أخبار

بالو ألتو : قراصنة الإنترنت يستخدمون الراوتر لاستهداف المواقع الالكترونية

أشارت نتائج أحدث الدراسات الصادرة عن شركة «بالو ألتو نتوركس» إلى أن قراصنة الإنترنت باتوا يستهدفون أجهزة التوجيه (الراوتر) المنزلية سعياً منهم للتحكم فيها، واستغلالها لشن هجمات ترمي لاستهداف بالمواقع الالكترونية والإطاحة. وسنعرض لكم فيما يلي هذه المنهجية الجديدة من الهجمات، والخطوات الواجب اتباعها لتجنبها.

وتساهم مثل هذه الهجمات في إبطاء سرعة الاتصال بشبكة الإنترنت أو تعطيله بشكل كامل، فضلا عن إشراك المستخدم قسرياً وبشكل غير مقصود في شن هجمات ضد المواقع الالكترونية الأخرى. 

وبإمكان كلمات المرور الضعيفة والبرامج القديمة (غير المحدثة) تمكين الجهات المهاجمة من التحكم، وبشكل كامل، بجهاز التوجيه (الراوتر) المنزلي الذي تملكه.

وعادةً ما تستهدف الجهات المهاجمة أجهزة التوجيه (الراوتر) المنزلية، مثل هذه، عن طريق استهداف كلمات المرور الافتراضية، والبرامج القديمة (غير المحدثة) المدمجة ضمن أجهزة التوجيه (الراوتر). لكن، من جملة الإجراءات البسيطة التي بإمكانك القيام بها هي إعادة تشغيل جهاز التوجيه (الراوتر) مرة واحدة أسبوعياً (وتتم هذه العملية عادةً عن طريق فصله).

ويمكن الحفاظ على المستوى الأمني عالياً عن طريق تغيير كلمة المرور الخاصة بجهاز التوجيه (الراوتر) وتحديث البرنامج. وفي حال تعذر عليكم معرفة كيفية القيام بذلك، يرجى الاتصال بمزود خدمة الإنترنت الذي قدم لكم جهاز التوجيه (الراوتر) للحصول على المساعدة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق