رئيس التحرير: محمد لطفى
  Cairo ICT
08 حزيران/يونيو 2017

" ايتيدا " و «اتصالات مصر» تطلقان منصة « FOSS » ‎للشركات الصغيرة والمتوسطة

طباعة البريد الإلكتروني

المجموعة الأم: محتوى الموقع

نجحت شركة «اتصالات مصر» بالتعاون مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «ايتيدا»، في تنفيذ منظومة البرمجيات الحرة ذات المصدر المفتوح «Free open source software»، التي تستهدف رفع كفاءة العمل في قطاع الأعمال للشركات الصغيرة والمتوسطة.

 

ويأتي ذلك في إطار استراتيجية شركة اتصالات مصر التي تستهدف مواكبة خطة الدولة لتطوير قطاع الأعمال المتوسطة والصغيرة، وهو ما يأتي أيضا في إطار الاستراتيجية القومية لدعم البرمجيات مفتوحة المصدر التي أطلقتها الحكومة المصرية بهدف تمكين وإيصال المعرفة للمواطنين بأقل تكلفة.

وبهذه المناسبة علق المهندس خالد ربيع الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال بشركة اتصالات مصر، قائلا:" إن الشركة لا تدخر جهداً في المشاركة في أي مشروع يستهدف رفع كفاءة وتطوير قطاع الأعمال الصغيرة والمتوسطة في السوق المصري، لا سيما فيما يخص مشروعات تكنولوجيا الأعمال والاتصالات (ICT) .

وأوضح ربيع، أن اتصالات تولت مهام بناء منصة برمجيات مصر على الإنترنت، لتمكين المستخدمين أصحاب الشركات «الصغيرة والمتوسطة» من الحصول على مجموعة من البرمجيات المتطورة اللازمة لإدارة مؤسساتهم الصغيرة أو المتوسطة، وتحسين آدائها بما يواكب النمو المتسارع للتكنولوجيا، وهو ما ينعكس بطبيعة الحال بالزيادة على الدخل القومي.

 

وأكد ربيع أن هيئة صناعة تكنولوجيا المعلومات تستهدف من خلال مشاركتها في هذا المشروع دعم مطوري البرمجيات وتمويل مشروعاتهم الصغيرة والمتوسطة.

من جانبه قال الدكتور حسام عثمان نائب الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «ايتيدا»، ورئيس مركز تقييم واعتماد البرمجيات :«إن تفعيل البرمجيات مفتوحة المصدر والاعتماد عليها سوف ينعكس إيجاباً على دعم البحث العلمي وتشجيع الإبداع وتطوير منتجات الشركات، وتصميم خدمات ذات قيمة مضافة، وهو ما يأتي مواكباً لسعي الدولة ودعمها للشركات الصغيرة والمتوسطة، من خلال تأهيل حقيقي وعلمي لتلك الشركات من خلال إتاحة الوسائل المساعدة لهم في انجاز أعمالهم، فكان مشروع البرمجيات مفتوحة المصدر، الذي يعمل على توطين التكنولوجيا وتطوير أداء الشركات».

وأكد عثمان على أهمية المشروع، وأن شركة اتصالات مصر توليه أهمية خاصة، لمساعدة تلك الشركات والمساهمة في تطوير أدائهم، وتخفيض نفقاتهم، للوصول إلى الهدف الرئيسي الذي  تسعى اليه الدولة بخلق كيانات اقتصادية جديدة، ولن يتحقق ذلك سوى بدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة.

من جانبه أكد «شريف أمين»  رئيس قطاع حلول الأعمال بشركة اتصالات مصر، أن هذا المشروع سيعمل على تمهيد الطريق للتحول للاقتصاد الرقمي، كما يؤدى للمساهمة في زيادة الدخل القومي المصري، وتيسير العمل على أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة ورفع كفاءة أعمالهم، بالإضافة إلى التأثير الإيجابي في زيادة انتشار واستخدام البرمجيات مفتوحة المصدر في قطاع الأعمال الصغيرة والمتوسطة في كافة محافظات الجمهورية.

ولفت «أمين» إلى أن اتصالات مصر لا تدخر جهداً لدعم نمو قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتعظيم البيئة التنافسية لصالح المستخدم ومساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة للوصول إلى المجتمع الرقمي المتكامل، لذلك انتهت الشركة من تنفيذ جميع مراحل المشروع الخاصة بالتطوير في وقت قياسي بذلت خلاله اتصالات جهداً مكثفاً، ودفعت بخبرات و كفاءات عالية، للخروج بمشروع يليق بمكانتها واسمها في السوق المصري.

وأكد أمين أن اتصالات مصر بالتعاون مع ايتيدا تسعيان لتحقيق الأهداف الرئيسية لهذا المشروع الكبير والتي تتلخص في تقليص تكلفة استخدام الحلول التكنولوجية والبرمجيات، وتحقيق الاستقلالية التكنولوجية، وبناء مجتمع المعرفة المستدامة الذي يشمل المستخدمين والمطوِّرين، وتشجيع الشركات متناهية الصغر والصغيرة والمبدعين، ورفع الوعي المجتمعي حول الحلول المتوافرة والترويج لثقافة البرمجيات مفتوحة المصدر بمختلف قطاعات المجتمع.