أخبار

كاسبرسكي تحذر: الهجمات الإلكترونية تستهدف الحيونات الأليفية

أجرت كاسبرسكي لاب، بالتعاون مع شركة الأبحاث opeepl، دراسة مسحية شملت 7,740 شخصاً من مالكي الحيوانات الأليفة في 15 بلداً حول العالم*، لمعرفة كيف تؤثر التقنيات الحديثة في سلامة الحيوانات الأليفة. وتبيّن نتيجة الدراسة أن واحداً من كل خمسة من مالكي الحيوانات الأليفة يستخدم نوعاً من الأجهزة الرقمية لمراقبة حيوانه أو حمايته، في حين انتهى استخدام هذه الأجهزة إلى تعريض الحيوان الأليف أو مالكه للخطر لدى 39% ممن شملتهم الدراسة.

ونشرت كاسبرسكي لاب في شهر مايو من العام الماضي، بناء على الدراسة، تقريراً حول الثغرات التي تنطوي عليها أجهزة تتبع الكلاب والقطط، والتي قد تسمح للمهاجمين بالتلاعب في المعلومات المتعلقة بموقع الحيوان الأليف أو حتى سرقة بيانات المالك الشخصية. في سياق الدراسة، تبين أن اختراق التقنيات الرقمية الخاصة بالحيوانات الأليفة لا يقتصر على أجهزة التعقب، وإنما يمتدّ ليشمل الأدوات الشائعة التي ذكرها المشاركون المستطلعةُ آراؤهم في الدراسة، مثل كاميرات الويب المخصصة لمراقبة الحيوانات الأليفة، والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية المشتملة على ألعاب إلكترونية مصمَّمة للحيوانات الأليفة، والدُّمى الرقمية، والمغذيات وموزعات المياه الأوتوماتيكية، وغيرها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق