أخبار

أول تعليق لـ “كريم” بعد تحريك أسعار البنزين

9 مليارات جنيه انفاق المصريين سنويًا

أعلنت شركات النقل التشاركي عن نيتها لزيادة اسعار خدماتها المقدمة لعملائها في السوق المصرية بعد تحريك اسعار المحروقات وزيادة اسعار البنزين والسولار ، قال رامي كاطو الرئيس التنفيذي السابق لشركة كريم في تصريحات لـ ICTBusiness ما يهمنا ويشغل بالنا هو أن اكبر عدد من المستخدمين يستخدمون كريم وما يحكمنا نوع الخدمة والسعر ،  كما أن الاهم في هذه المنظومة هواقتصاديات تشغيل السيارة للكابتن يأخد 75% من قيمة الرحلة التى يدفعها العميل وتكلفة الوقود نسبة كبيرة ولها تاثير كبير ونفهم الاحتياج الكبير لتحريك سعر الوقود واعتقد بعد اقرارها سندرس تعديل السعر وفقا للزيادة .

أضاف كاطو ايضا أن اجمالي ما ينفقه المصريون على وسائل النقل التشاركي خاصة “كريم ” و “اوبر” تزيد عن 9 مليارات جنيه ، مؤكدا أن الشركة لديها خطط توسعية كبيرة فى مصر ابرزها دخولها مجال النقل الجماعي الذكي من خلال اتوبيسات او سيارات فان والتى ستخدم بها عملاءها في كل أنحاء الجمهورية، خاصة وأن كريم تعمل اليوم في 100 مدينة حول العالم منهم 14 مدينة في مصر في القاهرة والإسكندرية والدلتا وغيرها، وتخطط الشركة إلى التوسع في أعمالها في صعيد مصر خاصة محافظة اسيوط، كما تخطط الشركة إلى تغطية كل المحافظات بمدنها الرئيسية بحلول عام 2019.

وتابع قائلًا: إن “كريم” تحقق من 3-4 ملايين رحلة شهريا لعملاءها ويعمل معها 120 ألف كابتن بالاضافة إلى 1000 موظف هم راسمال الشركة ويعملون معها بطريقة مباشرة منهم 800 شخص في الكول سنتر الخاص يتقديم خدمات الدعم الفني والعدد الباقي يعمل في التشغيل في مقر الشركة بالقاهرة

ورحب كاطو بقانون النقل التشاركي الجديد، مؤكدا أن مصر هي الأولى في الشرق الاوسط التى تقوم بمثل هذا القانون، مشيرا ان تطبيق القانون سيبدأ بعد موافقة رئيس الجمهورية عليه ونشره في الجريدة الرسمية ومن ثم قرار رئيس الوزراء بتحديد بعض البنوك وقيمة الترخيص الذي نتمنى ان يكون الحد الاقصى له هو 30 مليون جنيه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى