أخبار

جوجل تتراجع في حربها ضد هواوي وتؤكد عواقب وخيمة تنتظر الأمن القومى الأمريكى

في تطور جديد في الحرب الامريكية على الصين والتي راحت ضحيتها شركة هواوي العالمية ،أعترفت شركة جوجل العالمية أن هناك عواقب وخيمة على الأمن القومى الأمريكى لإجراءات واشنطن ضد هواوى.

حذرت شركة “جوجل” الأمريكية، من أن تشديد القيود الأمريكية على عملاق التكنولوجيا الصينى “هواوى”، قد يكون له عواقب وخيمة على الأمن القومى للولايات المتحدة، حسبما ذكرت شبكة روسيا اليوم.

وكتبت “فاينانشيال تايمز” عن “جوجل”: “فى الوقت الذى يتوقع فيه أن تلحق القيود الأمريكية ضررا بـ”هواوي” على المدى القصير، يحذر الخبراء من أن الإجراءات الأمريكية قد تجبر الشركة الصينية على البحث عن حلول مستلقة وتطوير التكنولوجيا الخاصة بها، ما سيلحق الضرر بالوضع المهيمن لشركات أمريكية مثل “جوجل”، على المدى الطويل”.

وأضافت الصحيفة أن “جوجل” تشعر بالقلق من التداعيات السلبية بسبب عدم السماح لها بتحديث نظام التشغيل الخاص بها “أندرويد” المثبت على هواتف “هواوي”، وتتخوف من أن ذلك سيدفع الشركة الصينية لتطوير نظامها الخاص.

وكانت “جوجل” قد أوقفت فى وقت سابق تعاونها مع “هواوي” فى استخدام نظام “أندرويد” على هواتف “هواوي”، وذلك امتثالا للقيود التى فرضتها واشنطن على الشركة الصينية، حيث أدرجت وزارة التجارة الأمريكية “هواوي” فى قائمتها السوداء وحظرت التعاون معها دون الحصول على تصريح مسبق.

يشار إلى أن “هواوي”، التى تعد ثانى أكبر بائع للهواتف الذكية فى العالم، اعتمدت منذ فترة على نظام تشغيل “أندرويد” من “جوجل” لتشغيل هواتفها الذكية والأجهزة اللوحية، ولكن فى ظل القيود الأمريكية، أعلن العملاق الصينى أنه سيطلق نظاما بديلا لـ”أندرويد” الخريف القادم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى