أخبار

هواوي تحتفل بالدكتور إردال أريكان مخترع نظام التشفير (بولر كود)

قدمت هواوي اليوم جائزة خاصة للأستاذ الدكتور التركي إردال أريكان، مخترع نظام التشفير (بولر كود) للجيل الخامس، تقديراً لمساهمته البارزة في تطوير تكنولوجيا الاتصالات. حيث كرمت الشركة أكثر من 100 عالم ومهندس من هواوي الذين يعملون على المعايير والأبحاث الأساسية خلال الحفل الذي عُقد في مقر شركة هواوي العالمية في مدينة شنجن الصينية.

إن الإنجازات النظرية التي يتم التوصل إليها غالبًا بعد عقود من الجهد العلمي المركز تساعد على تحديد اتجاه التقدم التكنولوجي. مع وجود الجيل الخامس فقط في الأفق، إن الدراسة التي نشرها البروفيسور أريكان في 2008 حول نظام التشفير (بولر كود) حددت نهجًا جديدًا كليًا لزيادة معدل وموثوقية نقل البيانات. نظام التشفير (بولر كود) هو أول مخطط لتشفير القنوات في العالم ليضعنا ضد حد سعة شانون أو المعدل الأقصى الذي يمكن إرسال البيانات به بدون أي خطأ عند عرض نطاق معين.

يعمل نظام التشفير (بولر كود) على تحسين أداء التشفير بشكل كبير للجيل الخامس. وفي الوقت نفسه، فإنها تقلل من تعقيد التصميم وتضمن جودة الخدمة. في عام 2016، اعتمدت 3GPP (هيئة المعايير الدولية المسؤولة عن معاييرالجيل الخامس) نظام التشفير (بولر كود) باعتباره نظام الترميز الرسمي لقنوات التحكم لواجهة راديو الجيل الخامس الجديد (NR) eMBB

 وخلال حفل توزيع الجوائز، قام مؤسس شركة هواوي رين زينغفوي بتقديم ميدالية للبروفيسور أريكان. تم تصميم وتصنيع الميدالية من قبل Monnaie de Paris (Paris Mint)، وتحتوي الميدالية على نقش لإلهة النصر مع بلورة حمراء حيث ترمز إلى أهمية تكنولوجيا الاتصالات الجديدة في قيادة العالم إلى الأمام.

بعد استلام الميدالية، قام البروفيسور أريكان بإلقاء خطاب القبول قائلًا “يشرفني أن أكون هنا اليوم لاستلام هذه الجائزة”. “إنه لمن دواعي سروري أن أعترف بأنه بدون رؤية هواوي والمساهمات التقنية لمدراءها ومهندسيها، فإن نظام التشفير (بولر كود) لم يكن لينتقل من المعمل ليصبح قاعدة ثابتة خلال أقل من 10 سنوات. وبكوننا مهندسين، لا توجد مكافأة أعظم من رؤية أفكارنا تتحول إلى حقيقة”.

 كما تحدث الرئيس التنفيذي المناوب، إيريك تشو، في هذا الحدث قائًلا إن معايير الجيل الخامس هي نتيجة جهد عالمي لدفع التقدم في مجال البحوث الأساسية وتكنولوجيا الاتصالات اللاسلكية ، ولكي تتبلور هذه المعايير، استغرق الأمر أكثر من 10 سنوات من العمل الشاق من عشرات الآلاف من العلماء والمهندسين، إلى جانب عشرات الشركات حول العالم. ونود أن نعرب عن امتناننا العميق للأستاذ أريكان، وكذلك أقرانه في الأوساط الأكاديمية وزملائه العلماء وموظفي هواوي الذين ساهموا جميعًا في الجيل الخامس.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى