رئيس التحرير: محمد لطفى
  Cairo ICT
06 تشرين2/نوفمبر 2017

"سويفل" تنطلق في الإسكندرية

طباعة البريد الإلكتروني

المجموعة الأم: محتوى الموقع

أعلنت Swvl، شبكة النقل الجماعي التشاركي ، عن إطلاق خدماتها في الإسكندرية، ثاني كبرى المدن المصرية وعروس البحر المتوسط. تنطلق خدماتSwvl في الإسكندرية من خلال 8 خطوط، حيث تتواكب خطة Swvl للتوسع مع رؤيتها الهادفة لزيادة تواجدها في السوق المحلي، عن طريق التواجد في عدد أكبر من المدن المصرية والأسواق الجديدة. تجدر الإشارة أن خدمات Swvl متاحة بالقاهرة منذ شهر مارس الماضي.  

تتمثل رؤية Swvl في تغيير خارطة النقل الجماعي في السوق المصري والمنطقة، حيث تُعد الشركة الناشئة من أفكار السيد/ مصطفى قنديل الذي ساهم في إطلاق كريم فى عدة محافظات مصرية، والتي تمكنت من اجتذاب استثمار بقيمة 500 ألف دولار أمريكي كرأس مال مبدئي من شركة كريم، الشركة الرائدة في حجز السيارات الخاصة عبر تطبيق الهاتف الذكي في المنطقة. ومن خلال انطلاق خدمات Swvl في الإسكندرية، تهدف الشركة لتوفير وسائل نقل جماعي اقتصادية ومريحة في المدينة الساحلية الكبيرة التي يسكنها أكثر من 4 ملايين نسمة، بالإضافة لمئات الآلاف من الزائرين والمصطافين كل عام.   

وتعليقاً على إطلاق خدماتها بالإسكندرية، يقول مصطفى قنديل-الشريك المؤسس لشركة Swvl: "نفخر بالإعلان عن إطلاق خدماتنا في الإسكندرية. إنّ استراتيجيتنا في السوق المحلي تتمثل في دعم وتحسين مستوى خدمات قطاع النقل الجماعي في مصر، وكذلك الأسواق الناشئة الأخرى بالمنطقة، من خلال توفير وسائل انتقال اقتصادية وسهلة ويمكن الاعتماد عليها داخل المدن و بينها، مع خلق فرص عمل جديدة للمواطنين. وباعتبارنا شركة مصرية ناشئة، تطمح Swvl في أن تكون نموذجاً لرواد الأعمال والشركات الناشئة الأخرى، بهدف التغلب على التحديات التي تواجه المجتمع المحلي."

يمكن لمستخدمي Swvl توفير حتى 80% من نفقاتهم على المواصلات، مقارنة بوسائل النقل الخاصة التي يتم طلبها عبر التطبيقات الأخرى. من ناحية أخرى، يمكن للمستخدمين تتبع الرحلة وحجز مقاعدهم بكل سهولة فى حافلات فائقة الجودة. ومن المزايا الأخرى التي تتمتع بها Swvl، وصول مركباتها عالية الجودة في مواعيدها المحددة بكل دقة كما يظهر على التطبيق، من أجل تحقيق أكبر قدر من السهولة والملائمة لهم.     

واعتماداً على الاستثمارات الأخيرة التي ضختها كريم في تأسيسها، تخطط للتوسع في عدد من الأسواق الناشئة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال العام القادم.