أخبار

كاسبرسكي : 80 %من شركات المنطقة تستخدم منصات إنترنت الأشياء برغم المخاطر الأمنية

كشف تقرير جديد أصدرته كاسبرسكي وحمل عنوان  “السلطة القوية تتطلب تحمّل مسؤولية فائقة: المنافع والتحديات المرتبطة باستخدام إنترنت الأشياء في الشركات” عن أن استخدام المنصات التجارية الخاصة بأنظمة إنترنت الأشياء يتزايد سنويًا في جميع القطاعات تقريبًا. وأظهر التقرير أن ما يقرب من ثلثي الشركات (80%)  في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نفّذت في العام 2019 تطبيقات مرتبطة بإنترنت الأشياء. وتفيد هذه التقنيات الشركات بتوفير الموارد وإيجاد قنوات جديدة للإيرادات وزيادة كفاءة الإنتاج. لكن تعرّض 51% من جميع الشركات لحوادث أمن رقمي تستهدف الأجهزة المتصلة يكشف في المقابل عن حاجة ماسّة إلى الاهتمام بحماية منظومات إنترنت الأشياء في المنشآت.

وتشهد إنترنت الأشياء تطوّرًا تقنيا نشطًا، تتوقع “غارتنر” في ضوئه أن يصبح هناك حوالي 25 مليار جهاز يندرج تحت وصف إنترنت الأشياء بحلول العام 2025. وتزيد إنترنت الأشياء من مستويات الراحة في المنازل وأماكن العمل والمدن، وتساعد على حل مشكلات إتاحة الموارد وتسمح للمنشآت بقياس الأداء والإنتاجية، وإدخال الأتمتة في العمليات، وزيادة الكفاءة الإجمالية، ما يجعل أنظمة إنترنت الأشياء مهمة، ويحتّم الاهتمام بديمومة عملها والحرص على عدم تركها للفشل كيلا تترك أي تأثير سلبي على الشركات والأفراد.

ويوضح تقرير كاسبرسكي أن استخدام منصات إنترنت الأشياء قد زاد في جميع القطاعات تقريبًا على مستوى العالم، وأن أكبر نمو شهده قطاع الضيافة (من 53% في 2018 إلى 63% في 2019)، والرعاية الصحية (من 56% إلى 66%)، والتمويل (من 60% إلى 68%). واعتبارًا من 2019، تبنى قطاع تقنية المعلومات والاتصالات (بنسبة 71%) وقطاع التمويل (68%) إنترنت الأشياء أكثر من القطاعات الأخرى. وتُستخدم منصات إنترنت الأشياء في حالات استخدام عديدة، بينها خدمات المدن الذكية والشبكات الكهربائية والقياس والنقل والخدمات اللوجستية، فضلاً عن التصنيع المؤتمت ومجال التدفئة والتهوية والتكييف.

ولم يشهد نمو استخدام إنترنت الأشياء أي تراجع على الرغم من المخاطر وحوادث الأمن الرقمي المحتملة؛ فقد أورد تقرير كاسبرسكي، الذي بُني على دراسة مسحية أعدتها الشركة، أن 51% من الشركات في المنطقة واجهت العام الماضي حوادث تتعلق بأجهزة متصلة غير حاسوبية. ويمكن أن تكون هذه الحوادث بالغة الخطورة نظرًا لأن أجهزة الاستشعار، مثلا، تجمع مقادير هائلة من البيانات التي تتضمن معلومات حساسة كالبيانات التجارية والمعلومات الشخصية الخاصة بالعملاء. كذلك يمكن قد تكون منصات إنترنت الأشياء متصلة بأنظمة حساسة تدير عمليات المرور أو إنتاج الطاقة وتوزيعها أو النقل، ولذلك يُعدّ ضمان استمراريتها وسلامتها غاية في الأهمية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى