أخبار

” الأهلي ممكن ” تستهدف مليار جنيه معاملات شهريا خلال عام 2021

تستهدف شركة الأهلي ممكن لخدمات الدفع الألكتروني الوصول إلي مليار جنيه حجم معاملات شهريا بنهاية العام الحالي ونشر 40 ألف نقطة بيع إضافية بالاتفاق مع البنك الأهلي بعد اتمام الأخير صفقة الاستحواذ علي 75 % من أسهم الشركة .

وكشف سمير أبو هاشم ، العضو المنتدب والمدير التنفيذي للشركة، في مؤتمر دعيت له العالم اليوم عن تبنيها منذ أكتوبر 2020 خطة للتوسع الرأسي ترتكز علي عدة محاور منها تعظيم عائدات نقاط البيع وتفعيل أعمال الربط الألكتروني مع الشركات الصغيرة وتطوير نظامها الألكتروني وتحديث شبكة بينتها التحتية مما انعكس على زيادة عدد عمليات الشركة من 250 ألف إلي مليون عملية يوميا .

وقدر أبو هاشم عدد نقاط البيع POS المملوكة للشركة حاليا بـ 15 ألف نقطة ، مبينا أن حجم العمليات الشهرية تضاعف مرتين من ديسمبر 2020 الي ابريل 2021

و كشف عن اعتزام البنك الأهلي ضخ استثمارات بقيمة 150 مليون جنيه فى تطوير شبكة البنية التحتية للشركة ، نافيا وجود أي نوايا مستقبلية لبيع حصص إضافية من أسهم الأهلي ممكن.

وأكد أن الشركة تراهن على سرعة تنفيذ العملية عبر شبكتها وضمان تقديم الخدمة للعملاء دون وقوع السيستم مقارنة بالمنافسين ، مبينا أنه تم الاتفاق مع البنك الأهلي على نشر 40 ألف نقطة بيع إضافية بالسوق المحلية خلال النصف الثاني من العام الجاري بواقع 3600 نقطة بيع كل شهر والوصول إلي حجم معاملات مليار جنيه شهريا .

سمير ابو هاشم : 97 مليون جنيه قيمة صفقة الاستحواذ ..وإتاحة خدمة الإقراض للتجار والمستهلكين عبر ” الاهلي تمكين”

وإلمح إلي أن ” الأهلي ممكن ” انتهت من تطوير أول نظام إلكتروني جديد يسعي ميكنة أعمال القطاعات الاقتصادية متناهية الصغر مثل محلات بيع الأجهزة الكهربائية والمنزلية بنظام التقسيط وربط معاملاتها أونلاين بنقاط البيع التابعة للشركة ، كما تبحث أيضا إطلاق إبلكشين للمستهلك النهائي يتم شحن رصيده عن طريق نقاط بيعها أو شركات أخري

ولفت إلي انضمام الشركة خلال العام الماضي إلي مبادرة البنك المركزي لنشر 100 ألف نقطة بيع عبر الاتفاق مع بنكي “الأهلي قطر الوطني QNB “و “مصر” .

وكان البنك المركزى المصرى أطلق في مايو 2020 مبادرة لتنشيط السداد الإلكترونى ضمن الإجراءات الاحترازية التى يتخذها لمواجهة فيروس كورونا، بهدف تعظيم مساهمة القطاع المصرفى بشكل فعال فى خطة الدولة للتعامل مع التداعيات المحتملة للوباء، وتدعيم البنية التحتية لنظم الدفع، وتوفير الوسائل الإلكترونية المختلفة لمساعدتها فى نشر الخدمات المالية الرقمية، وتحقيق معدلات أعلى للشمول المالي.

علي صعيد آخر ، كشف عن كواليس صفقة استحواذ البنك الأهلي على حصة أغلبية من أسهم الشركة إذ كانت المفاوضات تدور فى مراحلها الأولي حول بيع 55 % إلي أن ارتفعت تدريجيا للنسبة المذكورة سلفا بينما تتوزع النسبة المتبقية على قدامي المساهمين بواقع 18.1 % لـ”أبو هاشم ” و 6.9 % لصالح اثنين شركاء آخرين، مقدرا قيمة الصفقة والتى تمت خلال مارس الماضي بنحو 97 مليون جنيه

ولفت إلي أنه تنفيذ عملية نقل ملكية الأسهم لـ ” الأهلي” خلال منتصف شهر رمضان ، مبينا أن مجلس إدارة الشركة يتضمن حاليا 5 ممثلين جدد من البنك.

وتابع أن الشركة سجلت حجم عمليات خلال العام الماضي بقيمة مليار و 750 مليون جنيه مقابل مليار و50 مليون جنيه فى 2019 رغم عدم وجود أي زيادة فى أعداد نقاط البيع ، إلا أن أزمة فيروس كورونا ساهمت فى تحقيق نمو ملحوظ لا تقل نسبتها عن 20 % بفضل الكوادر البشرية المدربة وروح الانتماء القوية لدي موظفي الشركة .

ورأي أن الشركة حققت طفرات ايجابية خلال المرحلة الماضية بدعم من فريق العمل وروح الانتماء التي تسيطر علي العاملين بها ، متوجها بالشكر الي جميع الموظفين والذين ساهموا للوصول للشركة لمستويات نجاح قياسية خلال فترة زمنية قصيرة

واستطرد : ترتكز المرحلة الثانية من خطة الشركة بعد تنفيذ عملية الاستحواذ علي تقديم كافة الخدمات المصرفية الرقمية ditigal banking التى يقدمها البنك الأهلي لعملائه عبر منصتها مثل خدمة سحب وإيداع الأموال cash in &out ، وخدمات الشركات والتحصيل الإلكتروني والقبول الألكتروني لجميع أنواع البطاقات البنكية خلال فترة تتراوح بين 3 إلي 4 أشهر بعد الحصول على شهادة تأمين المعاملات الألكترونية PCI

ولفت إلي أن الشركة تخطط لاحقا لإتاحة خدمتي الإقراض والتوفير وتنفيذ عمليات إيداع أموال عبر ماكينات الشركة للمستهلكين والتجار بحيث تلعب الشركة دور وكيل بنكي لصالح البنك الأهلي.، منوها أن الشركة الشقيقة ” الأهلي تمكين ” لخدمات التمويل متناهي الصغر حصلت على ترخيص التمويل متناهي الصغر من البنك المركزي وتم إنشاء 8 فروع لها خلال مارس الماضي فى مدن الصعيد .

وأكد أن ” الأهلي ممكن” تعتزم أيضا تحصيل أقساط عملاء الأهلي تمكين فى مرحلة لاحقة علي أن تتولي الأخيرة القيام بدور الاستعلام الائتماني ، مشيرا إلي أن خدمة القروض للمشروعات الصغيرة والمتوسطة والتمويل الاستهلاكي للأفراد ستكون متاحة عن طريق ” الأهلي تمكين” وستتراوح قيمتها بين 5 آلاف إلي 50 ألف جنيه تقريبا.

ولفت إلي أن كلا من شركتي ” الأهلي ممكن ” و” الأهلي تمكين ” تحت قيادة البنك الأهلي المصري سيلعبان دور حجز الزاوية فى مساعدة الشركات على التحول من المعاملات النقدية إلى غير نقدية ضمن سياسات الحكومة نحو دعم الشمول المالي والتحول الرقمي .

وبدأت شركة «ممكن» نشاطها قبل تغيير علامتها التجارية إلي ” الأهلي ممكن ” فى تقديم خدمات الدفع الإلكترونى منذ عام 2011 ومنها شحن أرصدة الهواتف، وسداد فواتير المحمول، والإنترنت، والكهرباء،

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى