أخبار

دراسة: “حواء” الأكثر بحثًا عن العقارات على الإنترنت 

 انطلاقًا من هدفها الواضح بربط المهتمين بشراء الوحدات العقارية بأفضل الخيارات الممكنة بطريقة سهلة وسريعة عبر الانترنت، أعلنت بروبرتي فايندر المنصة الرائدة في التسويق العقاري عبر الانترنت عن عدد من المتغيرات المتوقعة في تعامل المستخدمين للمنصات الإلكترونية والمقبلين على شراء الوحدات السكنية في تعاملاتهم ورغباتهم الشرائية بالتزامن مع انتشار الاعتماد على الانترنت بصورة كبيرة خصوصًا في القرارات الهامة في الحياة اليومية للمستهلك المصري.

وأعرب محمد حماد المديرالإقليمي لمنصة “بروبرتي فايندر” عن فخره بقدرة المنصة على التوقع المستقبلي والتنبؤ بسلوك المشتري المصري، واعتماده على الأدوات الرقمية والمنصات الإلكترونية في اتخاذ قرار شراء الوحدات العقارية باستخداماتها المختلفة قائلاً “استطعنا منذ تدشين منصة بروبرتي فايندرفى مصر” أن نتوقع بالتوجهات المستقبلية للمشترين وتوصيل ذلك لعملائنا للعمل وفقًا لتلك التوجهات”

أضاف أن نسبة انتشار المحمول في مصر والتي تخطت الـ100%، ومعدلات انتشار الانترنت حيث بلغت نسبة انتشاره أكثر من 50% من المواطنين، تدعم التوجه الخاص بإتاحة مزيد من الخدمات على المنصات الإلكترونية، ولما كانت الحاجة للسكن من أهم الاحتياجات الأساسية للمستهلك المصري فإن إتاحة الوصول إليه عبر الانترنت لم تعد رفاهية بل ضرورة لضمان الوصول لأكبر عدد ممكن من المشترين الباحثين عن الوحدات العقارية باستخداماتها المختلفة

أبان قائلاً ” منذ سنوات قليلة ماضية لم يكن المطور والمسوق العقاري على اقتناع بأهمية المنصات الرقمية في الإعلان عن الوحدات العقارية باستخداماتها المختلفة، ومع تطور رؤى المطورين وفقًا لتوقعاتنا اصبحت المنصات الإلكترونية تستحوذ على 80-90% من التوجهات الترويجية والإعلانية للمطور العقاري، في حين أصبح الإنفاق على الاعلانات المطبوعة وإعلانات الطرق على سبيل المثال لا يتعدى الـ10% من النفقات الإعلانية”.

أكد في بيان صحفي صادر عن الشركة” ووفقًا لرؤيتنا المستقبلية من المتوقع أن يستمر المطورون في التركيز على المنصات الإلكترونية ومواقع مثل التواصل الاجتماعي للوصول للشريحة الأكبر من المشترين المستقبليين” مستكملاً “وفي ظل التطور الحالي نتوقع دخول البنوك كوسيط بين المطور والعميل سوف يؤدى الى زيادة التفاعل داخل سوق الاستثمار العقارى بعد تعزيز الشعور بالطمأنينة لدى العملاء من خلال إيداع أقساطهم بالبنك وهو ما يضمن سهولة عملية السداد”.

وأظهرت مؤشرات بروبرتي فايندر أن السوق خلال الربع الأول والثاني واجهه ضعفًا في معدلات الإقبال على العقار بصفة عامة، في حين بدأ خلال الشهر الجاري في استعادة الزخم الخاص بالإقبال على الوحدات العقارية خصوصًا السكنية منها بالتزامن مع موسم الإجازات، لذلك ظهر الساحل الشمالي كأحد أهم وجهات البحث عن الوحدات السكنية على الموقع ، وفي القاهرة الكبرى جاءت مناطق القاهرة الجديدة، السادس من أكتوبر، الشيخ زايد، مدينة نصر، التجمع الخامس، المعادي، مصر الجديدة، الهرم، الشروق، العبور كأكثر الوجهات بحثًا من قبل المستخدمين.

وأكد محمد حماد على أن الإيجار يشهد زيادة في توجه المستهلكين بصفة عامة وفق بيانات الشركة، في ظل ارتفاع اسعار الوحدات الأساسية وانخفاض القدرات الشرائية للمستهلكين، قائلاً ” حلول الإيجار تأتي كتوجه مؤقت من قبل عدد كبير من المستهلكين قبل اتخاذ قرار الشراء بصورة نهائية نظرًا لارتفاع الأسعار خلال الفترة الأخيرة بشكل كبير، ويأتى فى المرتبة الثانية التوجه نحو المشاريع الجديدة التى يتوفر فيها خطط زمنية وأكثر مرونة للسداد ، موضحاً أن سوق إعادة البيع هو أكثر القطاعات تأثرًا بضعف الإقبال من قبل المستهلكين لا سيما وأن القدرة الشرائية للمستهلكين تمنعهم من دفع مبالغ مالية ضخمة على دفعة واحدة لإعادة شراء الوحدات من المالك الأصلي”.

قال حماد “بروبرتي فايندر أحد أهم محركات البحث للسوق العقاري المصري، ونسعى من خلال منصتنا المتطورة للاستفادة من التزاوج بين قطاع التكنولوجيا والقطاع العقاري لإحداث طفرة في السوق الأكبر في مصر، لاسيما وأن العقارات من أهم القطاعات المشاركة في التنمية الاقتصادية للدولة، بينما تعد تكنولوجيا المعلومات أسرع القطاعات نموًا وأكثرها إحداثًا لفارق في حياة المواطن والمستثمر في آن واحد”.

يذكر أن 48%  من الفئات العمرية بحثًا عن الوحدات العقارية على محرك بحث “بروبرتي فايندر” بين العمر 25-34، واستحوذت السيدات على 57.2% من البحث بينما استحوذ الذكور على 42.8% من عمليات البحث على العقار على الانترنت.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق