أخبار

سرحان: التأمين الصحي أولى ثمار التحول الرقمي في مصر

كتب: محمد الشرقاوي

اتفق المشاركون في جلسة التحول الرقمي والتي تعقد خلال فعاليات اليوم الأول لمؤتمر “وطن رقمي” الذي تنظمه غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات في نسخته السادسة، على سرعة الخطوات التنفيذية للحكومة نحو إجراءات التحول الرقمي لكافة الخدمات الحكومية.
وأكد إبراهيم سرحان، رئيس مجلس إدارة شركة اَي فينانس، على أن اهتمام الحكومة بعملية التوقيت، وطرح الخدمات الإلكترونية كالتأمين الصحي والمتوقع له ان يرى النور في الأول من يونيو المقبل، يعتبر أولى ثمار التحول الرقمي التي تعمل الحكومة عليها منذ فترة كبيرة.
وقال خالد العطار، نائب وزير الاتصالات للتحول الرقمي، أن الحكومة تعمل علي توصيل الفايبر لكافة المؤسسات الحكومية في محافظة بورسعيد، مع إنشاء داتا سنتر عملاقة، ووضع نظام لتامين البيانات من أقوى الأنظمة حول العالم، مشيراً إلى أن الشركة المصرية للاتصالات قد أنشات نموذج مبدأي بمحافظة بورسعيد بشكل مجاني، على أن يتم تعميمه فيما بعد بكافة أنحاء الجمهورية.
وأضاف، أن الإطلاق على مستوى الجمهورية سيكون بالشراكة مع القطاع الخاص، منوهاً إلى أنه قد تم اختيار بورسعيد كنموذج فقط لتقييم التجربة، حيث سيتم تقليص دور الحكومة عند الطرح على مستوى الجمهورية فيما بعد وتشغيل القطاع الخاص بشكل أكبر.
وتابع نائب وزير الاتصالات للتحول الرقمي، أن هناك العديد من الفرص الاستثمارية بالسوق المصرية، حيث سيتم طرح العديد من الفرص الاستثمارية لميكنة كافة الخدمات خلال الفترة المقبلة، خاصة وأن هناك العديد من المستشفيات التي تحتاج للميكنة بشكل كبير، إلى جانب وجود نحو ٢٥ خدمة تحتاج إلى ميكنة بشكل كامل، وهو ما يخلق فرص استثمارية ضخمة، مشيراً إلى أن صناعة تكنولوجيا المعلومات تنمو بنسبة ٢٠ إلي ٢٥٪؜ سنوياً.
من جانبه، كشف ناصر الصرامي، الرئيس التنفيذي لقمة الشرق الأوسط للتسويق الرقمي بالإمارات العربية المتحدة، عن أن التجربة الإماراتية بدأت عبر الشركات ثم اتجاه الحكومة لإنشاء مدينة دبي الذكية لتجمع كل المبادرات التي وضعتها الشركات داخل إطار واحد، وبعدها انضمام دبي لشبكة المدن الذكية حول العالم.
وألمح، إلى أن التركيز الأساسي كان يتمثل في استقطاب الشركات التي تعمل في التحول الرقمي، لتبدأ في دعم الحكومة وتقودها نحو التحول الرقمي، لافتاً إلى أن تطور البنية التحتية الحديثة للإمارات، ساهم في سهولةًالوصول للتحول الرقمي حيث تم تأسيس البنية علي أسس رقمية مما سهل من عمليات التحول بشكل كبير.
وأوضح الصرامي، أن هناك العديد من التحديات التي تواجه عمليات التحول الرقمي، رغم ان الثورة الرقمية تُعد الأسهل بين كل الثورات السابقة كالصناعية وغيرها، خاصة وأن هناك ٩ من عشرة أشخاص يستخدمون الإنترنت من هواتفهم الذكية، إلى جانب وجود ٤.٣ مليار مستخدم للإنترنت حول العام، فضلاً عن ١٦ مليار جهاز متصل بالإنترنت حول العالم، ما يُسهل من عمليات التحول الرقمي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى