أخبار

فاليو مصر توسع خدماتها في المنطقة بافتتاحها لمقراً جديداً بالقاهرة

في إطار خطتها لتعزيز أعمالها بالسوق المصرية، قامت مجموعة “فاليو” العالمية بافتتاح مقراً جديداً لمركز البحث وتطوير البرمجيات الخاص بها بالقرية الذكية في القاهرة، بعد احتلالها الصدارة كأكبر مركز للبحث والتطوير بالجمهورية. وقد حضر حفل الافتتاح جاك آشنبروا، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي للمجموعة.

وسعياً لدعم خطة الشركة في التوسع بشتى أنحاء العالم، تخطط “فاليو” مصر لاستقطاب الكفاءات من المهندسين لكي يصل عدد العاملين بها إلى ۲۰۰۰ موظف بحلول عام ۲۰۲۰.

يساهم مهندسو “فاليو” في القاهرة بشكل فعال في تطوير أحدث حلول البرمجيات لترويج تقنيات الشركة المتطورة، وذلك بالتعاون مع جميع مراكز الشركة للبحث والتطوير الموجودة بجميع أنحاء العالم. فعلى سبيل المثال، قد قام مهندسو “فاليو” بالقاهرة بتطوير العديد من البرامج المتنوعة التي تمكن من استخدام تقنياتها المبتكرة كتقنية ركن السيارات الآلي Valeo Park4U وتقنيات شعاع الليزر LED وتقنية ال Stop-Start، مما أدى بها للوصول إلى مكانة مرموقة كأهم مركز تطوير للبرمجيات بالمجموعة وأكبر مراكز البحث بالجمهورية.

ونظراً لكونها أحد رواد الابتكار وحرصها على تقديم أنظمة القيادة الآلية والحلول التي تساعد على خفض معدلات ثاني أُكسيد الكربون، فإن مكانة “فاليو” تجعل منها محوراً للثورات الثلاث التي ترتكز عليها صناعة السيارات عالميًا، وهن ثورة تكنولوجيا السيارات الكهربائية وثورة السيارات ذاتية القيادة وثورة التنقل الرقمي. وتقوم المجموعة بتصميم وتصنيع المنتجات المجهزة تكنولوجيًا والتي سوف تلعب دور هائلًا في تشكيل مستقبل السيارات.

يذكر أن فاليو مصر قد تأسست عام ۲۰۰٥، وتعد أهم مراكز المجموعة لتطوير البرمجيات وأكبر مركز بحث في مصر، حيث تشغل الشركة مقران يغطيان أكثر من ۲۰۰۰۰ متر مربع في القرية الذكية بالقاهرة. وقد أخذت في النمو على مدار السنين ليزداد عدد مهندسيها من ۲٥ إلى ۱٦۰۰ مهندسًا. وتخطط أيضًا لتوظيف كفاءات جديدة بشكل مستمر حتى تصل إلى ۲۰۰۰ موظف بحلول عام ۲۰۲۰.

يرتكز عمل شركة فاليو مصر علي تصميم وتطوير وصيانة وحدات وبرامج الأنظمة المدمجة في صناعة السيارات. فقد طور مهندسو الشركة بمقر القاهرة العديد من البرامج والتقنيات المبتكرة مثل تقنية ركن السيارات الآلي Valeo Park4U وتقنيات شعاع الليزر LED وتقنية ال Stop-Start

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى