أخبار

نرمين السعدني:حكومات المنطقة تواصلت مع شركات السوشيال ميديا للتصدي للمعلومات الخاطئة حول “كورونا”

أُقيمت الدورة العشرون من “اجتماع مجموعة مشغلي شبكات الشرق الأوسط” (MENOG) عبر المنصات الافتراضية مؤخراً، حيث شملت الدورة جلسة حوارية على مدى 90 دقيقة بمشاركة مجموعة من نخبة المتحدثين الإقليميين والدوليين. وتمَّ نقل مُجريات الجلسة ببثٍ مباشر عبر الموقع الإلكتروني الرسمي للحدث.

وخلال اللقاء، ناقش المتحدثون من مُختلف دول المنطقة تداعيات جائحة “كوفيد-19” على قطاع الانترنت في منطقة الشرق الأوسط. وتضمنت قائمة المتحدثين كلاً من نيرمين السعدني، نائب اقليمي لرئيس منظمة محتمع الانترنت – لمنطقة الشرق الاوسط لـ “جمعية الإنترنت الدولية” (ISOC) ؛ وعبد الرحمن المرزوقي، مدير الأمن السيبراني لدى “الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات” بدولة الإمارات العربية المتحدة؛ وماركو براندستاتر، المدير الإقليمي لدى “ديكيكس” (DE-CIX)، ومدير “مركز الإمارات لتبادل الإنترنت” (UAE-IX)؛ وأحمد علي، نائب رئيس “سايوير لابس” (Cyware Labs)؛ وطه حسين، مدير أول لقسم إدارة سعة وحلول الإنتاج لدى “شركة البحرين للاتصالات السلكية واللاسلكية” (Batelco). وتولى إدارة النقاشات هشام إبراهيم، مدير العلاقات الخارجية لدى “منظمة رايب إن.سي.سي” (RIPE NCC) .

وتضمَّنتْ المحاور الرئيسية للاجتماع القواعد التنظيمية لسياسات تكنولوجيا الاتصال والمعلومات، والتعامل مع الزيادة غير المتوقعة في حركة الإنترنت، والثقة بالخدمات الإلكترونية.

وفي مداخلتها، ذكرت نيرمين السعدني أنَّ سلطنة عمان ودول أخرى في الخليج العربي رفعت الحظر على تطبيقات “الاتصال عبر بروتوكول الإنترنت” (VoIP)، مثل “زوم” (Zoom) و”جوجل ميت” (Google Meet)، مشيرةً إلى أن حكوماتٍ في منطقة الشرق الأوسط عملت مع شركات التواصل الاجتماعي في سبيل الوصول لجيل الشباب والتصدي للمعلومات الخاطئة بشأن جائحة “كوفيد-19”.

من جانبه، نوَّه عبد الرحمن المرزوقي بأنَّ دولة الإمارات قد عمدت إلى تخفيف القواعد التنظيمية على كافة الخدمات الإلكترونية الهامة، مثل منصات الاجتماعات الافتراضية، وتطبيقات الخدمات الطبية الإلكترونية. وأكد المرزوقي أن الدولة تعاونت مع مُختلف الأطراف المعنيين في قطاع الانترنت لتحسين الوصول إلى الشبكة في جميع أنحاء الإمارات.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى