أخبار

بدء الإجتماعات التحضيرية لاستقبال وفد التجارة الأمريكي ..أكتوبر المقبل

في إطار تكليفات الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء للإعداد الجيد لزيارة وفد غرفة التجارة ووزير التجارة الأمريكي لمصر خلال أكتوبر 2018 تم عقد اجتماع تنسيقي مع بعض الشركات الأمريكية العاملة في مصر حضره الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة  بالإضافة إلي   محمد السويدي رئيس اتحاد الصناعات وعمر مهنا رئيس المجلس المصري الأمريكي و طارق توفيق رئيس غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة وذلك بديوان عام وزارة الإنتاج الحربى.

وأشار العصار إلي أن هذا اللقاء يأتي في إطار السياسة التي تتبعها الدولة في زيادة وجذب الاستثمارات الأمريكية حيث تعتبر مصر من الأسواق الواعدة اقتصاديا لما تتميز به من زيادة في حجم الطاقة المتوفرة ( كهرباء / غاز ) كذلك ما تم تشيده من بنية تحتية علي مستوى عالمي وكذلك حفر قناة السويس الجديدة التي ساعدت في نمو الاقتصاد العالمي وساعدت علي زيادة حركة التبادل التجاري بين الدول و قانون الاستثمار الجديد والذي يتيح فرص استثمارية واعدة وزيادة الاحتياطي الأجنبي ومعدل النمو الاقتصادي مما يساعد علي خلق بيئة جاذبه للاستثمارات الأمريكية وقدرات تصنيعية كبيرة وعمالة مدربة علي أعلي مستوي.

ومن جانبه أشار المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة إلي أهمية التعاون مع الشركات الأمريكية والتطلع إلي الكيانات الاقتصادية الكبيرة ويأتي في مقدمتها الاقتصاد الأمريكي والتي سوف تساعد علي زيادة التنمية في مصر لما تتميز به من موقع مثالي علي خريطة العالم وجذب الشركات الكبيرة والمتوسطة لتسويق المنتجات المصرية بالدول المجاورة والإفريقية.

و أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أننا نملك كوادر مؤهلة ومدربة سواء في السوق المحلي أو مع الشركات التي تدرس الولايات المتحدة التوسع من خلالها في إفريقيا، لافتا إلي أن الوزارة تقوم بتدريب (4000) شخص سنويا وتستهدف تدريب عدد (10000) خلال العام المقبل في تخصصات مختلفة- وذلك لإيمان الجميع بأن التخصص هو عنوان المرحلة، وأشار طلعت إلي أن التشريعات التي صدرت خلال الفترة الماضية جعلت السوق المصري أكثر استقرارا وهو ما يطمأن المستثمر الأمريكي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى