رئيس التحرير: محمد لطفى
  Cairo ICT
03 كانون1/ديسمبر 2012

منظمة السياحة الالكترونية تعقد مؤتمرها السنوي الخامس ومصر خارج ماراثون السفر عبر الانترنت

طباعة البريد الإلكتروني

المجموعة الأم: دراسات

حتى لا يصبح باب النجار مخلع

منظمة السياحة الالكترونية تعقد مؤتمرها السنوي الخامس ومصر خارج ماراثون السفر عبر الانترنت


16 مليار دولار مبيعات السفر في المنطقة عن طريق الإنترنت مع حلول عام 2014

يحيي أبو الحسن : السياحة الإلكترونية تمثل 31% من إجمالى السياحة عالمياً ....و مصر تحتاج  إلى المزيد من المجهودات

سهير الشيخ  : المؤتمر يستهدف تأهيل الفنادق و الشركات السياحية لمواكبة المتغيرات التكنولوجية العالمية


في الوقت الذي تبحث فيه القاهرة خلال مؤتمر موسع هو الخامس للسياحة الالكترونية وضع مصر في هذا المجال الحيوي كشفت دراسة بحثية حديثة حصلت عليها "ICT Business " وشاركت ترافلبورت في رعايتها عن أنَّ دولة الإمارات العربية المتحدة تأتي في طليعة دول الشرق الأوسط في حركة الحجوزات السياحية عبر شبكة الإنترنت حيث أنَّ 60% من إجمالي الحجوزات التي تتم تكون عبر الإنترنت  ، كما تشير الأرقام الجديدة للدراسة التي قامت بها شركة PhoCusWright، المتخصصة في بحوث سوق  السفر العالمي، أنَّ حجم حجوزات السفر عبر شبكة الإنترنت في الإمارات العربية المتحدة بلغ 4.7 مليار دولار في عام 2011 ويتوقع أن يتضاعف الرقم  ليصل إلى 9.4 مليار دولار مع حلول عام 2014.

وتأتي المملكة العربية السعودية بعد دولة الإمارات كثاني أكبر سوق لمبيعات السفر عبر شبكة الإنترنت في الشرق الأوسط، حيث تشكل المملكة نسبة 13% من إجمالي الحجوزات عبر الإنترنت تليها قطر في المرتبة الثالثة بنسبة 9% (في عام 2010).وتؤكد الأرقام الجديدة مقارنة بسابقتها بشكل أكبرعلى العادات المتغيرة للمسافرين في الشرق الأوسط حيث تشير إلى حدوث طفرة غير مسبوقة في حجوزا ت السفر عبر الإنترنت في المنطقة ،ويٌتوقع معها أن يصل إجمالي المبيعات عبر الإنترنت إلى 15.8 مليار دولار مع حلول عام 2014.

وقد أرجعت ترافلبورت، هذا النمو في السفر عبر الإنترنت إلى الخصائص السكانية والانتشار السريع للإنترنت في المنطقة.

يقول ربيع صعب، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة ترافلبورت في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا :إنَّ ترافلبورت تعمل على دعم الوكالات والموردين في قطاع السفر في الشرق الأوسط لأكثر من 20 عاماً. وفي الأعوام الأخيرة، لاحظنا نمواً في صناعة السفر عبر الإنترنت بمعدل غير مسبوق وهو ما نعزوه إلى عدد من العوامل.أحد هذه العوامل هو مستوى الانتشار المرتفع للإنترنت في المنطقة، ففي الإمارات العربية وحدها 78% من السكان يستخدمون شبكة الإنترنت. وإذا ما أضفنا إلى ذلك التكوين السكاني والمؤلف في الغالب من الشباب والمتنوع للغاية في الشرق الأوسط نجد أنَّ المنطقة تمثل بيئة مثالية لازدهار صناعة السفر عبر الإنترنت.

وفي الوقت الحالي فإنَّ (20%) إجمالي حجوزات السفر في الإمارات العربية المتحدة تتم عبر شبكة الإنترنت مقابل 16% في المملكة العربية السعودية و12% في دولة قطر، ويقدم هذا الاتجاه دعماً إضافياً لمزودي خدمات السفر الإقليميين مع اعتزام عدد متزايد من وكالات السفر في المنطقة تطوير حضورها على الإنترنت.

من جانب اخر تستضيف القاهرة منتصف ديسمبر الجاري المؤتمر السنوي الخامس للسياحة الإلكترونية eTourism Egypt 2012، بهدف تأهيل الفنادق و الشركات السياحية والوكالات الإقليمية والمحلية لمواكبة المتغيرات الحديثة في معطيات السوق وآليات التعامل مع المستخدم النهائي وفقا لتوجهاته التقنية وعاداته في استخدام الشبكات الاجتماعية وأدوات الاتصال المبتكرة  .

يُعقد المؤتمر تحت رعاية هشام زعزوع وزير السياحة و اتحاد الغرف السياحية ، وبمشاركة متميزة من غرفة صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الـCIT  ، وكبرى الوكالات السياحية والشركات الدولية والإقليمية ، بالإضافة إلى غرفة المنشآت الفندقية  ، يأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه الدكتور هشام قنديل رئيس الوزارء زيادة معدلات السياحة إلى 10 ملايين سائح خلال الفترة الماضية بالرغم من التحديات الكبيرة التي سيطرت علي مختلف القطاعات ، وتوقع أن يصل عددهم  إلي  12 مليون مع نهاية العام الجاري 2012 ، موضحاً أنَّ الحكومة المصرية تستهدف النمو بمعدلات السياحة إلى 15 مليون سائح مع حلول عام  2015.

يتحدث في المؤتمر عدد من المتخصصين في صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومنهم المهندس زياد علي الخبيرالعالمي في تطبيقات المحمول، و أحمد حافظ من جوجل مصر،  وفيكتوريا ديلاني من Think! Social Media ، و روز لوبيز من إكسبيديا ، بالإضافة إلى عدد من رواد السياحة ومنهم السيد ثروت أبو راية من التحالف الاستراتيجي المصري الأمريكي و بلال تنجر ممثل عن وزارة السياحة في موريشيوس.

الفرص الواعدة

ومن المقرر أن يستضيف مؤتمر  eTourism Egypt 2012 ، والذي تنظمه شركة أنسيجنيا إيجبت ، عدداً  من الجلسات وورش العمل لتعظيم الاستفادة من التقنيات الحديثة في توفير خدمات القيمة المضافة للفنادق و ووكلاء وشركات السياحة ، وذلك من خلال تسليط الضوء على الفرص المتاحة ومناقشة تنفيذ الأفكار الجديدة  التي  تشتمل على أدوات تصميم وبناء المواقع السياحية ، وأدوات التسويق الإلكترونية للترويج الصحيح لمختلف الآثار والخدمات السياحية وتقديم العروض بطريقة تقنية متميزة وجذابة ، بالإضافة إلى مفاهيم تطوير المحتوى الإلكتروني وسبل الاعتماد على الشبكات الاجتماعية ، كما سيركز المؤتمر على أهمية التحول لاستخدام أدوات التجارة الإلكترونية في منظومة تطوير وتنمية السياحة المصرية .

كما ستسلط المنظمة الدولية للسياحة الإلكترونية الضوء خلال مؤتمرها السنوي في نسخته الخامسة على عدد من المحاور التقنية ودورها الإيجابي في تعزيز استخدامات الأنظمة الحديثة لتنمية السياحة في مصر ، ومنها اتجاهات واستراتيجيات الابتكار الرقمي في مجال السياحة وعرض أحدث التجارب العالمية الناجحة لنقل الخبرات ، وتعزيز الخبرات التفاعلية مع زوار الإنترنت ، بالإضافة إلى دور الشبكات الاجتماعية في تسويق العلامات التجارية للشركات والمنشآت السياحية والفنادق والمنتجعات المحلية والعالمية ،  ومن المقرر أن تكشف جلسات المؤتمر عن أحدث استخدامات الهواتف الذكية وتطبيقاتها الجديدة في التأثير إيجابياً على منظومة السياحة الإلكترونية.

مزايا تنافسية

يقول الدكتور يحيى أبو الحسن رئيس المنظمة الدولية للسياحة الإلكترونية :" إنَّ انعقاد مؤتمر eTourism Egypt 2012  ُيعد رسالة واضحة للعالم بأكمله عن قدرة المجتمع المصري بمختلف مجالاته وقطاعاته الرئيسية على مواكبة المتغيرات العالمية وأساليب التطور الحديثة ، بالإضافة إلى قدرتنا على خلق ميزة تنافسية وابتكارات جديدة من شأنها المساهمة الفعالة في إعادة بناء مصر واستعادة مكانتها السياحية العالمية بأدوات تقنية مبتكرة  ، موضحاً أنَّ السياحة الإلكترونية في مصر تحتاج  إلى مزيدٍ من المجهودات من أجل زيادة معدلاتها مقارنة بالإحصائيات العالمية التى تشير إلى أنَّ السياحة الإلكترونية تمثل 39% من إجمالي السياحة العالمية ، لافتاً إلى أنَّ 75% من اتخاذ القرار يعتمد على الإنترنت و التكنولوجيا حيث يقوم السائح بالاستعلام عن البلد التي  سيسافر إليها ويتعرف على الفنادق الموجودة فيها والمزارات السياحية وغير ذلك ".

وأضاف :" إنَّ المؤتمر في دورته المقبلة يستهدف التأثير الإيجابي في واقع السوق المصرية الذي لا يزال يعاني من تباينٍ واضح في  مستويات اعتماد الشركات السياحية والفنادق لاستخدام أدوات التسويق الرقمي ، ومن المقرر أن تساهم جلسات العمل في الربط بين مختلف الخبرات ، واستعراض التطبيقات العالمية الجديدة لتعزيز التطوير والتنمية في هذا المجال ، يأتي هذا في الوقت الذي  ما تزال فيه السوق المصرية تعاني من غياب التشريعات القانونية المنظمة للعمل على شبكة الإنترنت ، بالإضافة إلى ضعف المجهودات المبذولة في تأهيل ورفع قدرات الكوادر البشرية ، والتي من المقرر العمل على إثرائها خلال الفترة المقبلة من خلال التعاون المثمر مع الغرف التجارية والجامعات المصرية والمراكز البحثية المتطورة باستخدام أحدث الطرق الاحترافية .

من جانبها تقول  سهير الشيخ رئيس مجلس إدارة شركة أنسيجنيا إيجيبت : إنَّ المؤتمر السنوي الخامس للسياحة الإلكترونية  E tourism Egypt 2012  يُعد واحداً من أهم وأبرز المؤتمرات المتخصصة التي تستهدف تطوير وتنمية المنظومة السياحية في مصر ، كما تستهدف تأهيل الفنادق و الشركات السياحية والوكالات الإقليمية والمحلية لمواكبة المتغيرات العالمية  في معطيات التعامل مع الأدوات التكنولوجية والتقنية الحديثة لتلبية احتياجات العملاء .

تجدر الإشارة إلى أنَّ  شركة أبحاث سوق السفر العالمية فوكاس رايت – توقعت زيادة  مبيعات السفر عن طريق الإنترنت في الشرق الأوسط بنسبة 31% مقارنةً مع عام 2011 لتصل إلى حوالي 10.4 مليار دولار أمريكي هذا العام ويُتوقع أن تصل إلى 15.8 مليار دولار أمريكي مع حلول عام 2014.

ممَّا يعني أنََّه في عام 2014، ستمثل الحجوزات عن طريق الإنترنت ما يصل إلى قرابة الربع (22%) من حجوزات السفر التي تتم في المنطقة ، و يوضح البحث كذلك التطور السريع لوكالات السفر الإقليمية عن طريق الإنترنت (OTAs) ، والتي تنمو بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 18% بين 2010 و2014.

في عام 2011، كانت 39% من الحجوزات عن طريق الإنترنت تتم عن طريق وكالات السفر ويُنتظر أن تتضاعف تقريبًا القيمة الكلية للحجوزات من خلال وكالات السفر عن طريق الإنترنت من 3.1 مليار دولار أمريكي إلى 6 مليار دولار أمريكي مع حلول عام 2014.