أخبار

وزير الاتصالات يترأس أول اجتماع لـ”حقوق المستخدمين” منذ عام 2017

على مدار أكثر من عامين لم تنعقد فيه لجنة حماية حقوق المستخدمين التابعة للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات ، وفور إعادة تشكيل اللجنة شهدت القرية الذكية أمس الثلاثاء أول اجتماع برئاسة الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات.

حضر الاجتماع ايضا المهندس مصطفى عبد الواحد القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات.
وأوصى  الوزير اللجنة بالإكثار من اصدار التوصيات المعنية بتنفيذ الحملات التوعوية بحقوق المشتركين وواجباتهم.
وأكد طلعت على الدور الذي يلعبه الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات لتنظيم وحوكمة خدمات الاتصالات؛ مسلطاً الضوء على الجهود التي تبذلها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتحسين جودة خدمات الاتصالات والانترنت واستخدام معايير دولية لقياس جودة الخدمات؛ وأكد السيد الوزير انه تم استثمار نحو مليار و600 مليون دولار خلال عام ونصف في البنية المعلوماتية بهدف تحسين خدمات الانترنت وهو الأمر الذي أثمر عن رفع متوسط سرعات التحميل للانترنت من 5.7 ميجابت/ثانية إلى 20 ميجابت/ الثانية، كما تم إنشاء مركز مراقبة جودة خدمات الاتصالات التابع للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بهدف إجراء قياسات دورية لجودة خدمات الصوت والانترنت المقدمة من شركات الاتصالات العاملة في مصر، واتاحة تقارير القياسات شهرياً للمواطنين.


وفي نهاية الاجتماع أوصت اللجنة بمراجعة إجراءات الخدمات المقدمة للمشتركين والانتقال من مشغل إلى آخر، ومراجعة نماذج التعاقدات بين المشتركين ومقدمي الخدمة لتعظيم التوازن بين طرفي العلاقة، وإعداد توصية بشأن حماية الخصوصية وسرية بيانات عملاء مقدمي خدمات الاتصالات؛ كما أوصت بالبدء في دراسة إنشاء لجنة فرعية لدراسة شكاوى المواطنين.
حضر اجتماع اللجنة المهندس حسام الجمل مساعد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لشبكات وبنية الاتصالات.
الجدير بالذكر أن لجنة حقوق المستخدمين هي لجنة تتبع الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات وتضم مجموعة من الشخصيات البارزة والخبراء ذو خلفيات تكنولوجية وطبية وقانونية وإعلامية وممثلي المجتمع المدني وأساتذة اكاديميين، ويرتكز دورها على التأكد من حصول المستخدم المصري على حقوقه داخل قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمتمثلة في المنافسة الحرة، والأسعار المناسبة، وجودة الخدمة المقدمة، ومنع الاحتكار، والاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة وتوفير الخدمات المناسبة لهم، والقضاء على الممارسات الخاطئة من خلال نشر الوعي بخدمات الاتصالات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى