الذي بات محكوماً بالأعمال والشركات. وتحتاج الشركات إلى حلول مستقرّة لا تتطلب تغييرات متكررة تتسبب بانقطاع العمل وتوقّفه، ونحن فخورون اليوم بتوفيرهذه الحلول".

 ويعتبر نظام التشغيل الجديد من هيتاشي أول برنامج مستقلّ لإدارة التخزين الافتراضي من هيتاشي، وهو يتيح مضاعفة العمر الإنتاجي للتجهيزات والعتاد، كما أنه يوسّع مجموعة الحلول التي توفرها هيتاشي للبنية التحتية ويعزّز الفوائد التي تحقّقها التقنيات الافتراضية في أجهزة السيرفر. ويوفّر نظام التشغيل الجديد تحسينات على البنية التحتية من حيث البساطة والمرونة والخيارات الإضافية، مما يمهّد الطريق أمام «مراكز البيانات المحدّدة بالبرامج» دون الحاجة إلى إضافة طبقات وتعقيدات أخرى كما هو الحال في الحلول المنافسة.

 ويعتبر نظام التشغيل الجديد تطويراً للأنظمة السابقة التي طرحتها هيتاشي في هذا المجال، وهو يوفر المرونة التي تتمتع بها الهيكلية المحدّدة بالبرامج إلى جانب القدرات التي توفرها هيتاشي في مجال برامج إدارة التخزين الخاصة بالمؤسسات. ومن أبرز مزايا النظام الجديد الارتقاء بذاكرة فلاش التخزينية، وتعزيز تقنيات التخزين الافتراضية، وفرز الطبقات بشكل أوتوماتيكي، ونقل البيانات بصورة غير متقطّعة، فضلا عن ميزة «الجهاز الفعّال العالمي» التي توفّر قدرات مراكز البيانات والأنظمة المتعدّدة دون الحاجة إلى استخدام تجهيزات، وهذه الميزة هي الأولى من نوعها في العالم.

 كما أعلنت شركة هيتاشي اليوم عن منصة التخزين الافتراضي Hitachi Virtual Storage Platform G1000، وهي المنصة التي تتيح دعم نظام التشغيل الجديد، مما يتيح الجمع بين أفضل البرمجيات وأفضل المكوّنات المادية في مجال التخزين الافتراضي وتوفير قاعدة صلبة للعملاء لتشغيل تطبيقات المؤسسات الحسّاسة.

 وتعتبر هيتاشي متخصصة في توفير الحلول ذات الأداء العالي والبنية التحتية الموثوقة، وهي قادرة على تصميم الحلول الجديدة التي يمكن أن تكون صغيرة في البداية وقابلة للتوسع بحيث يصل مستوى أدائها إلى 3 مليون عملية إدخال وإخراج في الثانية، فضلا عن توفير عرض حزمة يصل إلى أكثر من 48 غيغابايت في الثانية، ونظام لملفات الشبكات بأداء يصل إلى 1.2 مليون عملية في الثانية في الإعدادات الموحّدة.

 وتساعد المنصة الجديدة العملاء على الاعتماد على منصّة موحّدة للتعامل مع كافة البيانات، ويمكن لهذه المنصّة أن تتوسع لاستيعاب المتطلّبات المختلفة للعملاء مثل:

·       وحدة تحكّم افتراضية بدون سعة داخلية

·       نظام تخزين موحّد مع ما يصل إلى 8 عقد من مجموعات هيتاشي لمصفوفات التخزين الشبكي (NAS)

·       البنية التحتية ذات التوافرية العالية لبيئات هيتاشي من منصّات المحتوى.

 وتساعد هذه المرونة، جنباً إلى جنب مع الترقيات التي يتم التخطيط لها للبيانات في مكانها، العملاء على الاستفادة من هذه التقنية لمدة أطول بسبب جاهزيتها للتأقلم مع المتطلّبات المختلفة للأعمال، مما يتيح تجنب المشاقّ والنفقات المرتبطة باستبدال كافة التقنيات المستخدمة.