عاجل

الحكومة تعطى أولوية للتحول الرقمي وشركات الاتصالات تطالب بتوعية المواطنين

خلال قمة مصر الاقتصادية

كتبت : رشا غانم

ناقشت الجلسة الثانية لفعاليات قمة مصر الاقتصادية الأولي المقامة اليوم دور الحكومة وجهودها للتحول الرقمي تحت عنوان ” مصر في عصر التحول الرقمي.. هل تفوقت الحكومة على القطاع الخاص؟”.. شارك بالجلسة كل من إبراهيم سرحان رئيس مجلس إدارة شركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية ” E فاينانس”، والمهندس محمد أبو طالب نائب الرئيس التنفيذي للشئون التجارية بالشركة المصرية للاتصالات، ايمن عصام رئيس قطاع الشئون الخارجية والقانونية بشركة فودافون مصر، المهندس خالد حجازي الرئيس التنفيذي للقطاع المؤسسي بشركة اتصالات مصر، والمهندس ماجد جبريال رئيس القطاع الرقمي بشركة أورانج مصر وأدار الجلسة الإعلامي أسامة كمال.

وكشف إبراهيم سرحان رئيس مجلس إدارة شركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية إي فاينانس، عن حصيلة إيرادات الدولة من التحصيل الإلكتروني وبلغت 4 مليارات جنيه منذ إطلاق منظومة التحصيل الإلكتروني لإيرادات الدولة مطلع شهر مايو الماضي.

وأضاف أن الشركة تعاونت مع الحكومة لتطبيق تلك المنظومة، ووزعت 20 ألف ماكينة تحصيل على مختلف الجهات الحكومية، ودربت 12 ألف موظف على استخدامها، وخلال تلك الفترة استخدمت نسبة 50% من تلك الماكينات بشكل يومي، والنسبة المتبقية لم تستخدم يومياً لعدة أسباب سواء تحتاج لتدريب أو إجراءات لتوعية المواطنين بالخدمة، وهو مجهود يتطلب تضافر الحكومة والبنوك القائمة على المشروعات والمؤسسات الإعلامية.

وأشار سرحان، أنه بجانب تحصيل إيرادات الحكومة إلكترونياً، تعمل الحكومة على ميكنة الخدمات، وطبقت بالفعل نموذج بمدينة بورسعيد وقدمت 18 خدمة على منصة حكومية، وتعتزم تشغيل 47 نهاية العام، على أن تصل إلى 180 خدمة العام المقبل، مؤكدا على أهمية تلقى الخدمة الحكومية عن بعد لتسهيل العمل للمواطنين.

من جانبه قال المهندس خالد حجازي الرئيس التنفيذي للقطاع المؤسسي بشركة اتصالات مصر، أن التطور التكنولوجي الذى يحدث عالميًا يفرض نفسه كواقع على جميع الأسواق، حيث تساهم تلك التطورات دائمًا في تقديم حلول أفضل لمستخدميها، كما أن سوق الاتصالات المصري من أهم الأسواق في المنطقة، وفى ظل هذا التطور تولى الدولة المصرية اهتماما كبيرًا بعملية التحول الرقمي، حيث تم اعتماد التحول والشمول الرقميين أساسًا لاستراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتي تتضمن تحديث بنية تحتية فعالة ومؤمنة للاتصالات، وتهيئة بيئة جاذبة للاستثمار والإبداع التكنولوجي، ورفع نسب الشمول المالي”.

وأوضح حجازي، أن الشركة تتعاون مع مؤسسات الدولة المختلفة والقطاع المصرفي بشكل فعال في ملف التحول الرقمي، منها على سبيل المثال؛ التعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي في ملف صرف النفقات للمطلقات من خلال المحمول، وكذلك مع بنك ناصر الاجتماعي.

واشار حجازي، إلى تجربة اتصالات مصر الناجحة في عملية تحويل الأموال عبر الموبايل، مؤكدًا أن خدمة اتصالات كاش التي تقدمها اتصالات مصر تشهد نموًا كبيرًا في الفترة الأخيرة، بالإضافة إلى إدراك اتصالات للتطور الذى يحدث في المجالات المختلفة كالرياضة والترفيه الهادف؛ لذلك قدمت حلولاً رقمية متطورة من خلال تطبيقات ET Sports وEtisalat Music،Etisalat App & Etisalat Games، مضيفًا أن خدمة “Mobile Money” تعد أحد العناصر الرئيسية في استراتيجية الحكومة الرقمية، حيث يتم تقديم خدمات الدولة إلكترونياً عبر منصة E-Gov والتي تتطلب وسائل دفع رقمية قوية؛ لذلك فإن هذا النظام يتيح هذه الخدمات للعملاء بشكل آمن وفوري.

وأعلن حجازي عن عزم الشركة تطوير تطبيقات المدن الذكية والمشاركة في دعم مشروعات العاصمة الإدارية الجديدة، والتي سيعلن عنا في فعاليات Cairo ICT .

وخلال الجلسة لفت محمد أبو طالب، نائب الرئيس التنفيذي للشئون التجارية بالشركة المصرية للاتصالات، إلى جهود الشركة لتطوير البنية التحتية على مدار العامين الماضيين، واستثمرت الشركة 3 مليار دولار أمريكي في تطوير البنية التحتية منذ عام 2014، 2 مليار دولار منهم في 2018-2019.

وأكد أبو طالب على سعي الشركة لتطوير البنية التحتية فنيًا عن طريق توفير كابلات الفايبر، والتي أوضح أنها تواجه عددًا من التحديات منها المالية التي تتمثل في صعوبة ضخ أموال كثيرة في فترة قصيرة، وتحديات فنية، مثل تعسر إعادة تطوير البنية التحتية في المناطق المأهولة بالسكان، والحاجة إلى عمالة مؤهلة للقيام بتلك المهام في فترة قصيرة. أما عن التحديات البشرية، فيجب توعية المواطن أن عملية تطوير البنية التحتية تأخذ وقتًا، وأشار إلى ضرورة الاعتماد على المعاملات الرقمية لدعم التحول الرقمي.وفي سياق متصل، أعلن أبو طالب عن إطلاق محفظة مالية جديدة اليوم، وهي محفظة WE Pay، وذلك احتفالا بمرور عامين على وجود WE بالسوق المصرية.

وقال  أيمن عصام، رئيس قطاع الشئون الخارجية والقانونية بشركة فودافون مصر، أن البنية التحتية جزء مهم وحيوي في صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لذلك فمن الهام أن نرى تكاتفًا بين الاتصالات لتطوير الشبكات والاتصالات.

وأشار عصام إلى عمل ومجهودات المصرية للاتصالات لتطوير كابلات الفايبر والتي ستساعد في تطوير انتقال الشبكات بين الابراج. وقال عصام أن منذ عام 96، وفودافون تقدم خدماتها الرقمية لخدمات المحمول لكافة العملاء المصريين، وتحاول دراسة السوق بشكل مستمر، لذلك فإن ضرورة التحول الرقمي اليوم تتمثل في تقديم أحدث الخدمات التكنولوجية للعملاء، لذلك تشجع على المسارعة بتقديم تشريعات تساهم في تعزيز خطة التحول الرقمي.

وأشار عصام إلى مساهمة شركة فودافون مصر في مشروع التأمين الصحي الشامل وتدعم مجهودات وزارة الاتصالات ووزارة الإنتاج الحربي، لدعم ميكنة التشغيل الإلكتروني للمنظومة، وتوفير أحدث الخدمات لأهالي محافظة بورسعيد من أجل تحقيق الدمج والشمول لمزيد من المواطنين في خطط التحول الرقمي.من جانبه، علق المهندس ماجد جبريال رئيس القطاع الرقمي بشركة أورانج مصر أن التحول الرقمي هو تحول شامل يتدرج من المستخدم النهائي وصولا إلى البنية التحتية، يتحقق بشرط وجود التكامل بين القطاع العام والخاص.

حاولت الشركة من جانبها أن تساهم في التحول الرقمي بطرح تطبيق على الهاتف المحمول الذي تتنوع استخداماته بين بين تحويل الأموال، ودفع الفواتير، أو التسوق، وغيرها.ولفت جبريال إلى الجانب الآخر الذي يركز عليه التحول الرقمي وهو تطوير البنية التحتية للمدن الذكية، والتي ينتشر عنها مفهوم خاطي انها مخصصة للأغنياء أو الطبقة المتوسطة فما فوقها، ولكنها مدينة تقوم بتوفير الخدمات بشكل مباشر وبتكلفة أقل مع ضمات تجربة فريدة وسلسة للمواطنين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى