أخبار

قيادات شركة كونكت للخدمات المتقدمة يلتقون وزير التنمية الكيني لبحث المشروعات المشتركة

كتب: أحمد الغول

في إطار  توسيع  أعمال شركة كونكت للخدمات المتقدمة في منطقة شرق افريقيا  ، فقد التقى قيادات الشركة مع وزير التنمية المحلية الكيني    Hon. Eugene Wamalwa وذلك علي هامش زيارته لجمهورية مصر العربية لحضور الدورة الحادية والعشرون لاجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الافريقية بهدف دعم التواصل الذي تقوم  به الشركة مع عدة  جهات  ومؤسسات في دولة كينيا  .

وتناول الاجتماع مناقشة عدة موضوعات منها المعوقات الحالية بالقطاع الإداري بالمحليات للجانب الكيني  و التحديات  التي  تواجههم في  رحلة  التطور  وكيفية  تفعيل  حلول تكنولوجيا  المعلومات  في  التغلب  عليها.

وابدى الوزير  تقديره  لمجهودات  الشركة  وباقي  الشركات المصرية في  تطوير  الاعمال في السوق  الكيني  والذي ينعكس على الدور الريادي الذي  تلعبه  مصر  في  المنطقة .

يذكر أن شركة كونكت للخدمات المتقدمة وتكنولوجيا المعلومات قد تم تأسيسها برؤية واضحة نحو تطوير وتقديم الخدمات المتعلقة بنظم المعلومات والاتصالات في السوق المصرية و أسواق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في إفريقيا والشرق الأوسط ، وتهتم الشركة بتقديم الخدمات المتميزة لمساعدة عملائها في تحقيق اهدافهم الاستراتيجية وذلك من خلال توظيف الحلول المتقدمة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتحقيق تلك الأهداف بوضوح ويسر، كما ان  مجهودات  الشركة  تتمحور حول مساعدة عملائها في التغلب على التحديات المرتبطة بتطبيق تلك التقنيات للحصول على أكبر قدر من الفائدة من عائد تلك الاستثمارات.

وتحرص  الشركة  على اتقان الخدمات التي يتم تقديمها في مجال تفعيل عمل الشبكات وتشغيلها وتقديم خدمات القيمة المضافة والتركيز على الحرفية والكفاءة للمنافسة في الاسوق المحلية والإقليمية. وذلك لتحقيق مصادر دخل متنوعة للشركة ودعم ومواكبة مجهودات الحكومة  في توطيد العلاقات  الاقليمية  و بالفعل فلقد أسست الشركة فرعها بالرياض منذ ثلاثة أعوام ليكون مركزا لإدارة المشروعات التي تقوم الشركة بتنفيذها بالمملكة العربية السعودية.

كما تم تنفيذ عدد من المشروعات الاستشارية في دول منطقة شرق أفريقيا. هذا ويعتبر تصدير البرمجيات والخدمات خير سفير لإستعراض جودة التطبيقات والقدرة على التنافس عالميا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى