أخبار

“طلعت” و “نوسكوف” يترأسان إجتماعات الشركات المصرية والروسية

ترأس الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وكونستانتين نوسكوف وزير التنمية الرقمية والاتصالات والإعلام بجمهورية روسيا الاتحادية ملتقى لتعزيز التعاون واستكشاف فرص للشراكة بين الشركات الروسية ونظيرتها المصرية العاملة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ وذلك بمقر الوزارة بالقرية الذكية؛ حيث شارك أكثر من 15 شركة روسية وحوالي 30 شركة مصرية في فعاليات الملتقى والتي تضمنت لقاءات ثنائية مكثفة بين الشركات لمطابقة الاهتمامات وبحث سبل تعزيز التبادل التجاري بما في ذلك إنشاء تحالفات فيما بينهما خاصة في مجالات مشروعات التحول الرقمي وحلول إدارة المدن الذكية والحكومة الالكترونية.

هذا وقد أكد الدكتور عمرو طلعت على أهمية هذا الملتقى الذي يجمع الشركات المصرية والروسية لتبادل الخبرات ومناقشة سبل التعاون المشترك، مشيرا إلى توقعه الوصول إلى نتائج ملموسة من الاجتماعات الثنائية بين الشركات المصرية والروسية؛ موضحا أنه تم الاتفاق مع نظيره الروسي على متابعة هذه النتائج والتعرف على الشراكات المتوقعة؛ وأضاف الدكتور/ عمرو طلعت أنه سيتم تقديم كافة التسهيلات المطلوبة والدعم اللوجيستي وتوفير الموارد البشرية المطلوبة من خلال هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا” لتحفيز الشركات الروسية على الاستثمار أو التوسع في أعمالها في مصر، وتحقيق تحالف وتكامل الأعمال مع الشركات المصرية العاملة في ذات المجال.

ومن جانبه قال السيد/ كونستانتين نوسكوف “نحن على استعداد للمساهمة في تنفيذ المشروعات المقترحة ودعم الشراكات المتوقعة بين الشركات المصرية والروسية للوصول بها الى أرض الواقع”، مشيرا إلى تطلع عدد من الشركات الروسية العاملة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتواجد في السوق المصري.

وخلال الاجتماع استمع الوزيران إلى أراء ممثلي الشركات المصرية والروسية ونتائج مباحثاتهم وفرص الشراكة المتوقعة؛ حيث أبدى عدد من الشركات رغبتهم في الاستثمار في مصر سواء من خلال إقامة مقرات لشركاتهم في مصر أو تنفيذ مشروعات بالتعاون مع شركات مصرية.

الجدير بالذكر أن هذا الملتقى يأتي في إطار زيارة وزير التنمية الرقمية والاتصالات والإعلام بجمهورية روسيا الاتحادية إلى مصر على رأس وفد رفيع المستوى يتضمن مسئولين حكوميين وممثلي شركات روسية خاصة، وعدد من الهيئات التنموية والمؤسسات التعليمية؛ وذلك لبحث سبل التعاون بين البلدين وتكامل الأعمال وضخ استثمارات جديدة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري.

ويضم الوفد التجاري الروسي عدد من الشركات العاملة في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومنها الأمن السيبراني، وحلول تأمين شبكات الاتصالات، وحلول المدن الذكية، والبنية التحتية للاتصالات وكابلات الألياف الضوئية، والهوية الرقمية، وأنظمة التحكم والمراقبة.

وعقب انتهاء أعمال الملتقى قام الوزير الروسي والوفد المرافق له بجولة ميدانية في القرية الذكية والتي شملت زيارة لمقر شركة القرية الذكية، ومتحف البريد المصري.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى