أخبار

أسبوع المعرفة يقدم توصيات تعزز عملية تحول مصر لمجتمع معرفة رائد

نظم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومؤسسة الألفي للتنمية البشرية والاجتماعية أسبوع المعرفة لتحقيق التنمية المستدامة في مصر

وطرح المشاركون أفكار مبتكرة لحلّ التحديات التنموية والمعرفية للوصول إلى مجتمع المعرفة وتحقيق التنمية المستدامة في مصر، وذلك ضمن مجموعات عمل تغطي قطاعات مؤشر المعرفة العالمي
ومن جانبه أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفّار أنه “بفضل العمل المستمر لمدة عام بين وزارة التعليم العالي ومشروع المعرفة العالمي تمّ دراسة نقاط القوة والضعف في أداء مصر وأيضًا محاولة الوصول لحلول لمواجهة تلك التحديّات فكانت النتيجة تقدم مصر 17 مرتبة، محققة تقدمًا ملحوظًا في التعليم العالي حيث احتلت المركز 49 عالميًا.”
وقال المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة جمال بن حويرب عن مبادرة أسبوع المعرفة اننا نستهدف إشراك الشباب في قيادة مسيرة البناء والتنمية،” مضيفًا أنّ “مؤشر المعرفة العالمي هو خارطة طريق للتنمية المستدامة للمجتمعات.”

وتحدثت الرئيس التنفيذي لمؤسسة الألفي للتنمية البشرية والاجتماعية نرمين أبو جازية عن أهمية الاستثمار بالطاقات البشرية قائلة “إنّ الاهتمام بالعنصر البشري في مجال العلوم والتكنولوجيا هو أساس تحقيق أي تقدم، من هذا المنطلق جاءت شراكة مؤسسة الألفي مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي في إطلاق أسبوع المعرفة في مصر
وأكد مدير مشروع المعرفة في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الدكتور هاني تركي أنّ أسبوع المعرفة حقق أهدافه “حيث تمّ ربط الشباب المصري مع صانعي القرار. “

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى