أخبار

الرئيس التنفيذي للمدينة:لا صحة لتغيير اسم مدينة زويل

اكد الدكتور شريف صدقي الرئيس التنفيذي لمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا أن مواد القانون ١٦١ لسنة ٢٠١٢ الخاص بمدينة زويل والذي يناقش حاليا بمجلس النواب لتعديل بعض بنوده حرص على ضمان استقلالية مدينة زويل ووضعها تحت رعاية الدولة المصرية في ظل اهتمام بالغ من الرئيس عبدالفتاح السيسي شخصيًا

ونفى صدقي ما تناقلته بعض المواقع بخصوص تغيير الاسم لافتاً إلى ان المشروع القديم كان ينص على ان تكون المدينة باسم مدينة مصر للعلوم والتكنولوجيا – مدينة زويل
ولكن لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب رفضت هذا المقترح المقدم من الحكومة وأبقت على الاسم مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا وهو ما أقره مجلس النواب خلال مناقشته للقانون في جلسته العامة التي ناقش فيها التعديلات المقترحة في حضور وزير التعليم العالي الدكتور خالد عبدالغفار الذي سيرأس بصفته مجلس الأمناء المكون من ١٥ شخصية علمية بارزة على ان يتم تشكيل مجلس إدارة للمدينة من علماءها ومديري المراكز البحثية بها يضع استراتيجية المدينة وطريقة العمل بها في استقلالية تامة
وتمنى الدكتور صدقي أن تسهم هذه التعديلات في وضع المدينة تحت مظلة الدولة لتتمكن من تقديم التمويل والدعم اللازم لها لتستمر في اداء مهمتها خاصة انها حققت خطوات عظيمة خلال السنوات الأخيرة وبعد ان خرجت دفعات ثلاثة من جامعتها اضافة إلى إسهامها في مسيرة البحث العلمي بالتعاون مع المراكز والجامعات المصرية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى