أخبار

“طلبات” تدعم “طياريها” بحزمة من المزايا لضمان تعزيز خدمة عملائها

ضمن استراتيجيتها لتعزيز كفاءة ومستوى الخدمات المقدمة لعملائها، أعلنت شركة طلبات، المتخصصة في خدمات توصيل الطعام في مصر والشرق الأوسط، عن توفيرها حزمة جديدة من الامتيازات وخدمات الدعم اللوجيستي لطياريها – مندوبي التوصيل – بما يضمن الوصول إلى أعلى مستوى من رضى وسعادة العملاء.

وتشمل الخدمات التي وفرتها الشركة في جمهورية مصر العربية تيسير إجراءات الدفع والتحصيل عبر المحافظ الإلكترونية، ومساعدتهم على شراء دراجات نارية حديثة، وتوفير وثائق تأمين ضد الحوادث، إلى جانب زيادة عدد الدراجات الهوائية بنسبة تصل إلى 25%، كما تعمل حالياً على استحداث منظومة توصيل بدون دراجات.

وصرحت هدير شلبي المدير التنفيذي لطلبات مصر: “الطيارون هم أبطالنا على الأرض، ولذلك كان لزاماً علينا إستحداث حزمة من الامتيازات لدعمهم كما نقدر المجهود المبذول من قبل فريق الدعم اللوجيستي الخاص بنا لإطلاق هذا البرنامج المميز لطيارينا، ومن خلال هذه الامتيازات الجديدة نتطلع إلى تعزيز فكرة الرفاهية للعاملين بهذه الوظيفة للتخفيف عنهم من أعباء الحياة فضلاً عن تقديم الدعم الكامل لهم من خلال برامج مختلفة تساعدهم ماديًا وتحسن من جودة حياتهم ومستواهم المعيشي وهو ما سيدعم بالنهاية تقديم خدمات متميزة لعملائنا وبكفاءة عالية.”

التعاون مع باجاج أوتو

وبهدف زيادة أسطول دراجات التوصيل التابع لها، تعاونت طلبات مع شركة “باجاج أوتو” الرائدة في تصنيع الدراجات النارية لتسهيل حصول الطيارين على دراجات جديدة بأسعار مخفضة مع عروض خاصة لخدمات الصيانة بالإضافة إلى أفضل أنظمة تقسيط بدون مقدم لفترة سداد تتراوح بين 4 إلى 24 شهر، وتقدم باجاج أوتو دورات تدريبية لقائدي الدراجات النارية الجدد حتى يتمكنوا من الانضمام إلى أسطول طلبات.

ومن جانبه صرح عبد العزيز سرحان رئيس قطاع العمليات اللوجيستية لطلبات مصر: ” نتطلع دائمًا إلى تحسين أجواء العمل والارتقاء بالظروف المعيشية لطيارينا، ولهذا قمنا بإدراج أهم الامتيازات التي من شأنها إسعاد أبطالنا ومساعدتهم على إتمام الأعمال بكفاءة عالية”.

المحافظ الإلكترونية

وقال “سرحان”: “تسهيلًا لعمليات السداد والتحصيل للطيارين، تعاوننا مع شركتي “Fawry” و “WeAccept”، لتوفير محافظ مالية الكترونية تمكنهم من الحصول على مستحقاتهم المالية بشكل أسرع دون الحاجة للمعاملات النقدية المباشرة بشكل يعزز مرونة عملهم ويحمي صحتهم لتفادي انتشار فيروس كورونا المستجد (COVID-19)، وتواكب هذه الخطوة دعم خطط الحكومة المصرية من أجل تعزيز الشمول المالي والاقتصاد الرقمي ونشر ثقافة التعاملات الإلكترونية”.

تأمين ضد الحوادث

وضمن استراتيجيتها لتعزيز أمن وسلامة موظفي التوصيل قامت طلبات بإصدار وثائق تأمين ضد الحوادث لصالح طياريها، وتقديم كافة أنواع الدعم والمساندة باعتبارهم العنصر الأهم في منظومة توصيل الطلبات.

ديلفرى بدون دراجات Walkers

وتوسيعاً لنطاق شبكة توصيل الطلبات وضمان تقديم خدمات التوصيل بشكل سريع ومتكامل لعملائها أعلنت شركة طلبات عن أحدث أنظمة العمل لديها “walkers” حيث يمكن للشباب الذين لا يملكون دراجات الانضمام الى أسطولها من مندوبي التوصيل ، وتم بالفعل إطلاق المرحلة الأولى من الخدمة الجديدة عبر ضم 100 طيار بنظام الـwalker حتي الأن ، على أن يصل العدد خلال المراحل المقبلة لخمسة أضعاف العدد الحالي، بالإضافة الى التوسع في خدمات التوظيف بنظام “العمل الحر”، ما يواكب توجهات الحكومة المصرية بتوفير فرص عمل مناسبة وداعمة وممكنة للشباب لتحسين دخلهم المادي والارتقاء بمستواهم المعيشي.

وتعليقًا على ذلك قالت “شلبي”: بالتأكيد أن الـ walker سيقطعون مسافة أقصر بكثير من غيرهم من راكبي الدراجات، لكننا نرى أن هذه فرصة عظيمة لخلق المزيد من فرص العمل المختلفة للمجتمع المصري”

والجدير بالذكر أن طلبات وقعت اتفاقية تعاون مع وزارة الشباب والرياضة المصرية للإعلان عن مشروع “زود دخلك” في إطار مبادرة “دراجتك صحتك” التي أطلقتها الوزارة في وقت سابق، لتوفير فرص عمل للشباب الحاصلين على الدراجات من قبل الوزارة في جميع المراحل كطيارين مستقلين بنظام العمل الحر، وذلك لزيادة دخلهم وتحسين مستواهم المعيشي في إطار الدور المجتمعي الذي تلتزم به الشركة في مصر.

أول فتاة دليفري في مصر

وكمبادرة لدعم المرأة المصرية وتمكينها، وإثبات قدرتها على العمل في كافة المجالات، تعد شركة طلبات من أولى الشركات العاملة في مجال التوصيل التي تفتح المجال أمام توظيف الفتيات للعمل في مجال توصيل الطعام. وتستهدف الشركة زيادة عدد الفتيات العاملات بوظائف توصيل الطلبات في الفترة المقبلة.

واختتمت هدير شلبي قائلة: ” نحن في طلبات نؤمن بأن نموذج العمل الحر لدينا سيعمل على جذب الشباب المصري ليكون مصدر دخل إضافي لهم، وبرامجنا الحالية تضمن تحقيق هذه الأهداف، ولن نقف عند هذا الحد، فنحن نتعهد بإطلاق المزيد من البرامج في المستقبل، لمساعدة أكبر عدد من الشباب محدودي الدخل وخلق المزيد من فرص العمل للجميع “.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى