أخبار

خالد عبد القادر: 2.4 مليار دولار إيرادات المشروعات السحابية في مصر

أكد  خالد عبد القادر، مدير عام مايكروسوفت مصر، أن التقدم التكنولوجي ليس مفهموماً أو مصطلحًا جديدًا على مصر، كما أن رؤية مصر2030 رسمت فعلياً خارطة طريق لتشكيل مستقبل مستدام على جميع الأصعدة الاقتصادية والتطويرية وغيرها، وأوضح في حديثه أيضاً أن خطط التنمية في مصر تدعم الاستثمارات الجارية حول التقنيات السحابية ومبادرات التحول الرقمي، وتفخر مايكروسوفت بشراكتها مع الحكومة المصرية ومساهمتها في خلق العديد من الوظائف والفرص داخل نطاق مصر وخارجها، ونوه أيضاً بإن ارتفاع نمو الاقتصاد والإيرادات ماهي إلا نتيجة طبيعية يعود فضلها إلى تضافر جهود منظومة مايكروسوفت المتكاملة في مساعدة كل فرد ومنظمة حول العالم من تحقيق أقصى طاقاتهم”.

وتطرقت الدراسة التي اجرتها IDC في بحثها  إلى تسليط الضوء على الاستراتيجية السحابية للحكومة المصرية وكذلك استثمارات القطاع الخاص، حيث أفادت بأنهما معاً سيولدان 2.36 مليار دولار صافي إيرادات جديدة من المشروعات السحابية خلال نصف العقد القادم ، فضلاً عن ذلك سيصل الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات في مصر إلى 1.17 مليار دولار في عام 2022، فيما سيخلق التوظيف المباشر لتكنولوجيا المعلومات 417.135 فرصة عمل.

وتتضمن منظومة مايكروسوفت المتكاملة مجموعة من الشركات التي تتعامل بشكل رسمي مع منتجات مايكروسوفت، وتجني هذه المنظومة وفقاً لتقرير شركة IDC عائدات بقيمة 9.37 دولار مقابل كل دولار واحد تكسبه مايكروسوفت من عائدات الخدمات التي تتيحها.

ومن جانبه أوضح مانيش رانجان، مدير البرامج والحوسبة السحابية لدى IDC  الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا، أن الدول ستتمكن في ظل استمرار توسع نطاق استخدام التقنية السحابية في المنطقة من تسريع خطى التحول الرقمي والتنوع الاقتصادي، وستساهم  أيضاً التقنية السحابية في تمكين المشاريع المبتكرة التي تتمحور حول تقنيات الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والبلوك تشين، كما أن هذا التوسع سيخلق ارتفاعاً في الطلب على أنواع مخصصة من المهارات والخبرات الجديدة في السوق، وأورد معقباً أن العالم سيشهد ظهور أدوار جديدة في العديد من الوظائف التي ستحتاجها المؤسسات، وستتراوح هذه التغيرات والمتطلبات بين مهندسي تقنية الذكاء الاصطناعي والبلوك تشين ومختصي البيانات وصولاً إلى خبراء نظم الذكاء الاصطناعي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى