أخبار

مسابقة للشركات الناشئة لابتكار حلول ذكية في مجالات الصحة والتكنولوجيا المالية والمدن المستدامة

بحث الدكتور/ عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع ا سيدريك أو وزير الدولة لشؤون الرقمنة بفرنسا بحضور  السفير إيهاب بدوي سفير مصر بفرنسا؛ سبل زيادة أوجه التعاون المشترك بين البلدين في مجالات الاقتصاد الرقمي والتحول الرقمي، والتعاون في دعم الابداع التكنولوجي وتعزيز ريادة الأعمال ونمو الشركات الناشئة في مجال تكنولوجيا المعلومات في اطار الإعلان الذي تم توقيعه بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ووزارة الاقتصاد والمالية الفرنسية خلال الزيارة التي قام بها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون لمصر في يناير الماضي.

وقد تضمن اللقاء الإعلان عن تفاصيل إطلاق مسابقة مشتركة بين الجانبين لتحفيز الشركات الناشئة المصرية على الابداع وابتكار حلول ذكية في مجالات الصحة والتكنولوجيا المالية والمدن المستدامة، واحتضان أفضل الحلول المقدمة من الشركات المصرية الناشئة ؛ كما تم الاتفاق على أن يكون منتصف شهر أكتوبر المقبل هو موعد البدء في التسجيل بالمسابقة والتي سيتم إطلاقها بالتعاون مع عدد من الشركاء المعنيين بدعم التكنولوجيا المالية وتحفيز الابداع وريادة الأعمال وعدد من الشركات الفرنسية الكبرى التي ستقوم بالتمويل وتقديم الدعم التقني والتوجيه.

وفي هذا السياق وجه طلعت الدعوة للسيد وزير الدولة لشؤون الرقمنة بفرنسا لحضور حفل توزيع جوائز المسابقة المقرر إقامته في مارس المقبل.

هذا وقد استعرض الوزير خلال اللقاء استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وأهم المحاور التي تتضمنها لبناء قدرات الشباب ودعم الابداع التكنولوجي وريادة الأعمال، وتطوير البنية التحتية للاتصالات، وتهيئة البيئة التشريعية الداعمة لجذب الاستثمارات، وتحقيق التحول الرقمي؛ موضحا أنه يتم تنفيذ عدد من مشروعات التحول الرقمي بمحافظة بورسعيد من خلال إطلاق عدد من الخدمات الحكومية الرقمية لتحويلها إلى مدينة رقمية على أن يتم التوسع لاحقا في باقي المحافظات.

كما تناول اللقاء تبادل الخبرات في مجال التحول الرقمي وتعزيز آلياته من خلال بناء القدرات، وتمكين الشركات من تحقيق التحول الرقمي، وتعزيز الابتكار وريادة الأعمال، بالإضافة إلى تيسير استضافة الشركات المصرية الناشئة في الحاضنات ومساحات العمل المشتركة بفرنسا.

كذلك شهد اللقاء استعراض آفاق التعاون بين البلدين في مجال الذكاء الاصطناعي؛ حيث تم استعراض محاور الاستراتيجية المصرية للذكاء الاصطناعي، وتم بحث اقامة مشروعات ثنائية بين البلدين منها عقد منتدى مصري فرنسي للذكاء الاصطناعي، وتدشين مبادرات بهدف تعزيز التعاون الثنائي بين شركات الذكاء الاصطناعي والمؤسسات التعليمية والمعاهد البحثية في كلا البلدين.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى