عاجل

سيجنفاي مصر توقع بروتوكول تعاون لدعم حملات مؤسسة “بهية”

كتب: مراد الشرقاوي

ضمن مشاركتها في المبادرات المجتمعية الخاصة بتنمية المجتمع المصري ، أعلنت سيجنفاي مصر ” فيليبس للإضاءة سابقا”، الشركة الرائدة عالمياً في مجال الإضاءة، عن قيامها  بتوقيع بروتوكول تعاون ، اليوم السبت، مع مؤسسة بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي، من أجل دعمها ماديا ومعنويا والمساهمة في التوعية بالمرض ورفع الروح المعنوية للمحاربين ومساندتهم حتى الشفاء  و المساهمة أيضا في مبادرة مؤسسة بهية الجديدة و هي تقليل قوائم الإنتظار من 45 يوم إلى 21 يوم.

وبموجب المذكرة، قررت سيجنفاي مصر  التبرع بجنيه واحد من كل لمبة تبيعها خلال الفترة من مارس حتى نهاية مايو 2020 للمساهمة في دعم جهود مؤسسة “بهية” لعلاج سرطان الثدي.

وفي إطار برامجها للمسئولية الاجتماعية والتي تستهدف تحسين جودة حياة المصريين ودعم كل الجهود الإنسانية التي تساند المجتمع، قررت  سيجنفاي مصر  أيضا وضع شرائط وردية اللون على كل لمبات فيليبس التي ستطرحها في الأسواق.

وتعبر بعض الألوان عن أنواع مرض السرطان، ويرمز اللون الوردي إلى سرطان الثدي، ويعد ارتداء الشريط وسيلة عاطفية لدعم المصابين عبر إرسال إشارات معنوية لهم بأن المجتمع يدرك معاناتهم ويشجعهم من أجل مقاومة المرض والشفاء في أقرب وقت.

وحملة سيجنفاي مصر  لدعم المريضات بسرطان الثدي التي تتزامن مع عيد الأم وشهر رمضان المبارك ستتضمن أيضا وضع ملصقات توعية وتحفيزية على اللمبات تحمل شعار مؤسسة “بهية”.

وفي إطار حملة التوعية، ستستضيف نقاط البيع الرئيسية للمبات فيليبس فرق من مؤسسة بهية وسيرتدي عاملو سيجنفاي مصر  ومندوبو المستشفى قمصان تحمل اسم “بهية” خلال توزيع منشورات عن أهمية الكشف المبكر على المرض وخدمات الكشف والعلاج التي تقدمها مؤسسة “بهية”.

وللحصول على أقصى استفادة من الحملة، ستعمل مستشفى بهية على نشر الجهود المشتركة مع سيجنفاي مصر  من خلال شركائها الإعلاميين، كما سيتم التوعية بجهود الحملة على منصات وسائل التواصل الاجتماعي التابعة لـ سيجنفاي مصر  وبهية.

جدير بالذكر أن ” مؤسسة بهية” هي مؤسسة خيرية غير هادفة للربح، تعالج “بالمجان” السيدات اللاتي يعانين من سرطان الثدي إبتداء من الكشف المبكر ومرورًا بجميع مراحل العلاج من عمليات جراحية وعلاج كيماوي وإشعاعي وتأهيل نفسي وعلاج طبيعي وتغذية إكلينيكية وعلاج الألم ، ويقع مبناها الرئيسي في 6 أدوار باجمالي مساحة 10 آلاف متر مربع وهي مزودة بأحدث أجهزة الكشف والعلاج بقيمة تتخطى 150 مليون جنيه.

وتعمل “بهية” على إنقاذ حياة مئات السيدات عن طريق تقديم خدمة متميزة ومتكاملة فى الاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدى للسيدات، وتبلغ طاقتها الكشف على 3 آلاف سيدة شهريا فضلا عن إجراء 160 عملية جراحية شهريا بالإضافة إلى ألف جلسة علاج كيماوي و3 ىلاف جلسة علاج إشعاعي شهريا.

ومنذ تأسيسها قبل 5 سنوات استقبلت “بهية” أكثر من 120 ألف سيدة للفحص المبكر والأشعات وكشف الأورام.

و الجدير بالذكر أيضا أن سيجنفاي مصر قد شاركت في دعم المعهد القومي للأورام لسرطان الثدي العام الماضي و قامت بالمشاركة في إضاءة المعهد بأحدث إضاءات الليد الحديثة  إلى جانب سلسلة من المبادرات للمحافظة على التراث الحضاري المصرى حيث شاركت في تغيير أنظمة إضاءة قاعات المتحف المصري بتكنولوجيا LED الحديثة و عدد من الأماكن الثقافية والتراثية والخدمية الأخرى، منها قصر البارون ودار الأوبرا المصرية وتزويد قصر محمد علي بالمنيل بأكثر من 600 لمبة ليد و80 كشاف بأحدث تكنولوجيات LED المتطورة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى