أخبار

نون: مصر والخليج العربي يمثلان 80% من التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط

كشفت شركة “نون” المتخصصة في مجال التجارة الالكترونية النقاب عن أهمية السوق المصرية للشركة ، وقالت الشركة تعتبر دولتا السعودية والإمارات أكبر سوقيّن من حيث إجمالي مبيعات التجارة الإلكترونية في المنطقة. وتمثل منطقة الخليج العربي مع مصر 80% من حجم التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط بمعدلات نمو سنوية تزيد عن 30%.

كما تؤكد تقارير صادرة مؤخراً أنه من المتوقع أن ينمو حجم قطاع التجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى  28.5 مليار دولار بحلول عام 2022، مرتفعًا من 8.5 مليار دولار عام 2017. 

ولعل تلك الأرقام هي المُحفز الرئيسي لشركة “نون.كوم” للاستثمار المُوسع في الامارات والسعودية وأخيراً مصر. وستدعم تلك الاستثمارات نون.كوم في أن تفتح مجالًا واسعًا في سوق العمل المصري لكل من يحظى بقدر حقيقي من الكفاءة ليكون جزءًا من كيان شركة نون.كوم، حيث عيّنت الشركة حتى الآن “ما يزيد عن 350 موظفًا مصريًا من مختلف التخصصات ونحو 120 موظفاً بنظام التعاقد المؤقت لتغطية مهام الجمعة الصفراء”.

وعن خطط شركة “نون. كوم” في مصر، يقول طارق فاضل، نائب المدير التنفيذي للشركة: “نخطط للتوسع بقوة في بلد الـ 100 مليون نسمة، حيث أن المنافسة في السوق المصرية ليست بالسهلة على الإطلاق، فالمستهلك على قدر كبير من الوعي ويحتاج إلى جهد متواصل لتوفير توقعاته حيّال الجودة وسرعة التوصيل والأسعار المميزة، وخاصًة من شركة بحجم شركتنا”.

وركز فاضل على خطط الشركة نحو سرعة التوصيل قائلاً: ” تغطي شركتنا اللوجيستية الآن توصيل حوالي 80% من شحناتنا، ونعمل على توسيع نسبة التغطية إلى 95% خلال 2020″.

 وتُوفر نون.كوم كامل خدماتها اللوجيستية لصالح تجار التجزئة المتعاونين مع المنصة “لضمان وصول بضائعهم إلى المستهلكين في جميع أنحاء الجمهورية”، يوضح فاضل الذي اختتم حديثه قائلاً: “هناك عدد هائل من تُجار التجزئة في مصر يبحثون عن توسيع تواجدهم على الانترنت، وهو ما توفره لهم منصة “نون.كوم”، لتمّكنهم من الوصول إلى شريحة أكبر من العملاء، وتمنحهم فرصة أكبر في زيادة المبيعات والاستحواذ على حصة أكبر في قطاع التجارة الإلكترونية”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى