أخبار

“المنتدى الاقتصادي العربي البرازيلي” يسلط الضوء على نظام الأعمال الجديد 

افتتح  إرنستو أراوجو وزير الشؤون الخارجية البرازيلي اليوم الثاني للمنتدى الاقتصادي العربي البرازيلي، الذي يشكل أول اجتماع افتراضي يجمع كبار الشخصيات وقادة الأعمال من البرازيل والدول العربية، بتنظيم الغرفة التجارية العربية البرازيلية بالشراكة مع جامعة الدول العربية واتحاد الغرف العربية. 

وتشكل النسخة الافتراضية من الحدث، الذي يستمر حتى 22 أكتوبر 2020، فرصة هامة لتسليط الضوء على الاتجاهات الناشئة في الأعمال التجارية الدولية وكيفية اتخاذ البرازيل والدول العربية تدابير وخطوات فاعلة تعزز العمل المشترك خلال حقبة ما بعد كورونا. 

وركزت الجلسة النقاشية خلال اليوم الثاني، والتي جاءت تحت عنوان “النظام الجديد للأعمال التجارية الدولية”، على مستقبل العلاقات التجارية والاقتصادية بين البرازيل والدول العربية، والتي من المتوقع أن تأخذ منحى استراتيجياً أكبر في ظل ظهور سلاسل إنتاج جديدة بالتزامن مع تعاون المزيد من الشركاء الرئيسيين، لبناء علاقات تجارية وثيقة مشتركة.

وشدد أراوجو خلال كلمته الافتتاحية، على الدور الأساسي للبرازيل والدول العربية في إعادة رسم ملامح الأعمال التجارية الدولية واستئناف النمو الاقتصادي. قائلاً: “من المتوقع أن تصل عائدات التجارة بين البرازيل والدول العربية إلى 12 مليار دولار في نهاية عام 2020، الأمر الذي يعتبر مشجعاً للغاية، نظراً لأهمية دور البرازيل في أداء مهامها المتعلقة بالأمن الغذائي، خاصة تجاه المجتمع العربي، الذي تفتخر البرازيل بشراكتها معه وتعمل على توطيد تلك الشراكة في مختلف السبل المتاحة.”

وكانت أحدث الإحصائيات الاقتصادية قد كشفت مؤخراً أن الصادرات البرازيلية من المنتجات الزراعية قد تجاوزت قيمتها الـ5 مليارات دولار أمريكي خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020، مسجلةً تجاوزاً ملحوظاً لإيرادات العام الماضي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى