أخبارمعارض و مؤتمرات

“عِلم” تعرض أحدث منظوماتها الرقمية خلال “جيتكس 2019”

دبي: محمد لطفي

طرحت “عِلم”، الشركة المتخصصة  في الحلول المبتكرة خمسة حلولا رقمية مبتكرة خلال مشاركتها الحالية في “أسبوع جيتكس للتقنية 2019”.

ويأتي ذلك في إطار التزامها بتقديم خدمات ذكية تلبي احتياجات القطاعين الحكومي والخاص، على صعيد تحليل البيانات وإدارة المشاريع وتعزيز منظومة النقل والمنظومة الرقمية للصحة وخدمات الرعاية الصحية عن بُعد باستخدام التقنيات المتقدمة.

وتمثل باقة المنظومات الرقمية المبتكرة الاحدث، استمراراً لمنهج “علم” في ابتكار حلول رقمية متكاملة لتمكين العملاء من مواكبة التحول الرقمي المتسارع محلياً ودولياً، فضلاً عن الاستفادة من الفرص الناشئة في ظل التوقعات بنمو حجم سوق التقنية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ليصل إلى 168.8 مليار دولار بحلول عام 2020 وفقا لجارتنر.

ويحظى زوار جناح “عِلم” بفرصة التعرف على “المنظومة المتكاملة للنقل”، والقائمة على تقنيات “الذكاء الاصطناعي” التي تمثل نقلة نوعية على صعيد تطوير قطاع النقل بالإضافة إلى إعادة هندسة الإجراءات في جميع مراحل رحلة العميل، ومرورًا بالتحقق من حمولة الشاحنات ووثائقها، وانتهاءً بمتابعة ورصد تحركات الشاحنات بهدف رفع مستوى الضبط والأمان، ليكون أكثر كفاءة واستدامة، تماشياً مع مسيرة التحول الرقمي، ومن أبرز مزايا المنظومة إصدار جميع أنواع التراخيص وبطاقات التشغيل والسائقين إلكترونيا، وإصدار وثائق النقل ومعرفة التقارير المفصلة عن الحمولة وحالة الشحنة، ورفع مستوى الأمن والسلامة على الطرقات والحفاظ على البنى التحتية، بالإضافة إلى التحكم وضبط جودة وإدارة عمليات نقل البضائع وتطويرها، علاوة على تتبع المركبات والتحقق من نظاميتها وأهلية السائقين، وتشجيع الشركات لتقديم خدمة أفضل للعملاء وتحسين سوق النقل.

وفي ذات السياق، تسلّط “عِلم” الضوء على المنظومة الرقمية للصحة ومزايا “الرعاية الصحية عن بعد بتقنية إنترنت الأشياء”، والتي تمكّن الممارسين الصحيين من تعزيز جودة أداء الأعمال بأقل تكلفة، حيث تستعرض “عِلم” خلال الحدث خصائص “نظام عِلم للمعلومات الصحية” (HIS)، وهي الخدمة الأضخم تطبيقًا في الشرق الأوسط التي تستهدف كل إجراءات المنشآت الصحية بشكل يومي، عبر تقنيات عالمية؛ مثل أنظمة: مراقبة الأمراض، وحجز المواعيد، والإجازات المرضيّة، وبيانات المختبرات، وبيانات إدارة المرضى، وشؤون الموظفين؛ وذلك لإيجاد نظام موحد يتيح تبادل الملفات الصحية للمرضى بطريقة ميسرة وآمنة في أي وقت ومن أي مكان، ومن أبرز مزايا المنظومة، توفير واجهة نظام سهلة للمستخدمين، ومرونة النظام ليتوافق تمامًا مع احتياجات المنشأة ومرحلة استعدادها للتحول الرقمي، بالإضافة إلى التوافق مع غالبية الأنظمة العالمية للأجهزة الطبية مثل أجهزة الأشعة والبيانات الحيوية لتوفير البيانات آنيًا للممارسين الصحيين، وتوفير مستويات مختلفة من الصلاحيات ومتابعة الإجراءات، بما يضمن المحافظة على خصوصية المرضى، مع تحقيق مفهوم الأتمتة لتقارير الإجراءات من أجل توفير الجهد والوقت للموظفين وخدمة أكبر عدد من المراجعين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى