أخبار

وزارة التخطيط : تدريب 1300 مدرس على فكر ريادة الأعمال

واصل مشروع رواد 2030 التابع لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية سلسلة الجلسات النقاشية حول ريادة الأعمال والتنمية الاقتصادية، والمنعقدة علي مدار الأسبوع تحت رعاية د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، حيث انطلقت اليوم الجلسة الرابعة تحت عنوان “دور التعليم الريادي في تعزيز تنافسية الاقتصاد المصري”.

وشارك بالجلسة د.غادة خليل، مدير مشروع رواد 2030 بوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، د.رضا حجازى، نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، د.عصام الكردي، رئيس جامعة الإسكندرية، الأستاذة دينا المفتي، المدير التنفيذي لمؤسسة “انجاز مصر”، د.عادل صادق، رئيس قطاع الأعمال «IBDL»، وأدار الجلسة د.خالد حبيب، مستشار برنامج TVET II.
تطرق النقاش داخل الجلسة التى عقُدت عبر تقنية الفيديو كونفرانس إلى دور التعليم الريادي في تعزيز تنافسية الاقتصاد المصر بعد أن أصبحت ريادة الأعمال أحد أهم ركائز التنمية الاقتصادية، لتتحول إلى قاطرة تنموية متكاملة تشهد حراكًا واسعًا فى مصر.
و قالت الدكتورة غادة خليل ، مدير مشروع رواد 2030 التابع لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية أنه تم تدريب 1300 مدرس أنشطة على فكر ريادة الأعمال، ليقوموا بدورهم بتدريب أكثر من 300 ألف طالب بالمرحلة الإعدادية، عن طريق أنشطة لا فصلية، إلى جانب تنظيم سلسلة معارض ابتكار لقياس أثر تلك البرامج التدريبية وحملات التوعية ومدى استفادة الطلاب منها.
وأوضحت خليل أنه فى إطار العمل على نشر ثقافة العمل حر ، قامت وزارة التخطيط بإطلاق ثلاث مبادرات و برامج ماجستير ريادة الأعمال بالتعاون مع جامعتي كامبريدج والأمريكية بالقاهرة حيث تقدم لها ما يزيد عن 32 ألف شخص ، فضلًا عن توقيع بروتوكول تعاون مع وزارتى التربية والتعليم والتجارة والصناعة وجهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة قبل عامين لتدشين حملة “ابدأ مستقبلك” لتوعية طلاب المدارس بكافة الإدارات التعليمية بمحافظات الجمهورية.
وأكدت خليل أن التعاون المثمر مع عدد من الأجهزة و المؤسسات الدولية لدعم ونشر ثقافة ريادة الأعمال ساهم في تدشين عدد من المشروعات المبتكرة، من بينها تطبيق موبايل يُمكّن من الكشف عن إصابات فيروس كورونا بشكل مطور، بالإضافة إلى مشروعات أخرى تخدم توجهات الدولة لتحقيق التنمية الاقتصادية ومحاور أجندة التنمية الوطنية رؤية مصر 2030.
وفيما يتعلق بمجال ريادة الأعمال و التعليم فى مصر ، أوضح الدكتور رضا حجازي، نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني إن الدولة المصرية تتجه إلي ميكنة أعمال الامتحانات والتوقف عن طباعة الكتب المدرسية لطلاب المرحلة الثانوية واستبدالها بأخرى تفاعلية، خاصة مع ما فرضته جائحة كورونا من تداعيات تتطلب تحقيق التوازن بين تواجد الطلاب لفترة فى المدرسة وأخرى عبر الإنترنت.
وأضاف حجازي خلال كلمته بالجلسة أن وزارة التربية والتعليم بصدد تدشين هيئة لضمان جودة التعليم الفني بالتعاون مع الجانب الألماني بتكليف من السيد رئيس الجمهورية، تختص بوضع آليات تحقيق جودة العملية التعليمية وضمان تطبيقها بالشكل المطلوب.
ومن جانبه أكد د.عادل صادق، رئيس قطاع الأعمال «IBDL» أن القطاع عمل على تكثيف عمليات التدريب الإلكترونية حول مجال ريادة الأعمال بالتعاون مع جامعة الإسكندرية ، مشيرًا إلى أن جائحة كورونا ستؤثر بشكل كبير على مجال ريادة الأعمال فى مختلف أرجاء العالم ، لذا كان من الضرورى أن تتجه «IBDL» لعقد دورات تدريبية عبر شبكة الانترنت.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق