أخبار

التعليم : انطلاق مدرسة إليكترو مصر للتكنولوجيا التطبيقية

وقعت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بروتوكول تعاون مشترك مع الغرفة التجارية الفرنسية بالقاهرة لإطلاق مدرسة إليكترو مصر للتكنولوجيا التطبيقية بمدينة العبور بمحافظة القليوبية، وذلك في إطار سعي الوزارة لتطوير التعليم الفني ورفع جودته.

حضر توقيع البروتوكول الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم لشؤون التعليم الفني، ومحمود فهمى القيسي رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الفرنسية بالقاهرة، ونور أحمد كامل ممثلة المعهد الأوروبي للتعاون والتنمية بمصر، وأيمن بدوي رئيس فرع الإسكندرية لغرفة التجارة والصناعة الفرنسية بمصر وعدد من قيادات الوزارة.

وقال الدكتور محمد مجاهد، إن مدرسة إليكترو مصر للتكنولوجيا التطبيقية تعد أول مدرسة تكنولوجيا تطبيقية بمحافظة القليوبية متخصصة في مجال الصيانة الكهربائية، والذي يعد من أهم المجالات الصناعية التي يحتاجها سوق العمل المحلي والدولي بشكل كبير في الآونة الآخيرة.

وأضاف مجاهد، أنه سيتم العمل بالمدرسة لإعداد عمالة فنية مؤهلة للعمل بمجال الصيانة الكهربائية داخل وخارج مصر، وذلك من خلال مراعاة تطبيق المعايير الدولية في طرق التدريس والتدريب والتقييم والمناهج الدراسية المتبعة بها، حيث سيتم تطبيق الجانب النظري بالمدرسة على أساس مناهج دراسية قائمة على نظام الجدارات والجانب العملي من خلال توفير ورش عمل وتدريبات عملية للطلاب بالمصانع والشركات لضمان مواكبة التدريب للمستجدات التكنولوجية في مجال الصيانة الكهربائية.

وفي سياق متصل، قالت حبيبة عز مستشارة وزير التربية والتعليم ومنسق مشروع إصلاح التعليم، إن مدرسة إليكترو مصر للتكنولوجيا التطبيقية هي أول مدرسة فنية مصرية متخصصة بمجال الصيانة الكهربائية ستحصل على الإعتماد الفرنسي، مما سيجعلها بؤرة تعليمية ومركز تدريبي متخصص يقصده الكثيرين.

وأضافت عز، أنه بالفعل قد تقدم الكثير من الطلاب من محافظات القاهرة الكبرى للإلتحاق بمدرسة إليكترو مصر للتكنولوجيا التطبيقية خلال شهر يوليو الماضي، وقد تم بالفعل إجراء اختبارات القبول لهم فى اللغة العربية والإنجليزية والرياضيات، وذلك بالإضافة إلي خضوعهم للمقابلات الشخصية، ليتم في النهاية اختيار 120 طالب فقط للالتحاق بالمدرسة في أول سنة دراسية بها، وقد تم الإعلان عن نتيجة هؤلاء الطلاب وأسمائهم بمديريات التربية والتعليم بمحافظات القاهرة والجيزة والقليوبية.

واختتمت عز، أنه سيتم توفير العديد من المميزات لطلاب هذه المدرسة مثل الحصول على شهادة مصرية ذات جودة عالمية، وتوفير تدريبات عملية لهم بالمصانع والشركات، والرعاية الصحية، وحصولهم على مكافآت مادية أثناء فترات التدريب العملي، ذلك بالإضافة إلي الأنشطة الفنية والرياضية والترفيهية التي تساعدهم في تطوير مهاراتهم القيادية والحياتية وزيادة ثقتهم بأنفسهم.

وقالت نور أحمد كامل ممثلة المعهد الأوروبي للتعاون والتنمية بمصر، إن توقيع هذا البروتوكول هو استكمال لنجاح التعاون الذي تم بين كل من وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني والمعهد الأوروبي للتعاون والتنمية وغرفة التجارة والصناعة الفرنسية في يوليو 2016 حيث نفذ بنجاح برنامج المعهد الأوروبي للتعاون والتنمية “بذور الأمل” فى مدرستين حكوميتين بالإسكندرية هما: مدرسة الرأس السوداء الفنية الصناعية بنين ومدرسة الورديان الفنية الصناعية بنات.

وأضافت أنه استكمالًا لهذا التعاون المثمر وإيمانًا بضرورة دعم جهود الدولة التى تهدف إلى تنمية مهارات أبنائنا طلاب التعليم الفني، وتأهيلهم لسوق العمل تم توقيع هذا البروتوكول لتنفيذ أنشطة مشروع بذور الأمل بمدرسة إليكترو مصر للتكنولوجيا التطبيقية المطبقة للمعايير الدولية.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق