أخبار

“إنتل” تطرح منصة جديدة لتعزيز تقنية الذكاء الاصطناعي 

أعلنت إنتل عن طرح معالجات الجيل الثالث الجديدة من طرازIntel Xeon Scalable، إلى جانب مجموعة من المزايا الإضافية التي طالت محفظتها من أجهزة وبرمجيات الذكاء الاصطناعي. وتأتي الخطوة لتمكين عملاء الشركة من تسريع جهود تطوير واعتماد أعباء العمل التي تفرضها تقنيات الذكاء الاصطناعي والتحليلات التي تتدفق عبر مراكز البيانات والشبكات والبيئات الطرفية الذكية. وبوصفها معالجات الخوادم الرئيسية الأولى من نوعها في القطاع المزودة بميزة مدمجة لدعم تمثيل الأرقام بصيغة bfloat16، تُسهم معالجات إنتل الجديدة في جعل تدريبات الذكاء الاصطناعي وقدرته على الاستنتاج أكثر قابلية للنشر على وحدات المعالجة المركزية متعددة الأغراض، وذلك للتطبيقات التي تشمل تصنيف الصور ومحركات التوصية ومزايا التعرف على الكلام والنمذجة اللغوية.

وفي سياق تعليقها، قالت ليسا سبيلمان، نائب الرئيس والمديرة العامة لمجموعة زيون آند ميموري التابعة لشركة إنتل: “تُعتبر القدرة على النشر السريع لمزايا الذكاء الاصطناعي وتحليلات البيانات مسألة في غاية الأهمية بالنسبة للشركات في الوقت الحالي. ونؤكد التزامنا بتعزيز الجهود الرامية إلى تسريع تقنيات الذكاء الاصطناعي المُدمجة وتحسين البرمجيات الخاصة بالمعالج المُعتمد لتشغيل نظام مركز البيانات العالمي والحلول الطرفية، فضلاً عن تقديم أساس غير مسبوق لاستخلاص التحليلات الدقيقة من البيانات”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى