أخبار

مصر تشارك في أسبوع الشمول الرقمي في المنطقة العربية

تشارك مصر، ممثلة في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، في أسبوع الشمول الرقمي الإقليمي للدول العربية، والذي ينظمه الاتحاد الدولي للاتصالات ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) تحت شعار: النفاذ والاعتماد والتطبيق، والذي يعقد خلال الفترة من  23 إلى 28 سبتمبر.

يعد أسبوع الشمول الرقمي الإقليمي فرصة لزيادة الوعي، وتعزيز التعاون بين أصحاب المصلحة ودفع هذا الالتزام المشترك في جميع أنحاء المنطقة العربية. وجميع أصحاب المصلحة في جميع أنحاء المنطقة العربية مدعوون إلى تنظيم نشاط واحد على الأقل خلال هذا الأسبوع، لإلقاء الضوء على أنشطتهم الرئيسية في هذا المجال، سواء على المستوى الوطني أو الإقليمي. وأصحاب المصلحة لهم الحرية  في تصميم طبيعة الأنشطة ونطاقها وموقعها وربطها بالأسبوع، بحيث تعكس موضوع الشمول الرقمي في المنطقة العربية.

وتزامنًا مع أسبوع الشمول الرقمي، ينظم مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال ورشة عمل لرائدات الأعمال “يوم الشمول الرقمي لرائدات الأعمال”، حيث تناقش الورشة التحديات التي تواجهها رائدات الأعمال عند تأسيس شركات ناشئة، وتتطرق الورشة لطرق التغلب على هذه التحديات من خلال التكنولوجيا.

يستند أسبوع الشمول الرقمي الإقليمي لعام 2018 إلى النجاح الذي حققه أسبوع النفاذ لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالمنطقة العربية السابق للاتحاد الدولي للاتصالات – اليونسكو الذي نظمه الاتحاد الدولي للاتصالات واليونسكو في الفترة من 24 إلى 28 سبتمبر 2017.

جدير بالذكر أنه تم تنظيم تسع فعاليات عام 2017 في عدة دول منها: الجزائر ومصر والأردن ولبنان وفلسطين والسعودية والسودان وتونس مع مجموعة متعددة من الشركاء، وقد شملت ندوات رفيعة المستوى وحلقات دراسية وورش عمل تدريبية ومعارض وذلك بالإضافة إلى القيام بعرض الأدوات المساعدة والنماذج الأولية. وقد قامت الفاعلية بدعم تنفيذ المعايير الدولية والتحفيز على النقاش وتعزيز تبادل الخبرات والحث على تطوير الشراكات.

تجدر الإشارة إلى أن مصر من أقدم الأعضاء في الاتحاد الدولي للاتصالات، ولها 16 جهة تحمل عضوية قطاعات الاتحاد وتنتمي جميعها إلى القطاع الخاص، كما أن مصر من الأعضاء المؤسسين في مبادرة الشراكة من أجل ربط العالم فيما تترأس فريق عمل المجلس المعني بقوانين الاتصالات الدولية، من جانب آخر، تشارك مصر بفاعلية في أنشطة تنمية الاتصالات التي يباشرها الاتحاد، ونجحت في إنشاء أول مجموعة فرعية إقليمية في المنطقة  في لجنة الدراسات 2، الأمر الذي من شأنه تعزيز الحضور الإقليمي للاتحاد وزيادة أنشطته في الدول النامية في إفريقيا والعالم العربي.

جدير بالذكر أن الاتحاد الدولي للاتصالات من أهم وكالات الأمم المتحدة المتخصصة في تقنيات المعلومات والاتصالات، ومقره الرئيسي في مدينة جنيف السويسرية، وتتألف عضويته من 191 دولة وأكثر من 700 عضو وشريك من قطاعات مختلفة. ويتركز دور الاتحاد في تهيئة الأجواء لتحقيق النمو والتنمية المستدامة في تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات على مستوى العالم، كما يتولى تنظيم أحداث عالمية في مجال الاتصالات مثل القمة العالمية لمجتمع المعلومات ومنتدى إفريقيا للاتصالات “تيليكوم إفريقيا”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى