أخبار

وزيرة التخطيط :كل مشروعات صندوق تحيا مصر تخدم أهداف التنمية

شاركت اليوم الجمعة الدكتورة هالة السعيد ، وزيرة التخطيط و التنمية الاقتصادية فى فعاليات حفل إعلان تفاصيل تسجيل صندوق “تحيا مصر” لثلاثة أرقام في موسوعة جينيس للأرقام القياسية وإطلاق حملة “نتشارك من أجل الإنسانية”

شهد الحفل الذى عُقد داخل قلعة صلاح الدين الأيوبي حضور كل من اللواء محمد أمين نصر مستشار  رئيس الجمهورية وأمين صندوق تحيا مصر و عدد من الوزراء، إضافة إلى ممثلي موسوعة جينيس للأرقام القياسية، و عدد من شركاء الصندوق من القطاع الخاص والمجتمع المدني.
و أعربت السعيد فى كلمة ألقتها على هامش الاحتفال عن مدى سعادتها بتواجدها اليوم فى هذه الفعالية التى تحمل عنوان (نتشارك من أجل الإنسانية) في لحظة تواجه الإنسانية جمعاء وفى وقت واحد ظروف استثنائية وغير مسبوقة في ظل جائحة كورونا وهو ما يجعل كل جهد هدفه العطاء ومساعدة الأخر أمر أكثر أهمية عن ذي قبل، مشيرة إلى أهمية الدور الذى لعبه صندوق تحيا مصر خلال السنوات الماضية ، و الذى تعاظم وتضاعف عدة مرات خلال السنة الأخيرة حيث كان في الصفوف الأولى للمواجهة إلى جوار الحكومة المصرية التي نال أدائها في التعامل مع هذه الأزمة استحسان وإشادة العالم.
ولفتت السعيد أن هذا اللقاء يأتى تأكيدًا وتعزيزًا للنهج التشاركي الذي تتبناه الحكومة في جهودها لتحقيق التنمية في مختلف القطاعات، فتحرص الدولة على تشجيع المشاركة المجتمعية في تناول كافة القضايا التي تتعلق بالشأن العام ولاسيما الشق الاقتصادي والتنموي.
وأكدت السعيد أن هناك يقين بأن السعي لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة هو مسئولية جماعية يتشارك فيها الجميع من الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني، كما يتشارك الجميع في ثمارها.
وأوضحت السعيد أن ما يجرى اليوم الاحتفال بتسجيل صندوق تحيا مصر لثلاث أرقام قياسية حول أكبر القوافل والمساعدات في العالم وهو ما يعكس حجم الجهد الذي يقدمه الصندوق وهو ما يدعونا إلى الإشارة بتقدير واعتزاز إلى أن صندوق تحيا مصر الذى تأسس أيضاً في مرحلة دقيقة من عمر مصر وكان وراء تأسيسه رؤية سياسية واضحة وطموح هي رؤية وطن متقدم مزدهر تسوده العدالة الاجتماعية، وأنطلق الصندوق معبراً عن نموذج للتشارك والتكافل بين المصريين تحت شعار (نتشارك.. لنزرع معًا الأمل في نفوس الملايين نحو حياة أفضل).

وأشارت السعيد أن نتائج جهود الصندوق أثمرت بالتعاون مع كافة شركاء التنمية عن العديد من المؤشرات الإيجابية والتي تضمنتها نتائج بحث الدخل والانفاق والاستهلاك لعام 2019/2020، ومنها انخفاض معدل الفقر لأول مرة منذ عام 1999 (حيث انخفض إلى 29.7% مقارنة بـ 32.5% في عام 2017/2018)، حيث انخفضت نسبة الفقر في جميع مناطق الجمهورية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى