أخبار

جارتنر: نموّ الشحنات العالمية لأجهزة الكمبيوتر الشخصية بنسبة 1.1%

سجلت شحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصية زيادة طفيفة عالمياً حيث ارتفعت بنسبة 1.1% في الربع الثالث من عام 2019، ذلك وفقاً للنتائج الأولية التي كشفت عنها مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر. وقد بلغ إجمالي شحنات هذه الأجهزة 68 مليون جهاز في الربع الثالث من عام 2019، مقارنة بـ 67 مليون جهاز سجلت في الربع الثالث من عام 2018.

في هذا السياق قالت ميكاكو كيتاجاوا، كبيرة محللي الأبحاث لدى جارتنر: “لازالت تعتبر دورة تحديث نظام التشغيل ويندوز 10 السبب الرئيسي وراء زيادة نمو مبيعات أجهزة الكمبيوتر الشخصية على صعيد كافة المناطق، على الرغم من تباين حجم تأثيرها وفقاً لظروف الأسواق المحلية والمرحلة التي وصلت إليها دورة التحديث. فعلى سبيل المثال، نمت شحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصية في اليابان بنسبة 55% في الربع الثالث من عام 2019، وذلك بفضل دورة تحديث نظام التشغيل ويندوز 10 إضافة إلى توقعات تشير إلى قرب إحداث تغييرات على ضريبة المبيعات. وقد ساعد هذا النمو القوي في تعزيز نمو سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية في جميع أنحاء العالم”.

وأضافت بالقول: “لم تتأثر شحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصية في الربع الثالث من عام 2019 بشكل كبير بقضية نقص معالجات إنتل، أو بالحرب التجارية الدائرة بين الولايات المتحدة والصين. حيث شهدت شحنات معالجات إنتل تحسناً أكبر، كما أن التعريفات الجمركية الأمريكية على أجهزة الكمبيوتر المحمولة المصنعة في الصين لم يكن لها تأثير يذكر على شحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصية، خصوصاً مع تأجيل موعد الزيادة المحتملة على التعريفات الجمركية إلى شهر ديسمبر من عام 2019”.

وساهم النقص في شحنات معالجات إنتل في إتاحة الفرصة أمام شركات تصنيع المعالجات البديلة مثل إيه إم دي و كوالكوم، لزيادة مبيعاتها من المعالجات في سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية التي تهيمن عليها شركة إنتل. وقد قامت شركة كوالكوم بالتعاون من شركة مايكروسوفت بتقديم جهاز “الكمبيوتر المتصل دائماً”، الذي يتمتع بمزايا الاتصال بعيد المدى LTE. وقامت معظم شركات بيع أجهزة الكمبيوتر بإطلاق أجهزة الكمبيوتر المحمولة المزودة بهوائيات خلوية وذلك على الرغم من عدم انتشار هذه الصناعة على نحو واسع بعد. ومن المتوقع أن تصدر شركة مايكروسوفت جهاز كمبيوتر محمول يتمتع بقدرات الاتصال الشبكي بعيد المدى LTE قريباً.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى