رئيس التحرير: محمد لطفى
  Cairo ICT
08 تشرين1/أكتوير 2012

مصر الاقل عالميا في انتشار الهواتف الذكية

طباعة البريد الإلكتروني

المجموعة الأم: دراسات

 

دراسة حديثة تؤكد:

مصر الاقل عالميا في انتشار الهواتف الذكية


كشفت دراسة حديثة لشركة تي ان اس، المتخصصة في دراسات وأبحاث التسويق ، ان الشباب بين 16 – 30 عاماً هو الذي يقود النمو في الطلب على الهواتف الذكية في مصر، وذلك لارتباطهم  بالمميزات المتطورة التي تقدمها . وذلك بالاضافة الى تزايد اعتماد المستخدم المصري بصفة عامة على المحمول  لتعدد وتطور وظائفه واستخداماته.

 

 

ووفقا  لدراسة "موبايل لايف Mobile Life "  التي أعدتها  الشركة فإنه بالرغم من ارتفاع نسبة التشبع في السوق المصرية للمحمول الى  90% ، فان حصة الهواتف الذكية 19%  فقط ، وهي اقل مقارنة باسواق الشرق الاوسط وافريقيا (46%) ، والاسواق العالمية (30%) .

كما كشفت الدراسة ، انه مع انخفاض نسبة مستخدمي الانترنت في مصر ، فما زالت فرص استخدام المحمول للحصول على بيانات محدودة . وذلك بالرغم من الاقبال على خصائصه الاخرى كالرسائل القصيرة (86%) والتقاط الصور (58%) والفيديو (44%) والاستماع الى الموسيقى (52%) .

قال تامر النجار، الرئيس التنفيذي لشركة تي ان اس شمال أفريقيا  ان خواص المحمول المتعلقة بالاتصال والترفيه هما الاكثر استخداماً بين المستهلكين المصريين ، حيث ساعدت اجهزة المحمول المصريين على ان يظلوا على اتصال ببعض وبالعالم الخارجي خلال الثورة  ، كما ساهمت في تسجيل احداث الثورة ، مما اعطى المصريين احساساً خاصاً بملكيتهم للاحداث من خلال تسجيلها".

و تبيًن الدراسة ، انه مع ازدياد استخدام الهواتف الذكية ، ستزداد بالتالي استخدامات خدمات المحمول المرتبطة بالبيانات و التي توفرها هذه الهواتف ، مما سيمهد الطريق لانطلاقها. كما ان العمر الافتراضي للمحمول عند الشباب ، والذي لا يتجاوز 41 شهراً ، سيساهم ايضاً في نمو استخدام الهواتف الذكية .

كما توصي الدراسة بان انتشار الهواتف الذكية سيتحسن مع توفرها باسعار منخفضة ، مما سيؤدي الى زيادة الطلب عليها لامكانياتها المتطورة.

وعلى صعيد آخر ، أظهرت نتائج دراسة "موبايل لايف Mobile Life " ان الشكل المستقيم للمحمول هو المفضل في السوق المصرية (79%) . ومع ذلك فما زال المستهلك المصري متردد بالنسبة لاختياراته القادمة ، مما يشكل فرصة جيدة للشركات المنتجة لاجهزة المحمول لمساعدته على الانتقاء من خلال توفير بدائل متعددة في المستقبل.

وتشير نتائج دراسة "موبايل لايف Mobile Life " الى ان المستهلك المصري يفضل نظام الخطوط المدفوعة مسبقاً (99%) . كذلك فان 64% من المستهلكين المصريين لا يتعاملون من خلال باقات  الدفع المتنوعة التي تصممها شبكات المحمول ، بينما يفضل 11% شحن هواتفهم عند نفاذ الرصيد .

واظهرت نتائج دراسة "موبايل لايف Mobile Life " ان العلامة التجارية للمحمول (94%) وشبكة المحمول (74%) هما اهم عوامل الاختيار بالنسبة  للمستهلك المصري . وذلك يتيح فرصة رائعة للعلامات التجارية القوية للنمو بشكل اكبر في السوق المصرية

كما بينت الدراسة ايضاً ان المستهلك المصري يفضل شراء المحمول من محلات الاجهزة الالكترونية (42%) ، مقارنة بمنطقة الشرق الاوسط وافريقيا (29%) ، وعالمياُ (11%). كما ان المستهلك المصري على استعداد لدفع زيادة نسبتها 14% لتحديث محموله .

وتشير  نتائج دراسة "موبايل لايف Mobile Life " ان الاتجاهات الحالية و المستقبلية للمحمول تدور في اطار التواصل الاجتماعي ، وامكانيات المحمول التقنية ، وقدرة العلامة التجارية على التواجد في مساحة الموبايل الشخصية للمستهلك.