أخبارمقابلات

أحمد فايد مدير عام أفايا: نستهدف 25% نموًا العام المقبل ….والحكومة من أكبر عملائنا

لمسنا تحركا إيجابيا واهتماما بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من القيادة السياسية وهو ما يدفعنا اليوم للإعلان عن المزيد من الاستثمارات في مصر وخططنا الاستراتيجية . بهذه الكلمات أكد أحمد فايد المدير العام لشركة أفايا مصر وليبيا أن الشركة حريصة على ضخ المزيد من الاستثمارات في مصر ، حيث تعتبر السوق المحلية ثالث أكبر سوق للشركة العالمية في المنطقة وهو ما يدفعها اليوم للمشاركة في عدد من المشروعات العملاقة في قطاعات كثيرة .

وخلال مشاركتهم في معرض القاهرة الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات Cairo ICT 2019  التقينا بالقائمين على معرض أفايا وحاورناهم في السطور التالية .

 

كيف ترى مشاركة أفايا في دورة هذا العام من المعرض؟

نحرص في أفايا على المشاركة سنويا في المعرض الذي يعد أهم حدث للتكنولوجيا في أفريقيا ، حيث تحرص أفايا على المشاركة فيه وطرح حلول جديدة غير مسبوقة ويعد Cairo ICT  من أهم المعارض وأكبرها في أفريقيا ، وتحرص أفايا على المشاركة بشكل سنوي وننقل للسوق المصرية خبراتنا ونشارك الزوار حلولنا وتقنياتنا الجديدة، ونعرض كل ما هو جديد من حلول الذكاء الاصطناعي ومراكز التواصل الموحد ومراكز الاتصال وكيفية  الاستفادة منها في تقنيات الحوسبة السحابية الجديدة .

ونحرص على إطلاق عدد من الحلول المتميزة والتي تنفرد بها أفايا مخصصة للسوق المصرية  ، وتشير التقارير إلى أن 93% من المؤسسات العالمية تعتبر أن حلول الذكاء الاصطناعي من أهم التقنيات المتطورة المعتمدة في العام الجاري، كما أن الإنفاق على الحلول التكنولوجية والتقنيات من المقرر أن يشهد ارتفاعاً بنسبة أكثر من 25% في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لذا تحرص أفايا خلال مشاركتها هذا العام في Cairo ICT  على تسليُط الضوء على رؤيتها الواعدة لتمكين المؤسسات من الاستفادة من هذه الحلول والتقنيات المبتكرة في هذا المجال والتي تدعم الأعمال وتساهم في رفع الكفاءة والإنتاجية.

 

عرضت شركتكم العام الماضي عددا من الحلول الخاصة بتمكين ذوي الإعاقة – ماذا عنها؟

بالفعل طرحنا حلولا جديدة خاصة بذوي الاحتياجات الخاصة لتقديم الخدمات والتي  أصبحت مطلبا لدى الجميع كيف نمكن ذوي الاحتياجات من الحصول على الخدمات المختلفة بشكل جيد وسريع ونركز في هذه الحلول المقدمة خاصة على البنوك وشركات الاتصالات والتواصل من خلال  الكول سنتر ونأمل في مزيد من الحلول لدمج الكثير من ذوي الإعاقة ، حيث نتعاون فيها مع البنك الأهلي وبنك الإمارات. 

الأهلي و بنك  الإمارات دبي الوطني فنحن حريصون على الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة ونشرها في الأسواق التي نعمل فيها لتوسيع دائرة الاستفادة منها من العملاء .

هل يمكن أن تلقي الضوء عن نتائج أعمال الشركة مؤخرا؟

المؤشرات إيجابية بشكل كبير ،فالسنة المالية للشركة تنتهي في 30 سبتمبر من كل عام ، ومن واقع المؤشرات  فقد حققت أفايا نسب نمو جيدة ، فمثلا العام الماضي حققنا نسبة نمو بلغت 19% ونستهدف زيادة هذه النسبة في 2020 لتصل إلى حوالي 25% .

وماهي أبرز القطاعات التي تركزون عليها ؟

نركز على عدة قطاعات بشكل أساسي ، منها القطاع الحكومي بشكل كبير والذي يعد واحدا من أهم القطاعات التي نعمل معها في وزارات مثل الداخلية ومع القوات المسلحة والجهات السيادية وباقي الوزارات تمثل أكثر من 60% من إجمالي حجم أعمال أفايا السنوي، في حين يأتي القطاع المصرفي والبنوك في المرتبة الثانية حيث نقدم لهم حلول التحول الرقمي والشمول المالي ويكفي أننا نقدم لهم خدمات تعود بالنفع على عملائهم وتسهل التعامل اليومي ، أما القطاع الثالث هو قطاع الفندقة والذي شهد نموا  كبيرا فقد أصبح الإقبال كبيرا على مصر في مجال السياحة و نحن دائما نقدم حلولا رائدة ونطور الحلول الموجودة أيضا .

هل تساهم أفايا بحلولها المتخصصة في مشروعات عملاقة مثل العاصمة الإدارية والعلمين الجديدة؟

نعمل في كل المشروعات التي تطرحها الحكومة ، فخلال العامين الماضيين نفذنا عددا من المشروعات الكبيرة ونحن راضون عن أداء الشركة في هذا الصدد ، كما أننا نقوم حاليا على تنفيذ مشروعات جديدة في العاصمة الإدارية . 

ماهي استراتيجية أفايا في التعامل مع الموزعين وشركاء الأعمال ؟

نحن حريصون على شركاء الأعمال لأنهم شركاء في النجاح الذي وصلت له أفايا في مصر خلال السنوات الماضية ، ومع زيادة حجم أعمالنا نزيد حجم الشركاء ولدينا اليوم 20 شريك أعمال مثل راية ، ساميت ، بي تي سي ، مانتراك 

نحن نختار شركات كبيرة لديها القدرة أن تخدم السوق بشكل مميز وتقوم بتقديم خدمات الصيانة والدعم الفني وتكون حريصة على تدريب موظفيها بشكل مستمر بما يعود بالنفع على السوق من خلال توطيد أواصر التعاون مع العملاء .

وهل هناك نية لزيادة أعداد الموزعين؟

السوق المصرية تتوسع بشكل كبير ونحن نحرص على زيادة الأعداد بما يتناسب مع حجم أعمالنا.

ماهي المجالات التي تنفرد بها أفايا عن منافسيها بما يعود بالإيجاب على الحصة السوقية؟

شركتنا في سوق مراكز الاتصال هي الأكبر في مصر وننفرد بها ونقدم حلولا مميزة تعتمد على الذكاء الاصطناعي وهذا ما يجعلنا منفردين، خاصة وأن حلول الذكاء الاصطناعي تساعد القوة البشرية في أداء الخدمات بشكل أكبر وبدقة تحكم مدى تفاعل الموظف مع العميل ونستطيع أن نحكم على جودة الخدمة المقدمة للعملاء.

  البعض يشكك أن الاتجاه نحو الذكاء الاصطناعي سيقلل من فرص التوظيف وسيؤدي إلى الاستغناء عن الموظفين؟

هذا كلام غير صحيح لن يتم الاستغناء عن العامل البشري  ، فلدى أفايا حلولا للذكاء الاصطناعي تتواكب مع استراتيجية الدولة ووزارة الاتصالات ونحرص على التواجد في مؤتمرات وورش العمل بهدف نقل الخبرات لمصر .

ماهو موقع مكتب القاهرة بالنسبة لمكاتب أفايا العالمية؟

تحظى مصر بمكانة مختلفة ، فالسوق المصرية تمثل ثالث أكبر سوق مهمة للشركة بعد الإمارات والسعودية ،ونركز عليها بقوة وننقل لها كل خبراتنا مع الحكومات والقطاعات المختلفة .

إذن فماهي مطالبكم من الحكومة ؟

على الحكومة أن تطور وتساعد على نمو القطاع بشكل مميز الأمر الذي يتضح جليا في استراتيجية مصر للتحول الرقمي والذكاء الاصطناعي ونسعى إلى إيجاد حلول تتطابق مع متطلبات الحكومة المصرية ، وعلى الحكومة المضي قدما نحو مشروعات التكنولوجيا التي تساعد المستثمرين وتيسر الأمور عليهم ، فمثلا لو تم استعمال الذكاء الاصطناعي في مجال الضرائب والجمارك باعتبارهما أكبر المستفيدين وتشجع الاستثمار وتسهل للمستثمرين دخول الآلات والمعدات التي يقومون باستيرادها فإن ذلك سيساعد  في تسريع المدة التي تنفذ فيها المشروعات ، فشركتنا تحرص في المشروعات العملاقة على أن تنفذ جزءا كبيرا منها في العاصمة الإدارية من خلال تقديم حلول ذكية تتماشى مع تطلعات مصر في الفترة المقبلة ، ونحن سعداء بالتطور الذي وصلت له مصر باعتبارها من الأسواق الواعدة الأمر الذي يشجعنا على زيادة الاستثمار ونحن سعداء بالخطا التي تسير بها مصر في الاتصالات والذكاء الاصطناعي واهتمام القيادة السياسية بالتحول الرقمي وهو الدافع الرئيسي لأن مصر لديها حلول ذكاء اصطناعي ولدينا مشروعات نسبق بها دول المنطقة وهذا نابع من دعم القيادة السياسية .

تعاونتم مع البنك الأهلي في تطوير الكول سنتر ما الجديد في التعاون معهم؟

البنوك حريصة في هذه الفترة على توفير خدمات مراكز الاتصال والتواصل  من خلال القنوات المختلفة بالطريقة التي يفضلها العميل فنحن نقدم نظام يحاول أن يخلق الطريقة المفضلة للعملاء ، ومن خلال بروفايل العميل نحدد الطريقة المثلى للتعامل معه بفضل حلول وتقنيات أفايا سواء كان العميل شركة كبيرة أو صغيرة أو متوسطة .

كما نقدم حلولا للشركات الكبيرة والشركات الصغيرة والمتوسطة لأن متطلبات الشركات الصغيرة نفس متطلبات الشركات الكبيرة ونقوم بنقل خبرات الشركات الكبيرة لنظيرتها الصغيرة بما يعود بالنفع على الجميع وكذلك على السوق والعملاء. 

ما هي أوجه التعاون بين أفايا والمعهد القومي للاتصالات ؟

التعاون مستمر من خلال التدريب على حلول وخدمات أفايا في إطار اتفاقية التدريب ونحاول تلبية احتياجات السوق من الخريجين المدربين على أعلى مستوى احترافي. 

من وجهة نظرك هل قرار تعويم الجنيه كان في صالح المستثمرين الأجانب أم لا؟

القرار كان في صالحنا وكان قرارا إيجابيا فتكلفة العمالة أصبحت قليلة وأصبحت السوق جاذبة خاصة في مراكز الاتصال  ، فجزء من أعمال مراكز الاتصال في أوروبا بعد أن كان متوجها للهند ، أصبحت مصر هي الوجهة المفضلة لهم فشركة مثل راية تقوم سنويا بزيادة عدد مقاعدها في مجال مركز الاتصال إلى 100 مقعد وهذا أكبر دليل على نجاحنا .

 

 

نقلا عن العدد المطبوع لمجلة ICTBusiness

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى