مجتمع مدني

مجمع الإبداع التكنولوجي يتبنى أفكار “تحدي إنترنت الأشياء”…(صور)

بالتعاون مع "اتصال"

كتبت: دعاء الجزار

استضافت اليوم مدينة برج العرب فاعليات نهائي مسابقة “تحدى مصر لإنترنت الأشياء” والتي أقيمت بمجمع الإبداع التكنولوجي بالمنطقة التكنولوجية ببرج العرب في الإسكندرية وذلك بالتعاون مع جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات (IEEE) ومنظمة اتصال ، بحضور كل من : الدكتور محمود صقر رئيس اكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ، وأحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة سيلكون واحه، والدكتور محمد شديد، الرئيس التنفيذي لمنظمة اتصال ، الدكتور عمرو عبد الخالص مساعد رئيس اكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ، المهندس طارق صلاح مدير مجمعات الابداع في مركز الريادة والابداع ،و المهندس محمد عبود، المدير التنفيذي لشركه حدث، وتعد المسابقة محلية على مستوى جميع المحافظات لطلبة المرحلة النهائية في الجامعات، والشركات الناشئة، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة شريطة أن تقوم أفكارهم على أساس ابتكاري في مجال إنترنت الأشياء أو في مجالات ذات صلة، والتي تم الإعلان عنها في يوليو 2017.

وسيتم اختيار أفضل ثلاثة مشروعات وتمنحها الأكاديمية ثلاث جوائز مالية، وذلك بعد أن خضعت كل المشروعات المتقدمة (وقد بلغ عددهم حوالي 150 مشروع تخرج) للتدريب والتوجيه، حيث أن الأكاديمية قامت بتقديم ليس فقط الدعم المادي بل الفني واللوجيستي أيضاً للمشروعات الفائزة، وستقوم الأكاديمية باحتضان أفضل مشروعات التخرج المقدمة في مجال “انترنت الأشياء” لتحويلها إلى شركات تكنولوجية ناشئة في إطار البرنامج القومي للحاضنات التكنولوجية “انطلاق” والتابع للأكاديمية أيضا.

وفي كلمته أثناء افتتاح الفاعليات اليوم أوضح الدكتور محمود صقر رئيس اكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ، أن الأكاديمية شريك رئيسي في هذا التحدي قامت بتقديم الدعم لـ 50 مشروع تخرج من خلال المسابقة بقيمة 20.000 جنيه لكل مشروع، وتبلغ قيمة الدعم بالكامل للمشروعات في هذا المجال مليون جنيه مصري، وذلك من خلال أحد البرامج الهامة التي أطلقتها أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا في 2012/2013 لدعم طلاب السنة النهائية بالكليات العملية في كافة التخصصات بجميع الجامعات المصرية وهو برنامج بعنوان “مشروعي بدايتي” .

وأضاف أن أهمية هذا البرنامج ترجع إلى كونه الوعاء الذي يمد البرامج الأخرى بالأكاديمية بأفضل الأفكار مثل برنامج “علماء الجيل القادم” لدعم رسائل الماجستير والدكتوراه، وبرنامج “انطلاق” للحاضنات التكنولوجية لدعم الشركات التكنولوجية الناشئة لتكون قادرة علي المنافسة الاقتصادية والتكنولوجية ومنتجاتها ذات قدرة تنافسية لتحقيق هدف الاقتصاد المعرفي، كما أعرب عن مدى حرص الأكاديمية عن دعم مثل هذه الأنشطة والمنافسات لتفعيل دور الأكاديمية في دعم المشروعات القومية وتطويع البحث العلمي في إيجاد حلول سريعة وفاعلة لمشكلات المجتمع.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى