رئيس التحرير: محمد لطفى
  Cairo ICT
16 آذار/مارس 2017

حق وائل

طباعة البريد الإلكتروني

المجموعة الأم: مقالات

احاول وانا اكتب هذه السطور التجرد من الصداقة الشخصية التى تجمع بيني وبين وائل فخراني المدير الاقليمي السابق لدى جوجل والعضو المنتدب السابق لدى شركة كريم بعد ما لحق به من اضرار ، اكاد اجزم ان تفاصيل القضية بكل ما فيها لدى الا أن  الامانة الصحفية تحتم علي بعدم البوح بها الا اذا اذن "الفخراني" .

 تحدثت مع وائل كثيرا قبل أن يغادر جوجل ،  وسعدت أنه سيعود الى مصر ليرعى اسرته ويعود الى ارض الوطن للنهل من خبراته ، فوائل شخص ذكي وشاطر وابن بلد ، والسؤال الذي يطل براسه علينا هل خانه الاختيار مع كريم بعد حزمة من التضحيات سواء في المنصب العالمي والراتب المغري في جوجل ؟الاجابة بكل صدق لا ، ربما تكون هناك بعض الاصابع الخفية التى حاولت ان تنال من وائل نفسه من خبراته من سمعته الا انه في النهاية لايصح الا الصحيح .

وائل استطاع في غضون بضعة اشهر قليلة ان ينقل "كريم" الى اعلى عليين استقطب الشركات للعمل معه تفاوض مع مؤسسات مالية للاستفادة من "كريم" ، وائل الذي بدى في لقائه الصحفي الثاني مع نخبة من الاعلاميين متحدثا ان "كريم " ليست الارخص في كل الاوقات لكنها الآمن ، هذا هو النموذج والرهان الذي لعب عليه وائل فخراني ونجح فيه .

هالني الكثير من الاشاعات والاقاويل التى نالت من شخص وائل فخراني لانها صدرت من اشخاص يضربون الودع،  فقط كل واحد منهم يرى الامور من ناحيته فقط رغم سعي البعض لتقصي الحقائق ، الا ان القضية برمتها لم تحسم بعد .

بحكم مهنتي اطلعت على رد السيد / مدثر شيخه مؤسس شركة "كريم" في بيانه الصحفي المقتضب الا انه لم يشبع رغباتي الصحفية في الحصول على الحقيقة الكاملة دون تزييف وابلغت القائمين على الشركة انني غير مقتنع بهذا الرد واحتاج الى التواصل الشخصي مع السيد / مدثر .

والى ان يحدث هذا يظل وائل فخراني شخص يعرفه الجميع يشار اليه بالبنان في المحافل الدولية قبل الاقليمية ، فتاريخه المهني والعملي والعلمي اكبر دليل

 وفي النهاية لا يسعني الا ان اقول لقد جنت على نفسها "براقش" ..... واثق ان حق وائل فخراني سيعود ولو بعد حين

 

 

محمد لطفي

رئيس تحرير مجلة ICTBusiness