أخبار

“جوجل” تصل إلى سن الرشد وتحتفل بميلادها 21

أعلنت شركة جوجل العالمية والمالكة لاكبر محرك بحث حول العالم عن احتفالاها اليوم بمرور 21 عام على تأسيسها وبدء خدماتها في العالم .

ويرجع السبب لتأسيس شركة جوجل في بادئ الأمر إلى طالبين كانا ينتميان لجامعة ستانفورد وإسمهما (لاري بيج، وسيرجي برين)، حيث قاما بتقديم مشروع دراسي وعلمي أثناء دراستهما في الجامعة في عام 1995 ميلاديا، بتقديم تصميم محرك بحث إلكتروني، وتميز هذا التصميم ببساطة إستخدامه وسهولة عملية البحث من خلاله عن كل من (المعلومات، والبيانات) من شبكة الإنترنت، وكان هذا سببا في إبداء المحاضرين إنبهارهم وإعجابهم بالمشروع، وقد أطلقا الطالبين على مشروعهما إسم (جوجل).

وبعد نجاح موقع جوجل الباهر الذي حققه في دائرة الجامعة، بدأ العمل به على نطاق أوسع ضمن أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية، مما كان سببا قويا في توسيع دائرة إستخدامه في عام 1998 ميلاديا، بعد أن تم الإعلان عنه رسميا في البلاد، وقد وصل المبلغ الذي قامت به الشركة في بدايتها إلى قرابة المليون دولار، أما الأن أصبح من أهم وأكبر الشركات العالمية على شبكات الإنترنت، التي يلجأ إليها الملايين من الناس بشكل يومي من الكثير من الباحثين في العديد من الخدمات سواء كانت علمية، أو تجارية، أو عملية، أو دراسية، خصوصا بعدما تطور نظام الشركة من خلال تقديم الكثير من الخدمات.

وكان أول مقر لشركة جوجل بعد النجاح التي حققته في إنتاج محرك البحث الإلكتروني في إحدى جراجات تصليح السيارات في ولاية (كاليفورنيا) بالولايات المتحدة الأمريكية، ثم في عام 2004 ميلاديا إستطاعت الجهات المعنية في الشركة بتوسيع المقر وتهيئته جيدا كي يناسب إسم شركة (جوجل)، وبالرغم من الإنتشار الهائل والسمعة الجيدة التي وصلت إليه الشركة في وقتنا الحاضر، والذي كان سببا في إفتتاح قرابة السبعين مكتبا في أربعين دوله في أنحاء العالم، إلا إنه لازال المقر الرئيسي والمكاتب الرئيسية للشركة يقع في ولاية كاليفورنيا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى