مقالات

محمد لطفي يكتب: رسالة إلى رئيس مصر

سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي ، أكتب اليك من مكاني هذا بعد ان استمعت إلى كلمتكم مؤخرا في افتتاح معرض القاهرة الدولي للتكنولوجيا وسيادتكم تؤكد  نصا في نهاية كلمتكم “وأوكد لكم دعم الحكومة الكامل لهذا القطاع لمواكبة التطورات العالمية المتسارعة في هذا المجال، وللقيام بدوره في إقامة مجتمعات جاذبة للاستثمارات وداعمة للإبداع التكنولوجي، وبناء مستقبل مزدهر يليق بمكانة وطننا وشعبنا العظيم”.

وفوجئت ومثلي عشرات الالاف من بيان وزير المالية الدكتور محمد معيط في تصنيفه لاجهزة الحاسبات الالية والهواتف الذكية ضمن السلع الاستفزازية وغير الضرورية ، ضاربا بذلك عرض الحائط بكل ما اوتي من قوة بشأن ادخال التكنولوجيا في كافة مناحي الحياة بداية من الحكومة ذاتها من خلال مبادرات التحول الرقمي الذي بدأت تسعى الحكومة الى تعظيم الفائدة من ورائها وتطوير العملية التعليمية ونشر معامل التدريب التكنولوجي والمناطق التكنولوجية .

 

سيادة الرئيس يبدو ان وزير المالية نسى او ربما تناسى الدور العظيم الذي يلعبه هذا القطاع والذي نمى خلال الربع الاول من العام المالي الحالي (يوليو- سبتمبر) بنسبة 16% بينما نمى الاقتصاد المصري بصفة عامة بنسبة 5.7% خلال نفس الفترة مما يؤكد على اهمية هذا القطاع الذي يعتمد في الاساس على اجهزة الكمبيوتر ، وإذا كانت اجهزة الكمبيوتر من السلع الاستفزازية – وانا اعارض بشدة ما جاء في بيان وزير مالية الحكومة- فكيف سيحقق سيادته منظومة الدفع والتحصيل الالكتروني ؟ .

إذا كانت نية وزير المالية تستهدف الى زيادة الحصيلة الجمركية والضرائبية فسينجح في ذلك الا انه على الجانب الاخر سيقوم بهدم قطاع كام عمره وزارته تقترب من 20 عاما ويعود تاريخه إلى تسعينيات القرن الماضي .

 

سيادة الرئيس باسمي وباسم عشرات الالاف من الشركات العاملة في هذا القطاع وملايين الاشخاص القائمين على نهضته التكنولوجية نطالب سيادتكم بالتدخل في رفع هذا العبء الثقيل عن كاهل القطاع والتأكيد على اهميته ، فسيادتكم لمستم على مدار السنوات الاربع الماضية من خلال زيارتك لمعرض Cairo ICT  ما يمكن ان يقدمه هذا القطاع الشاب لباقي القطاعات الاخرى .

 

سيادة الرئيس ننتظر تدخلكم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق